شخصيات مختارة

عبد المنعم طاهر خير الله

ولد الشيخ عبد المنعم سنة 1948 م في حلب. وسكن جزءا مهما من عمره في حي السبيل أمام جامع الروضة لاحقا، مع والده الشيخ الجليل طاهر خير الله. سليل العترة النبوية الشريفة. وتوفي رحمه الله تعالى فجر يوم السبت 14من شوال 1441 الموافق 6 من حزيران 2020 في المدينة المنورة عن ثلاثة وسبعين عاما.

إبراهيم بن أدهم أبي إسحاق إبراهيم بن منصور بن زيد بن جابر العجلي
إبراهيم بن أدهم

ابراهيم بن أدهم أبوإسحاق إبراهيم بن منصور بن زيد بن جابر العجلي ويقال التميمي؛ أصله من بلخ وكان من أولاد الملوك، روى عن جماعة من التابعين كأبي إسحاق السبيعي وأبي حازم وقتادة ومالك بن دينار والأعمش وأبان ، واشتغل بالزهد عن الرواية وكان يكون بالكوفة ثم بالشام؛ مر به يوماً بريد وهو ينطر كرماً فقال: ناولني من هذا العنب، فقال: ما أذن لي صاحبه، فقلب السوط وجعل يقنع رأسه، فطأطأ إبراهيم رأسه وقال: اضرب رأساً طال ما قد عصى الله، قال: فانخذل ومضى وفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان - لأبو العباس شمس الدين أحمد ابن خلكان البرمكي الإربلي

علي بن عبد مناف بن عبد المطلب الهاشمي أبي الحسن
علي بن أبي طالب

والحديث عن «عليّ بن أبي طالب» كرّم الله وجهه يكسوه الجلال، والإجلال، ويحيطه التقدير والتعظيم، والإكبار. إنه ابن عم النبي عليه الصلاة والسلام. وعلي بن أبي طالب رضي الله عنه أحد السابقين إلى الإسلام، بل أول من دخل الاسلام من الصبيان. أمير المؤمنين، ورابع الخلفاء الراشدين، وأحد العشرة المبشرين بالجنة رضوان الله عليهم أجمعين. أتم حفظ القرآن الكريم بعد أن نقل النبي صلى الله عليه وسلم إلى الرفيق الأعلى.

سفيان بن عيينة بن أبي عمران ميمون الهلالي
سفيان بن عيينة

سفيان بن عيينة بن أبي عمران ميمون مَوْلَى مُحَمَّدِ بنِ مُزَاحِمٍ، أَخِي الضَّحَّاكِ بنِ مُزَاحِمٍ، الإِمَامُ الكَبِيْرُ، حَافِظُ العَصْرِ، شَيْخُ الإِسْلاَمِ، أبي محمد الهلالي، الكوفي، ثم المكي.

أحمد بن علي بن محمد بن أحمد أبي الفضل العسقلاني
ابن حجر العسقلاني

هو: أحمد بن علي بن محمد بن أحمد أبي الفضل العسقلاني القاهري الشافعي، المعروف بابن حجر، وهو لقب لبعض آبائه، الحافظ الكبير الإمام الشهير المنفرد بمعرفة الحديث وعلله في الأزمنة المتأخّرة. ولد بمصر على ضفاف النيل في ثاني عشر شعبان سنة ثلاث وسبعين وسبعمائة، وماتت أمه قبل ذلك، فنشأ يتيما محروما من حنان الأب، وعطف الأم، فربّي في كنف أحد أوصيائه «الزكيّ الخروبيّ» ودخل الكتّاب وله خمس سنين، وحفظ القرآن وله تسع سنين،

عبد الرحمن بن صخر الدوسي أبي هريرة
أبي هريرة

أبو هريرة الصحابي الجليل رضي الله عنه: اختلف في اسمه واسم أبيه اختلافاً كثيراً، فهو عبد الرحمن بن صخر واشتهر بكنية أبي هريرة، لازم النبي - صلى الله عليه وسلم - رغبة في العلم راضياً بشبع بطنه. فكانت يده مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ويدور معه حيث دار ويحضر ما لم يحضر غيره ثم اتفق أن حصلت له بركة النبي - صلى الله عليه وسلم - في الذي أعطاه وضمه إلى صدره، فكان يحفظ كل ما سمع ولا ينساه. قال البخاري: روى عنه أكثر من ثلاثمائة رجل بين صحابي وتابعي منهم نعيم بن عبد الله المجمر وسعيد المقبري ولي إمارة المدينة المنورة وبها مات

سراج الدين أبو حفص عمر بن علي الأنصاري الشافعي
ابن الملقن

عمر بن على بن أحمد بن محمد بن عبد اللَّه، سراج الدين أبو حفص الأنصارى الأندلسى التكرورى المصرى الشافعى، ويعرف بابن النحوى لأن أباه عليًّا كان نحويا، اشتهر بذلك في بلاد اليمن، واشتهر أيضًا بابن المُلقِّن -بضم الميم وفتح اللام وكسر القاف المشددة- وكان رحمه اللَّه يغضب من هذه التسمية. * ولد رحمه اللَّه بالقاهرة يوم الخميس في شهر ربيع الأول سنة ثلاث وعشرين وسبعمائة توفى عنه والده وهو ابن عام فنشأ في كفالة الشيخ عيسى المغربى أحد أصدقاء والده، وكان رجلًا صالحًا يقرئ الناس القرآن في جامع ابن طولون، فتزوج بأمه وعاش سراج الدين في رعايته حتى صار كأنه ابنه فلذا كان يدعى بابن الملقن، وكان سراج الدين يدعوه بالوالد، ولقد كان له نعم الوالدُ حقًا بعد أبيه فقد أحسن تربيته والقيام علي تعليمه وتأديبه حتى بلغ من هذه المنزلة الكريمة بين أهل العلم.

الفضيل بن عياض بن مسعود بن بشر التميمي اليربوعي أبي علي
الفضيل بن عياض

الفضيل بن عِيَاض بن مَسْعُود بن بشر التَّمِيمِي ثمَّ الْيَرْبُوعي خراساني من نَاحيَة مرو من قَرْيَة يُقَال لَهَا فندين كَذَلِك ذكره إِبْرَاهِيم ابْن الْأَشْعَث صَاحبه فِيمَا أخبرنَا بِهِ يحيى بن مُحَمَّد العكرمي بِالْكُوفَةِ قَالَ سَمِعت الْحُسَيْن بن مُحَمَّد بن الفرزدق بِمصْر قَالَ سَمِعت أَحْمد بن حموك قَالَ سَمِعت نصر بن الْحُسَيْن البُخَارِيّ قَالَ سَمِعت إِبْرَاهِيم بن الْأَشْعَث يذكر ذَلِك وَذكر إِبْرَاهِيم بن شماس أَنه ولد بسمرقند وَنَشَأ بأبيورد

علي بن عبد الله بن أحمد بن علي بن عيسى الحسيني السمهودي
الشريف السمهودي

السَّيِّد علي بن عبد الله بن أَحْمد بن علي بن عِيسَى الحسيني الملقب نور الدَّين الْمَعْرُوف بالسمهودي ولد سنة 844 أَربع وَأَرْبَعين وثمان مائَة بسمهود وَنَشَأ بهَا فحفظ الْقُرْآن والمنهاج ولازم وَالِده وَقَرَأَ عَلَيْهِ وَقدم الْقَاهِرَة وَقَرَأَ على جمَاعَة مِنْهُم الجوجري والمناوي وزين زَكَرِيَّا والبلقيني والمحلي ثمَّ حج وجاور وَسمع من السخاوي وَتردد مَا بَين مَكَّة وَالْمَدينَة وَعمل للمدينة تَارِيخا وصنّف حَاشِيَة على إيضاح النووى لى الْمَنَاسِك وَعَاد إِلَى الْقَاهِرَة ولقي السُّلْطَان فأحسن إليه وَجعل لَهُ جراية ووقف على الْمَدِينَة كتباً لأَجله ثمَّ سَافر لزيارة والدته وزار بَيت الْمُقَدّس وَعَاد إلى الْمَدِينَة ثمَّ إلى مَكَّة فحج وَرجع إلى الْمَدِينَة وَصَارَ شيخها غير مدافع وَله فَتَاوَى مجموعات ومؤلفات غير مَا ذكر وَمَوته تَقْرِيبًا سنة اثنتي عشر وَتِسْعمِائَة

أحمد بن أحمد بن محمد بن عيسى زروق
أحمد زروق

أحمد بن أحمد بن محمد بن عيسى البرنسي الفاسي، أبو العباس، زروق: فقيه محدث صوفي. من أهل فاس (بالمغرب) تفقه في بلده وقرأ بمصر والمدينة، وغلب عليه التصوف فتجرد وساح، وتوفي في تكرين (من قرى مسراتة، من أعمال طرابلس الغرب) له تصانيف كثيرة يميل فيها إلى الاختصار مع التحرير، وانفرد بجودة التصنيف في التصوف.

أحمد بن مصطفى العلوي

هو القطب الأغر و الغوث المشتهر كهفنا الرفيع و حصننا المنيع منبع الأسرار الربانية و مصدر طريقتنا المدنية العلوية سيدنا و أستاذنا و عمدتنا و ملاذنا مولانا أحمد ابن عليوة المشهور بالعلوي الحسني الشريف ابن سيدي مصطفى ابن سيدي محمد ابن سيدي أحمد المعروف بأبي شنتوف القائل فيه صاحب سبيكة العقيان مع من بمستغانم من الأعيان (و الحنفي اللازم التعبد *** نجل عليوة الفقيه المهتدى) ابن الولي الصالح الملقب بمدبوغ الجبهة ابن الحاج علي المعروف عند العامة بعليوة ابن غانم و هو القادم من الجزائر العاصمة إلى مستغانم.

محمد بن الهاشمي التلمساني
محمد الهاشمي

الشَيْخِ الْمُرَبِّي الكَبِيرِ وَالعَارِفِ بِاللهِ الْمُرْشِدِ سَيِّدِي مُحَمَّد الهَاشِمِيِّ رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَى في نَقْلِهِ هَذِهِ الْمَعَانِي الرُّوحِيَّةِ وَالحَقَائِقِ الرَّبَّانِيَّةِ التي تَكَلَّمْنَا عَنْهَا إِلَى هَذَا البَلَدِ الكَرِيمِ، وَتَجْسِيدِهَا في صُورَةٍ وَاقِعِيَّةٍ تُحَدِّثُنَا عَنْهَا أَرْوَاحُ مُرِيدِيهِ وَتَلَامِذَتِهِ، وَتُشْهِدُنَا إِيَّاهَا حَيَاتُهُمُ الذَّاخِرَةُ بِذِكْرِ اللهِ وَحَقِّ عِبَادَتِهِ، كَمَا شَهِدَ لَهُ بِذَلِكَ مُعَاصِرُوهُ مِنْ أَكَابِرِ السَّادَةِ العُلَمَاءِ. لِذَا أَخْتِمُ كِتَابِي بِطَيِّبِ ذِكْرَاهُ وَسَرْدِ نَبْذٍ عَنْ حَيَاتِهِ الطَّيِّبَةِ.

شخصيات أضيفت مؤخراً

عثمان بن محمد الأزهري

عثمان بن محمد الأزهري: عثمان بن محمد بن عثمان، الشيخ الإمام، العلامة، المحدث المسند الحافظ شيخ السنة أبي عمرو فخر الدين الديمي، الأزهري، المصري، الشافعي. مولده في سنة تسع عشرة - بتقديم التاء - وثمانمائة، وكان من مشافه تلامذة ابن حجر - رحمه الله تعالى - قال السخاوي: قرأ عليه مسند الشهاب، وغالب النسائي. انتهى. وقرأت بخطة أنه قرأ جميع البخاري على الشيخ الإمام المسند المعمر الحبر برهان الدين أبي إسحاق إبراهيم ابن الشيخ فتح الدين صدقة بن إبراهيم بن إسماعيل الحنبلي الصالحي، وجميع مسلم على الشيخ المسند المعمر شمس الدين أبي عبد الله محمد ابن الشيخ الإمام المحدث جمال الدين أبي محمد عبد الله بن محمد ابن شيخ الإسلام أبي إسحاق برهان الدين إبراهيم الحبر الخطيب الرشيدي

عبد الفتاح بن الشيخ محمد الحسن المراد
أساتذة؟

الشيخ عبد الفتاح بن الشيخ محمد الحسن المراد (1934 م – 1982م ) والدته عربية فتيان أرملة الشيخ محمد المراد، وبعد وفاته تزوجها أخوه لأبيه الشيخ محمد الحسن المراد. تعلم القرآن الكريم في صغره على يدي والده الشيخ محمد الحسن قبل دخول المدرسة الابتدائية " دار العلم والتربية ". كنا في صف واحد ومن الطلاب المجدِّين والحمد لله، ونمتاز بالخط الجيد. تعلمنا الكتابة على يد معلمنا في الصف الأول أستاذ الخط " الشيخ عبد الحميد حمد " رحمه الله. وكان مدرس الدين في جميع الصفوف العليا " الشيخ محمود عثمان " والد الأستاذ الدكتور عبد الكريم عثمان رحمهم الله، وجمع من الأساتذة الكرام الأجلاء من آل الشققي وآل مشنوق، وعلى رأسهم الأستاذ " أحمد الوتار " مدير المدرسة والذي كان يدرسنا الحساب.

محمد علي بن الشيخ محمد سليم المراد
أساتذة؟

الشيخ محمد علي بن الشيخ محمد سليم بن الشيخ محمد علي الأول بن الشيخ محمد سليم المراد الأول. ولادته : ولد الشيخ محمد علي في حماة في شهر ربيع الأول سنة / 1336 هـ الموافق 18 / شباط / 1918 م . طلبه العلم: تعلم قراءة القرآن الكريم والكتابة والحساب على يدي عم والده الشيخ محمد الحسن المراد، وعمه الشيخ محمد نجيب المراد ، والشيخ حسن الدندشي، ثم انتقل إلى مدرسة دار العلم والتربية، وذلك سنة / 1928 م ودرس فيها إلى الصف الخامس وكانت له شهادة رسمية مقبولة لمكانة الثقافة والعلم في تلك الأيام، وتخرج الشيخ منها، وكان ترتيبه الثالث بين المتفوقين، ثم انتسب للمدرسة الشرعية في حماة سنة / 1933 م ودخل الصف الثاني الشرعي،

أحمد بن الشيخ عبد العزيز بن الشيخ أحمد بن الشيخ محمد سليم المراد
أساتذة؟

الشيخ أحمد بن الشيخ عبد العزيز بن الشيخ أحمد بن الشيخ محمد سليم المراد. ولد سنة / 1927 م وترعرع وشبَّ وعاش في حماة المحمية من الديار الشامية، بلد الإيمان والإخلاص والجهاد والكرم، نشأ في أسرة العلم والسلوك (الأسرة المرادية)، وفي كنف والده وجده علماء حماة وأُمَنَاءِ الفتوى فيها، حيث تربى على العقيدة الصافية، والأخلاق الكريمة، والاتباع للسنة، والاستقامة على الطاعة، والحب لله ولرسوله وآله وصحبه، والدعوة إلى دينه بالحكمة والموعظة الحسنة.

أحمد كلال بن الشيخ محمد الحسن المراد
أساتذة؟

الشيخ أحمد كلال بن الشيخ محمد الحسن المراد. ولادته: ولد في مدينة حماة سنة / 1927 م من أبوين كريمين، فوالده الشيخ محمد الحسن بن الشيخ محمد سليم المراد رحمه الله، من أهل التقى والصلاح والزهد، حيث عمل طوال عمره في تعليم القرآن الكريم تلاوةً وتجويداً وحفظاً في الكتاتيب، وكان وقته موزعاً بين الكتَّاب والمسجد والبيت وزيارة الأرحام. أما والدته فهي عربية بنت سليمان فتيان والدتها آمنة السبع الأسرة المعروفة بحماة، وقد روت رحمها الله أنها عندما حملت بالشيخ أحمد كلال جاءها في الرؤيا سيدنا أبو بكر الصديق وقرأ لها وبشرها بأنها ستلد ولداً صالحاً وأوصاها به خيراً.

صالح بن محمد النعمان
أساتذة؟

الشيخ صالح بن محمد النعمان أمين فتوى حماة هو الشيخ صالح بن محمد النعمان، والدته رئيفة الصمودي النجار، ولد في مدينة حماة السورية في محلة سوق الشجرة عام 1331هـ/1913م، وتوفي في يوم السبت 23/1/1403هـ، ودفن في مقام الشيخ إبراهيم الحافظ في حماة / سوريا. وكان يقول: إن نسبه لأمه يصل إلى بني النجار في المدينة المنورة أخوال النبي ﷺ، وقد فقد السند في ذلك. ويردف قائلاً: على الرغم من شرف النسب ومكانته إلا أنه يجب أن ينضم إليه العمل الصالح ومحبة الله ورسوله ﷺ حتى ينتفع منه صاحبه.

فخر الدين بن إسماعيل بن فخر الدين الرومي

فَخر الدّين بن اسماعيل بن فَخر الدّين الرُّومِي أحد المكبرين بالْمقَام الْحَنَفِيّ من الْمَسْجِد الْحَرَام مَاتَ فِي شعْبَان أَو بعده سنة سبع وَثَلَاثِينَ بِمَكَّة

السرميني

السرميني موقع الدست بِدِمَشْق كَانَ فَاضلا ذكيا مَاتَ فِي شَوَّال سنة ثَمَان وَثَلَاثِينَ

البانياسي

البانياسي نَاظر الْجَامِع الْأمَوِي كَانَ مشكورا مَاتَ سنة ثَلَاث عشرَة

ضيا الدين الأخنائي

ضيا الدّين الأخنائي مَاتَ فِي سنة احدى

شهاب الدين الشولي

شهاب الدّين الشولي الضَّرِير مَاتَ بِمَكَّة فِي ربيع الثَّانِي سنة أَربع وَأَرْبَعين.

المسيري محمد بن محمد بن محمد بن أحمد المصري

المسيري مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن أَحْمد الْمصْرِيّ نزيل مَكَّة والمصري قيم الأحباس مَاتَ فِي سنة احدى

بحث متقدم

ابحث ضمن أكثر من 21778 شخصية

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2020