الشمس محمد بن حسن بن علي بن عبد الرحمن اللقاني

"الصردي محمد"

مشاركة

الولادةالبحيرة-مصر عام 857 هـ
الوفاة935 هـ
العمر78
أماكن الإقامة
  • البحيرة-مصر
  • القاهرة-مصر

الطلاب


نبذة

مُحَمَّد بن حسن بن عَليّ بن عبد الرَّحْمَن الشَّمْس بن الْبَدْر الصردي الأَصْل اللَّقَّانِيّ ثمَّ القاهري الْأَزْهَرِي الْمَالِكِي وَيعرف فِي بَلَده بالصردي وَهنا باللقاني. ولد وَقت صَلَاة الْجُمُعَة عَاشر الْمحرم سنة سبع وَخمسين وَثَمَانمِائَة بلقانة من الْبحيرَة وَنَشَأ بهَا فحفظ الْقُرْآن والشاطبية والرسالة


الترجمة

مُحَمَّد بن حسن بن عَليّ بن عبد الرَّحْمَن الشَّمْس بن الْبَدْر الصردي الأَصْل اللَّقَّانِيّ ثمَّ القاهري الْأَزْهَرِي الْمَالِكِي وَيعرف فِي بَلَده بالصردي وَهنا باللقاني. ولد وَقت صَلَاة الْجُمُعَة عَاشر الْمحرم سنة سبع وَخمسين وَثَمَانمِائَة بلقانة من الْبحيرَة وَنَشَأ بهَا فحفظ الْقُرْآن والشاطبية والرسالة ثمَّ قدم الْقَاهِرَة بِإِشَارَة بلدية الْبُرْهَان القَاضِي فحفظ أَيْضا مُخْتَصر خَلِيل وألفية النَّحْو وَأخذ عَنهُ وَعَن السنهوري الْفِقْه ولازمهما وَعَن ثَانِيهمَا الْعَرَبيَّة وَكَذَا أَخذهَا مَعَ الْأُصُول عَن الْجَوْجَرِيّ والمنطق عَن التقي الحصني، وَحضر دروس الْعَلَاء الحصني فِيهِ وَفِي أصُول الدّين وَأخذ جلّ الْمُخْتَصر عَن الْكَمَال بن أبي شرِيف، والفرائض والحساب عَن الْبَدْر المارداني وبعضهما فِي الثغر السكندري عَن الشَّمْس مُحَمَّد بن شرف الْمَالِكِي وَجلسَ بِبَاب اللَّقَّانِيّ أَيَّام قَضَائِهِ واختص بِهِ وَبعد ذَلِك جلس بِبَعْض الحوانيت، وَحج فِي سنة أَربع وَتِسْعين وأثكل ولدا لَهُ اسْمه أَحْمد قريب المراهقة فِي سَابِع عشر ربيع الثَّانِي من الَّتِي بعْدهَا وَقَرَأَ على بعض كتابي إرتياح الأكباد وتناوله مني، وَهُوَ إِنْسَان فَاضل عَاقل مِمَّن جدد من النواب.

ـ الضوء اللامع لأهل القرن التاسع للسخاوي.

 

محمد بن حسن بن علىّ اللقاني شمس الدين.
ولد بلقانة سنة 857 وتوفى بمصر سنة 935.

قال السخاوى: ولد سنة 857 بلقانة، من البحيرة، ونشأ بها، فحفظ القرآن والشاطبية والرسالة، ثم قدم القاهرة. . فحفظ أيضا مختصر خليل، وألفية النحو، وأخذ عن بلديه: البرهان القاضى وعن السنهورى: الفقه، ولازمهما، 

وعن ثانيهما: العربية. ثم ذكر أنه تلقى عن الأعلام: الأصول والمنطق والفرائض والحساب وغيرها. ثم قال: قرأ علىّ بعض كتابى: ارتياح الأكباد وتناوله منى، وهو إنسان فاضل عاقل. . الخ وقال القرافى: ومات كما وجدته بخط الداودى يوم الأربعاء رابع عشر ربيع الثانى. . . ولم يخلف بعده مثله، وعم نفعه فى الفتوى، وأخذ عن زروق وانتفع بعلمه وعمله. راجع ترجمته فى الضوء اللامع 7/ 227 ونيل الابتهاج 335. وشجرة النور 1/ 271

ذيل وفيات الأعيان المسمى «درّة الحجال في أسماء الرّجال» المؤلف: أبو العبّاس أحمد بن محمّد المكناسى الشّهير بابن القاضى (960 - 1025 هـ‍)

 

 

شمس الدين أبو عبد الله محمَّد بن حسن اللقاني: الفقيه الحافظ للمذهب المحقق الإمام الفاضل الشيخ الصالح العالم العامل، له مكاشفات وكرامات. أخذ عن الشيخ أحمد زروق لازمه وانتفع بعلمه وعمله وداوم على خدمته وحص له بذلك خير كثير وأبي المواهب التونسي وانتفع به والبرهان اللقاني ولازمه والنور السنهوري. أخذ عنه المختصر وغيره، وعنه من لا يعد كثرة منهم كريم الدين البرموني وعبد الرحمن الأجهوري والزين بن أحمد الجيزي ويحيى بن عمر القرافي، عكف الناس عليه وتزاحموا وعمّ النفع به في الفتوى وغيرها له طرر محررة على مختصر خليل وانفرد بإقرائه. مولده في المحرم سنة 857 هـ وتوفي في ربيع الثاني سنة 935 هـ[1528 م].

شجرة النور الزكية في طبقات المالكية _ لمحمد مخلوف


  • أزهري
  • أصولي
  • إمام فقيه
  • حافظ المذهب
  • حافظ للقرآن الكريم
  • شيخ
  • صالح
  • عاقل
  • عالم بالحساب
  • عالم بالفرائض
  • عالم بالمنطق
  • عالم فقيه
  • عالم محقق
  • فاضل
  • له كرامات
  • مالكي
  • نحوي

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021