زيد بن الحباب أبي الحسين المصيصي العكلي

مشاركة

الولادة130 هـ
الوفاة203 هـ
العمر73
أماكن الإقامة
  • خراسان-إيران
  • مكة المكرمة-الحجاز
  • الكوفة-العراق
  • مصر-مصر

الأساتذة


الطلاب


نبذة

زيد بن الْحباب أَبُو الْحُسَيْن المصِّيصِي العكلي الْكُوفِي روى عَن مُعَاوِيَة بن صَالح فِي الْوضُوء وَالزَّكَاة وَغَيرهَا وَالضَّحَّاك بن عُثْمَان فِي الْوضُوء وَالصَّلَاة وَغَيرهَا وقرة بن خَالِد فِي الزَّكَاة وَإِبْرَاهِيم بن نَافِع فِي الْحَج واللباس وَيحيى بن أَيُّوب فِي الْفَرَائِض وَسيف بن سُلَيْمَان فِي الْأَحْكَام وحسين بن وَاقد فِي الْجِهَاد وَعِكْرِمَة بن عمار فِي الْأَطْعِمَة وعبد العزيز بن أبي سَلمَة فِي الْفَضَائِل وأفلح بن سعيد فِي صفة النَّار.


الترجمة

زيد بن الْحباب أَبُو الْحُسَيْن المصِّيصِي العكلي الْكُوفِي
روى عَن مُعَاوِيَة بن صَالح فِي الْوضُوء وَالزَّكَاة وَغَيرهَا وَالضَّحَّاك بن عُثْمَان فِي الْوضُوء وَالصَّلَاة وَغَيرهَا وقرة بن خَالِد فِي الزَّكَاة وَإِبْرَاهِيم بن نَافِع فِي الْحَج واللباس وَيحيى بن أَيُّوب فِي الْفَرَائِض وَسيف بن سُلَيْمَان فِي الْأَحْكَام وحسين بن وَاقد فِي الْجِهَاد وَعِكْرِمَة بن عمار فِي الْأَطْعِمَة وعبد العزيز بن أبي سَلمَة فِي الْفَضَائِل وأفلح بن سعيد فِي صفة النَّار
روى عَنهُ ابْن أبي شيبَة وَمُحَمّد بن حَاتِم وَالْحسن الْحلْوانِي وَأحمد بن الْمُنْذر وَابْن نمير وَأَبُو كريب وَمُحَمّد بن رَافع وَزُهَيْر بن حَرْب وَمُحَمّد بن الْفرج.

رجال صحيح مسلم - لأحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو بكر ابن مَنْجُويَه.

 

 

زيد بن الحباب بن الريان، وَقِيْلَ: ابْنُ رُوْمَانَ الإِمَامُ الحَافِظُ الثِّقَةُ الرَّبَّانِيُّ أبي الحُسَيْنِ العُكْلِيُّ، الخُرَاسَانِيُّ ثُمَّ الكُوْفِيُّ الزَّاهِدُ. وَالحُبَابُ فِي اللُّغَةِ: هُوَ نَوْعٌ مِنَ الأَفَاعِي.
ولد في حدود الثلاثين ومائة.
وَرَوَى عَنْ: أُسَامَةَ بنِ زَيْدٍ اللَّيْثِيِّ، وَأُسَامَةَ بنِ زَيْدِ بنِ أَسْلَمَ العُمَرِيِّ، وَأَيْمَنَ بنِ نَابِلٍ وَسَيْفِ بنِ سُلَيْمَانَ، وَعِكْرِمَةَ بنِ عَمَّارٍ وَالضَّحَّاكِ بنِ عُثْمَانَ الحِزَامِيِّ، وَمُعَاوِيَةَ بنِ صَالِحٍ الحِمْصِيِّ وَقُرَّةَ بنِ خَالِدٍ، وَمَالِكِ بنِ مِغْوَلٍ وَمُوْسَى بنِ عُلَيِّ بنِ رَبَاحٍ وَالحُسَيْنِ بنِ وَاقِدٍ المَرْوَزِيِّ، وَسُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ، وَيَحْيَى بنِ أَيُّوْبَ، وَمُوْسَى بنِ عُبَيْدَةَ، وَخَلْقٍ كَثِيْرٍ.
وَجَالَ فِي طَلَبِ العِلْمِ مِنْ مَرْوَ الشَّاهِجَانِ وَإِلَى مِصْرَ حَتَّى قِيْلَ: إِنَّهُ دَخَلَ إِلَى الأَنْدَلُسِ.
حَدَّثَ عَنْهُ: أَحْمَدُ بنُ حَنْبَلٍ وَأبي خَيْثَمَةَ وَمُحَمَّدُ بنُ رَافِعٍ وَأبي إِسْحَاقَ الجَوْزَجَانِيُّ، وَالحَسَنُ بنُ علي الحلواني، ومحمد بن اللهِ بنِ نُمَيْرٍ، وَأبي كُرَيْبٍ مُحَمَّدُ بنُ العَلاَءِ، وَسَلَمَةُ بنُ شَبِيْبٍ، وَأَحْمَدُ بنُ سُلَيْمَانَ الرُّهَاوِيُّ، وَيَحْيَى بنُ أَبِي طَالِبٍ، وَعَدَدٌ كَثِيْرٌ حَتَّى إِنَّ يَزِيْدَ بنَ هَارُوْنَ مَعَ تَقَدُّمِهِ قَدْ رَوَى عَنْهُ.
وَثَّقَهُ عَلِيُّ بنُ المَدِيْنِيِّ وَغَيْرُهُ.
وَقَالَ بَعْضُ الحُفَّاظِ: هُوَ صَالِحُ الحَدِيْثِ لاَ بَأْسَ بِهِ.
وَقَالَ أَحْمَدُ بنُ حَنْبَلٍ: صَاحِبُ حَدِيْثٍ كَيِّسٍ قَدْ رَحَلَ إِلَى مِصْرَ، وَخُرَاسَان فِي الحَدِيْثِ مَا كَانَ أَصبَرَهُ عَلَى الفقر! كتبت عنه بالكوفة وههنا قَالَ: وَقَدْ ضَرَبَ فِي الحَدِيْثِ إِلَى الأَنْدَلُسِ.
رواه: أبي بكر المَرُّوْذِيُّ عَنْ أَحْمَدَ فَقَالَ أبي بَكْرٍ الخَطِيْبُ: ظَنَّ أَحْمَدُ رَحِمَهُ اللهُ أَنَّ زَيْداً سَمِعَ مِنْ مُعَاوِيَةَ بنِ صَالِحٍ بِالأَنْدَلُسِ، فَقَدْ كَانَ عَلَى قَضَائِهَا وَهَذَا وَهْمٌ، وَأَحسِبُ أَنَّهُ سَمِعَ مِنْهُ بِمَكَّةَ فَإِنَّ ابْنَ مَهْدِيٍّ وَغَيْرَهُ سَمِعُوا مِنْهُ بِمَكَّةَ.
وَقَالَ الخَطِيْبُ فِي كِتَابِ السَّابِقِ: حَدَّثَ عَنْ زَيْدِ بنِ الحُبَابِ: عَبْدُ اللهِ بنُ وَهْبٍ وَيَحْيَى بنُ أَبِي طَالِبٍ، وَبَيْنَ وَفَاتَيْهِمَا ثَمَانٍ وَسَبْعُوْنَ سَنَةً.
وَرُوِيَ عَنْ عَلِيِّ بنِ حَرْبٍ الطَّائِيِّ قَالَ: أَتَيْنَا زَيْدَ بنَ الحباب فلم يكن لن ثَوْبٌ يَخْرُجُ فِيْهِ إِلَيْنَا، فَجَعَلَ البَابَ بَيْنَنَا وبينه حاجزًا وحدثنا من وراثه رَحِمَهُ اللهُ.
قَالَ مُطَيَّنٌ وَغَيْرُهُ: تُوُفِّيَ سَنَةَ ثلاث ومائتين.

سير أعلام النبلاء - شمس الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي

 

 

زيد بن الْحباب العكلي الْكُوفِي أَبُو الْحُسَيْن خراساني الأَصْل رَحل فِي طلب الْعلم إِلَى الْعرَاق والحجاز وَغَيرهَا
روى عَن حَمَّاد بن سَلمَة وَمَالك بن أنس وَمُعَاوِيَة بن صَالح
وَعنهُ إِبْرَاهِيم بن سعيد الْجَوْهَرِي وَأحمد بن حَنْبَل وَابْن منيع وَأَبُو خَيْثَمَة زُهَيْر بن حَرْب
قَالَ أَحْمد كَانَ صَاحب حَدِيث كيساً رَحل إِلَى مصر وَغَيرهَا فِي الحَدِيث وَكَانَ أَصْبِر على الْفقر مَاتَ سنة ثَلَاث وَمِائَتَيْنِ

طبقات الحفاظ - لجلال الدين السيوطي.


  • ثقة
  • راوي للحديث
  • زاهد
  • فقير
  • ليس به بأس

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021