خالد بن خداش بن عجلان الأزدي المهلبي أبي الهيثم

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاة223 هـ
أماكن الإقامة
  • بغداد-العراق

نبذة

خَالِد بن خِدَاش بن عجلَان الْأَزْدِيّ المهلبي أَبُو الْهَيْثَم سكن بغداذ من أهل الْبَصْرَة مَاتَ سنة ثَلَاث وَعشْرين وَمِائَتَيْنِ روى عَن حَمَّاد بن زيد فِي الْبيُوع.


الترجمة

خَالِد بن خِدَاش بن عجلَان الْأَزْدِيّ المهلبي أَبُو الْهَيْثَم سكن بغداذ من أهل الْبَصْرَة مَاتَ سنة ثَلَاث وَعشْرين وَمِائَتَيْنِ
روى عَن حَمَّاد بن زيد فِي الْبيُوع.

رجال صحيح مسلم - لأحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو بكر ابن مَنْجُويَه.

 

 

 

خالد بن خداش بن عجلان الإِمَامُ الحَافِظُ الصَّدُوْقُ، أبي الهَيْثَمِ المُهَلَّبِيُّ مَوْلاَهُمْ البَصْرِيُّ نَزِيْلُ بَغْدَادَ.
حَدَّثَ عَنْ: مَالِكِ بنِ أَنَسٍ وَمَهْدِيِّ بنِ مَيْمُوْنٍ، وَأَبِي عَوَانَةَ وَحَمَّادِ بنِ زَيْدٍ، وَبَكَّارِ بنِ عَبْدِ العَزِيْزِ بنِ أَبِي بَكْرَةَ وَطَائِفَةٍ.
حَدَّثَ عَنْهُ: مُسْلِمٌ فِي صَحِيْحِهِ، وَأَحْمَدُ بنُ أَبِي خَيْثَمَةَ وَأبي زُرْعَةَ، وَأبي بَكْرٍ بنُ أَبِي الدُّنْيَا، وَعُثْمَانُ بنُ خُرَّزَاذَ وَوَلَدُهُ مُحَمَّدُ بنُ خَالِدٍ وَخَلْقٌ سِوَاهُم.
قَالَ أبي حَاتِمٍ وَغَيْرُهُ: هُوَ صَدُوْقٌ.
وَقَالَ زَكَرِيَّا السَّاجِيُّ: فِيْهِ ضَعْفٌ.
قُلْتُ: أَبْلَغُ مَا نَقَمُوا عَلَيْهِ أَنَّهُ يَنْفَرِدُ بِأَحَادِيْثَ عَنْ حَمَّادِ بنِ زَيْدٍ وَهَذَا لاَ يَدُلُّ عَلَى لِيْنِهِ فَإِنَّهُ لاَزَمَهُ مُدَّةً.
مَاتَ فِي جُمَادَى الآخِرَةِ سَنَةَ ثَلاَثٍ وَعِشْرِيْنَ وَمائَتَيْنِ.
وَقَدْ خَرَّجَ لَهُ: النسائي بواسطة.
سير أعلام النبلاء: شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن  قايماز الذهبي

 

 

 

 

خَالِد بن خِدَاش بن عجلَان أبي الْهَيْثَم المهلبى سكن بَغْدَاد وَحدث بهَا عَن مَالك بن أنس وَحَمَّاد بن زيد وَغَيرهمَا
روى عَنهُ أَحْمد الدورقى وَنقل عَن إمامنا أَشْيَاء مِنْهَا قَالَ سَأَلت أَحْمد عَن نِكَاح الْمحرم
فَقَالَ عمر وَعُثْمَان وَابْن عمر يفرقون بَينهمَا وَذكروا قصَّة مَيْمُونَة وَقَول أَبى رَافع فَقَالَ أبي عبد الله يزِيد ابْن الْأَصَم وهى خَالَته قَالَ تزَوجهَا رَسُول الله حَلَالا وَبنى بهَا حَلَالا
وَقَالَ مُحَمَّد بن الْمثنى انصرفت مَعَ بشر بن الْحَارِث فى يَوْم أضحى من الْمصلى فلقى خَالِد بن خِدَاش الْمُحدث فَسلم عَلَيْهِ فقصر بشر فى رد السَّلَام
فَقَالَ خَالِد بينى وَبَيْنك مَوَدَّة من أَكثر من سِتِّينَ سنة مَا تَغَيَّرت عَلَيْك فَمَا هَذَا التَّغَيُّر
فَقَالَ بشر مَا هُنَا تغير وَلَا تَقْصِير وَلَكِن هَذَا يَوْم تسحب فِيهِ الْهَدَايَا وَمَا عندى شىء أهْدى لَك
وَقد روى فى الحَدِيث إِن الْمُسلمين إِذا التقيا كَانَ أكثرهما ثَوابًا أبشهما بِصَاحِبِهِ فتركتك لتَكون أَكثر ثَوابًا
وَقَالَ يحيى بن معِين هُوَ صَدُوق

مَاتَ فى جُمَادَى الاخرة سنة ثَلَاث أَو أَربع وَعشْرين وَمِائَتَيْنِ

المقصد الأرشد في ذكر أصحاب الإمام أحمد - إبراهيم بن محمد بن عبد الله بن محمد ابن مفلح، أبي إسحاق، برهان الدين.


  • راوي للحديث
  • صدوق
  • ضعيف
  • محدث
  • ممن روى له مسلم

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021