أحمد بن محمد بن عيسى البرتي أبي العباس

"أبي العباس البرتي"

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاةبغداد-العراق عام 280 هـ
أماكن الإقامة
  • بغداد-العراق
  • واسط-العراق

الأساتذة


نبذة

أحمد بن محمد بن عيسى أبي العباس البِرْتِي الفقيه، الحافظ. تفقه على أبي سليمان الجوزجاني. وروى عنه كتب محمد بن الحسن وحدث بالكثير. قلت: وصنف "المسند".


الترجمة

أحمد بن محمد بن عيسى أبي العباس البِرْتِي الفقيه، الحافظ.
تفقه على أبي سليمان الجوزجاني. وروى عنه كتب محمد بن الحسن وحدث بالكثير.
قلت: وصنف "المسند".
قال الخطيب: كان ثقة حجة، يُذكر بالصلاح والعبادة.
مات ليلة السبت لتسع عشرة ليلة خلت من ذي الحجة، سنة ثمانين ومائتين.

تاج التراجم - لأبي الفداء زين الدين أبي العدل قاسم بن قُطلُوبغا السودوني.

 

 

أحمد بن محمد بن عيسى البرتي أبي العباس القاضي : روى الكتب عن أبي سليمان الجوزجاني، وولي القضاء في أحد الجانبين من بغداد، والجانب الآخر إلى إسماعيل بن إسحاق، ثم استعفى في أيام المعتمد واشتغل بالعبادة حتى مات, [وكانت وفاته سنة 280].

- طبقات الفقهاء / لأبي إسحاق إبراهيم بن علي الشيرازي -.

 

 

أحمد بن محمد بن عيسى بن الأزهر أبو العباس البرتي

بكسر الباء الموحدة وسكون الراء المهملة ثم التاء المثناة من فوق نسبة إلى برت قرية بنواحي بغداد كذا ضبطه في الجواهر المضية تفقه على أبي سليمان موسى الجوزجاني وروى كتب محمد عنه عن محمد وحدث بالكثير وصنف اليسير وأخذ عن يحيى بن أكثم القاضي عن وكيع بن الجراح عن أبي حنيفة.

وعن الخطيب كان أبو العباس ثقة حجة يذكر بالصلاح والعبادة تقلد قضاء واسط استعفى في أيام المقتدر ومات سنة ثمانين ومائتين وعن الصيمرى أنه كان في طبقة الحصاف وأحمد بن أبى عمران.  [(قلت ذكره ياقوت فى معجم البلدان عند ذكر برت فقال نسب إليه القاضى أبو العباس أحمد ابن محمد بن عيسى بن الأزهر البرتي ولي قضاء بغداد وكان عراقي المذهب من أصحاب يحيى بن أكثم وتقلد قبل ذلك قضاء واسط وقطعة من أعمال السواد وكان دينا صالحًا عفيفا روى الحديث وصنف المسند حدث عن أبي الوليد الطيالسى وأبي عمر الحوض وأبي نعيم الفضل بن دكين وغيرهم روى عنه أبو القاسم عبد الله بن محمد البغوي ويحيى بن محمد بن صاعد ومات سنة 280 وابنه أبو حبيب العباس ابن أحمد البرتي اهـ). ]

 الفوائد البهية في تراجم الحنفية - أبو الحسنات محمد عبد الحي اللكنوي الهندي.

 

 

 

البرتي القَاضِي الْعَلامَة أَبُو الْعَبَّاس أَحْمد بن مُحَمَّد بن عِيسَى الْفَقِيه الْحَافِظ
ولد قبل الْمِائَتَيْنِ وَولي قَضَاء بَغْدَاد ثِقَة ثَبت حجَّة مَذْكُور بالصلاح وَالْعِبَادَة لَهُ مُسْند أبي هُرَيْرَة مَاتَ فِي ذِي الْحجَّة سنة ثَمَانِينَ وَمِائَتَيْنِ

طبقات الحفاظ - لجلال الدين السيوطي.

 

 

أَحْمَد بْن مُحَمَّد بْن عيسى بْن الأزهر، أَبُو الْعَبَّاس البرتي الْقَاضِي.
ولي القضاء ببغداد بعد وفاة أَبِي هشام الرفاعي، وكَانَ قد أخذ الفقه عَن أَبِي سُلَيْمَان الجوزجاني صاحب مُحَمَّد بْن الْحَسَن، وكتب الحديث وصنف المسند وحدث عَن مسلم بْن إِبْرَاهِيم، وأبي الوليد الطيالسي، وأبي سلمة التبوذكي، ومحمّد ابن كثير، وأبي حذيفة النهدي، والقعنبي، وأبي عُمَر الحوضي، ومسدد، وأبي نعيم الفضل بْن دكين، وأبي غسان مالك بْن إسماعيل، وأَحْمَد بْن يونس، ويحيى الحماني، وعاصم بْن عَلِيّ، وداود بْن عمرو، وخلف بْن هشام، ويحيى بْن يُوسُف الزِّمِّي، وأبي بكر بْن أَبِي شيبة، وغيرهم من البغداديين، وَالبصريين، وَالكوفِيين، وكَانَ ثقة ثبتا حجة، يذكر بالصلاح وَالعبادة. روى عَنْهُ عَبْد اللَّهِ بْن مُحَمَّد البغوي، ويحيى بْن محمد ابن صاعد، وَالْقَاضِي المحاملي، وابن مخلد، وأبو عَلِيّ الصّفّار، وأبو عمرو بن السَّماك، وَأَحْمَد بْن سلمان النجَّاد، وأبو سهل بن زياد، وجماعة يطول ذكرهم.
أَخْبَرَنَا علي بْن المحسن، أَخْبَرَنَا طلحة بْن محمد بن جعفر قال: مات أَبُو هشام سنة تسع وأربعين ومائتين، فاستقضي أَحْمَد بْن مُحَمَّد بْن عيسى البرتي، وكَانَ رجلا من خيار المسلمين، دينا عفِيفا عَلَى مذهب أهل العراق، وكَانَ من أصحاب يحيى بن أكثم، وكان قبل ذلك تقلد واسطا وقطعة من أعمال السواد. وروى كتب مُحَمَّد بْن الْحَسَن، عَن أَبِي سُلَيْمَان الجوزجاني، عَن مُحَمَّد بْن الْحَسَن، وحدث بحَدِيث كثير.
أَخْبَرَنَا الْقَاضِي أَبُو عَبْد اللَّهِ الصيمري، حَدَّثَنَا الْقَاضِي أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْحُسَيْنُ بْنُ هارون الضّبّيّ، حدّثنا محمّد بن صالح الهاشمي، حَدَّثَنَا أَبُو عُمَر مُحَمَّد بْن يُوسُف الْقَاضِي. قَالَ: ركبت يوما من الأيام مع إسماعيل بْن إِسْحَاق الْقَاضِي إِلَى أَحْمَد بْن مُحَمَّد بْن عيسى البرتي- وَهُوَ ملازم لبيته- فرأيته شيخا مصفارا أثر العبادة عَلَيْهِ، ورأيت إسماعيل أعظمه إعظاما شديدا، وسأله عَن نفسه، وأهله وعجائزه، وجلسنا عنده ساعة ثم انصرفنا. فَقَالَ لي إسماعيل: يا بني تعرف هذا الشيخ؟ قلت لا.
قَالَ: هذا البرتي الْقَاضِي، لزم بيته واشتغل بالعبادة، هكذا تكون القضاة لا كما نحن.
أَخْبَرَنَا عَلِيّ بْن طلحة بْن مُحَمَّد الْمُقْرِئ، أَخْبَرَنَا الْقَاضِي أَبُو الْحُسَيْنِ مُحَمَّد بْن عُثْمَانَ بن الحسن النصيبي، حدثنا أبو العباس أحمد بن محمد بن مهدي، أَخْبَرَنِي أَبِي قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي أن العلاء بْن صاعد بْن مخلد قَالَ: رَأَيْتُ النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي النوم وَهُوَ جالس فِي موضع من المواضع- ذكره- فدخل عَلَيْهِ أَبُو الْعَبَّاسِ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى الْبِرْتِيُّ الْقَاضِي، فقام إِلَيْهِ رَسُولُ اللَّه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وصافحه وقبل بين عينيه، وَقَالَ: مرحبا بالذي يعمل بسنتي وأثري. ثم دخلت عَلَيْهِ بعده وذهبت لأسلم عَلَيْهِ فدفعني عن نفسه وَقَالَ: عليك بالمذبح، قَالَ: فكَانَ إذا دخل أَبُو الْعَبَّاس البرتي إِلَى العلاء بْن صاعد، نهض إليه وقبل بين عينيه وقَالَ: هَكَذَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يفعل بك.
أَخْبَرَنَا عَلِيّ بْن أَبِي عَلِيّ قَالَ: قرأنا على الحسين بن هارون، عَن أَبِي الْعَبَّاس بْن سَعِيد قَالَ: أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى الْبِرْتِيُّ الْقَاضِي سكن بغداد. سمعت عبد الله ابن أَحْمَد يقول: صدوق ما أعلم إلا خيرا.
حَدَّثَنِي الْحَسَن بْن أَبِي طَالِب، عَن أَبِي الحسن الدارقطني قَالَ: أَحْمَد بْن مُحَمَّد بْن عيسى البرتي ثقة.
أَخْبَرَنَا مُحَمَّد بْن عَبْد الواحد، حَدَّثَنَا محمد بن العباس قال: قرئ على ابْن المنادي وأَنَا أسمع قَالَ: وتوفِي البرتي الْقَاضِي أَحْمَد بْن مُحَمَّد بْن عيسى بْن الأزهر بالجانب الغربي من مدينتنا سنة ثمانين- يَعْنِي ومائتين-.
أَخْبَرَنَا الْحَسَن بْن أَبِي بَكْر قَالَ: قَالَ أَحْمَد بْن كامل الْقَاضِي: ومات البرتي الْقَاضِي ليلة السبت فِي ذي الحجة لتسع عشرة ليلة سنة ثمانين

ــ تاريخ بغداد وذيوله للخطيب البغدادي ــ.

 

الشيخ الفقيه أبو العباس أحمد بن محمد بن عيسى بن الأَزْهَر البَرْتي الحافظ الحنفي، المتوفى في ذي الحجّة سنة ثمانين ومائتين.
تفقّه على أبي سليمان الجوزجاني وروى كتب الإِمام محمد عنه وحدّث بالكثير وصنَّف "المسند" وحدّث عن القَعْنَبي ومُسَدَّد وأبي بكر بن أبي شيبة. وعنه يحيى بن ضباعة والقاضي المحاملي.
وكان ثقةً حجةً، تقلّد قضاء واسط وبغداد، ثم استعفى ولزم بيته واشتغل بالعبادة والبِرْتي بكسر الباء [الموحدة وسكون الراء وفي آخرها التاء المثناة من فوق نسبة] إلى برت قرية بنواحي بغداد. ذكره تقي الدين.
سلم الوصول إلى طبقات الفحول - حاجي خليفة

 

  أَحْمد بن مُحَمَّد بن عِيسَى الْأَزْهَر أبي الْعَبَّاس
ولى الْقَضَاء بالجانبين من بَغْدَاد وَكَانَ دينا عفيفا نقل عَن إمامنا أَشْيَاء مِنْهَا قَالَ سَأَلت أَحْمد عَن بيع الْمُدبر هَل يجوز قَالَ نعم
قلت لم جَازَ عنْدكُمْ قَالَ لحَدِيث جَابر وَلم أر لَهُ دافعا وَعَلِيهِ يعْتَمد

مَاتَ سنة ثَمَانِينَ وَمِائَتَيْنِ

المقصد الأرشد في ذكر أصحاب الإمام أحمد - إبراهيم بن محمد بن عبد الله بن محمد ابن مفلح، أبي إسحاق، برهان الدين.


كتبه

  • المسند
  • إمام محدث حجة
  • ثقة
  • حافظ
  • حجة
  • راوي للحديث
  • شيخ
  • صالح
  • عابد
  • عفيف
  • فقيه حنفي
  • قاض
  • كاتب
  • كثير الحديث
  • مؤلف
  • مصنف

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022