أحمد بن سعيد بن محمد أمين الحسيني

"المنير أحمد الشافعي الصغير"

مشاركة

الولادةدمشق-سوريا عام 1227 هـ
الوفاةدمشق-سوريا عام 1303 هـ
العمر76
أماكن الإقامة
  • مكة المكرمة-الحجاز
  • دمشق-سوريا
  • القاهرة-مصر

نبذة

أحمد بن سعيد بن محمد أمين بن سعيد بن عبد الحليم بن أسعد بن إسحاق بن محمد بن علي الحسيني الشهير بالمنيِّر ولد بدمشق 1227 هـ وتوفي والده وهو صغير فربته والدته، ثم طلب العلم فحفظ القرآن الكريم، وتلقى الفقه عن الشيخ عبد الرحمن الطيبي، والحديث عن الشيخ عبد الرحمن الكزبري والنحو والصرف عن الشيخ سعيد الحلبي والفرائض والحساب عن الشيخ حسن الشطي، وحفظ الشاطبية في القراءات.


الترجمة

أحمد بن سعيد بن محمد أمين بن سعيد بن عبد الحليم بن أسعد بن إسحاق بن محمد بن علي الحسيني الشهير بالمنيِّر 

ولد بدمشق 1227 هـ وتوفي والده وهو صغير فربته والدته، ثم طلب العلم فحفظ القرآن الكريم، وتلقى الفقه عن الشيخ عبد الرحمن الطيبي، والحديث عن الشيخ عبد الرحمن الكزبري والنحو والصرف عن الشيخ سعيد الحلبي والفرائض والحساب عن الشيخ حسن الشطي، وحفظ الشاطبية في القراءات.

رحل إلى مصر فأخذ عن الشيخ الباجوري والشيخ القويسني، وأقام في مكة المكرمة أربع حجج وقرأ بها دروسًا. 

اشتهر بالفقه الشافعي حتى لقب بالشافعي الصغير، وتصدر للتدريس في الجامع الأموي وأمَّ فيه كوالده في محراب الشافعية، وانتفع به كثيرون من أقطار عدة.

له من المؤلفات رفع الحجاب عن مغني الطلاب، شرح إيساغوجي في المنطق.

كان ملازماً على التدريس والإفادة، متعبداً متنسكاً لم يقدح فيه أحد.

توفي في 16 ذي الحجة 1303 هـ ودفن في المدرسة الأخنائية في قبر منشئها القاضي الأخنائي.

من كتاب تاريخ علماء دمشق في القرن الرابع عشر الهجري لمحمد مطيع الحافظ ونزار أباظة.

يوجد له ترجمة أوسع في الكتاب. 

 

 

الشافعي الصغير العلامة التقي الصالح الشيخ أحمد بن سعيد بن محمد أمين المنير الحسيني الدمشقي الشافعي ، ولد سنة1227ه، الموافق سنة 1812م، وحضر على كبار علماء دمشق ، كعبد الرحمن الطيبي ، والوجيه الكزبري ت1262ه.

ثم رحل إلى مصر، فتلقى على كبار علماء الأزهر الشريف ، كالبرهان الباجوري ، وحسن القويسني، وبرع في الفقه حتى عرف ب (الشافعي الصغير ) ، ثم أقام في مكة أربع سنوات ، ثم رجع إلى الشام فدرس في الجامع الأموي بين العشائين ، وأم فيه - كوالده - في محراب الشافعية ، ثم استخلص المدرسة الأخنائية ، شمالي الجامع الأموي ، من مختلسيها ، ودرس فيها ، وكان لم يستفتى من سائر الأقطار، ومن مؤلفاته: رفع الحجاب ، عن مغني الطلاب)، و(شرح إيساغوجي).

قال القاباتي في: (نفحة البشام): (ولقد زرناه فوجدناه رجلا على نهج السلف الصالح في التقوى والاشتغال بالطاعة ، لطيف الذات ، کریم الأخلاق والصفات ، أقبل علينا بالملاطفة والمحادثة مع زيادة ألمه، وصار يحكي لنا عن أيام مجاورته في الأزهر، وحضوره على علمائه في زمن الشيخ القويسني ، وعن المشايخ الذين اجتمع بهم في مكة المشرفة والمدينة المنورة على ساكنها أفضل الصلاة والسلام)، توفي في 16 ذي الحجة ، سنة 1303ه، الموافق سنة 1885م.

أنظر كامل الترجمة في كتاب : جمهرة أعلام الأزهر الشريف في القرنين الرابع عشر والخامس عشر الهجريين للشيخ أسامة الأزهري.


كتبه

  • شرح إيساغوجي في المنطق
  • رفع الحجاب عن مغني الطلاب
  • أزهري
  • إمام مسجد
  • تقي
  • حافظ للقرآن الكريم
  • حسن الأخلاق
  • حسن السيرة
  • عابد
  • عالم بالحديث
  • عالم بالحساب
  • عالم بالفرائض
  • عالم بالقراءات
  • عالم بالمنطق
  • عالم بالنحو
  • فقيه شافعي
  • مؤلف
  • مدرس
  • يتيم

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021