إسحاق بن موسى بن عبد الرحمن بن عبيد اليحمدي أبي يعقوب الأستراباذي

"ابن أبي عمران الشافعي"

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاةغير معروف
أماكن الإقامة
  • أستر آباد-إيران
  • خراسان-إيران
  • حران-تركيا
  • حلب-سوريا
  • دمشق-سوريا
  • مصر-مصر

نبذة

إسحاق بن موسى بن عبد الرحمن بن عبيد اليحمدي: أبو يعقوب الأستراباذي المعروف بابن أبي عمران الشافعي الفقيه، رحل وسمع الحديث، وطاف البلاد في طلبه، فسمع بدمشق وحران وغيرهما، فقد اجتاز بحلب أو ببعض عملها فيما بين حران ودمشق.


الترجمة

إسحاق بن موسى بن عبد الرحمن بن عبيد اليحمدي:
أبو يعقوب الأستراباذي المعروف بابن أبي عمران الشافعي الفقيه، رحل وسمع الحديث، وطاف البلاد في طلبه، فسمع بدمشق وحران وغيرهما، فقد اجتاز بحلب أو ببعض عملها فيما بين حران ودمشق.
ذكره الحافظ أبو القاسم علي بن الحسن الدمشقي في تاريخها بما أخبرنا به ابن أخيه زين الأمناء أبو البركات الحسن بن محمد بن الحسن فيما أذن لنا في روايته عنه- قال أخبرنا عمي الحافظ أبو القاسم قال: إسحاق بن موسى بن عبد الرحمن ابن عبيد، أبو يعقوب اليحمدي الأستراباذي الفقيه الشافعي، ويعرف بابن أبي عمران، سمع: بدمشق هشام بن عمار، وهشام بن خالد، وبخراسان قتيبة بن سعيد، وإسحاق بن إبراهيم بن راهويه. وبمصر حرملة بن يحيى التجيبي، بن سعيد الشالنجي، وبمصر حيون بن المبارك البصري.
روى عنه أبو نعيم عبد الملك بن محمد بن عدي، وجعفر بن شهريل، ومحمد  بن أحمد بن الغطريف، والد أبي أحمد الجرجانيون.
وذكره حمزة بن يوسف السهمي في تاريخ جرجان بما أنبأنا به أبو حفص عمر بن محمد بن طبرزد قال: أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي- إجازة إن لم يكن سماعا- قال: أخبرنا أبو القاسم اسماعيل بن مسعدة الإسماعيلي قال: أخبرنا حمزة بن يوسف السهمي- إجازة- قال: إسحاق بن موسى بن عبد الرحمن ابن عبيد اليحمدي الأستراباذي، وكنيته أبو يعقوب، يعرف بابن أبي عمران الشافعي كان من ثقاتهم، وفقهائهم، يقال إنه أول من حمل كتب الشافعي الى أستراباذ.

روى عن: قتيبة بن سعيد، وإسحاق بن إبراهيم الحنظلي، وهشام بن عمار، وهشام بن خالد، ومخلد بن مالك الحراني، وحرملة بن يحيى، ومحمد ابن عثمان بن أبي صفوان، واسماعيل بن سعيد الشالنجي وغيرهم، روى عنه أبو نعيم وجعفر بن شهريل، وأحمد بن محمد بن الغطريف.
أخبرنا عبد الصمد بن محمد القاضي إذنا عن اسماعيل بن أحمد قال: أخبرنا أبو القاسم بن مسعدة قال: أخبرنا حمزة بن يوسف- فيما أجاز لنا- قال: قال أبو أحمد محمد بن أحمد بن الغطريف: حدثنا أبي قال: حدثنا إسحاق بن أبي عمران الأستراباذي قال: حدثنا حيّون بن المبارك البصري بمصر قال: حدثنا محمد بن عبد الله الأنصاري قال: حدثنا أبي عن جدي عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ليستتر أحدكم في الصلاة بالخط بين يديه، وبالحجر، وبما وجد من شيء، مع أن المؤمن لا يقطع صلاته شيء  .
بغية الطلب في تاريخ حلب - كمال الدين ابن العديم (المتوفى: 660هـ)


  • راوي للحديث
  • رحالة
  • فقيه شافعي
  • له سماع للحديث

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021