محمد بن أبي بكر بن الحسين القرشي المراغي أبي الفتح شرف الدين

مشاركة

الولادةالمدينة المنورة-الحجاز عام 764 هـ
الوفاةمكة المكرمة-الحجاز عام 859 هـ
العمر95
أماكن الإقامة
  • المدينة المنورة-الحجاز
  • مكة المكرمة-الحجاز
  • اليمن-اليمن
  • بلاد الشام-بلاد الشام
  • القاهرة-مصر

الطلاب


نبذة

محمد بن أبي بكر بن الحسين، أبو الفتح، شرف الدين القرشي المراغي، من سلالة عثمان بن عفان: فقيه عارف بالحديث. أصله من القاهرة، ومولده في المدينة، ووفاته بمكة. له تصانيف، منها (المشرع الرويّ في شرح منهاج النووي) أربع مجلدات، و (تلخيص أبي الفتح لمقاصد الفتح) اختصر به فتح الباري لابن حجر، في نحو أربع مجلدات أيضا .


الترجمة

مُحَمَّد بن أَبى بكر بن الْحُسَيْن بن عمر بن مُحَمَّد بن يُونُس ابْن أَبى الْفَخر عبد الرَّحْمَن القرشي العثماني المراغي
القاهري الأَصْل المدني ولد فِي أَوَاخِر سنة 775 خمس وَسبعين وَسَبْعمائة بِالْمَدِينَةِ وَنَشَأ بهَا وَقَرَأَ على البلقيني وَابْن الملقن فِي الْقَاهِرَة عِنْد رحلته مَعَ بنه وَسمع على عُلَمَاء الْمَدِينَة والقادمين إِلَيْهَا وَمن مشايخه الزين العراقى والهيتمى والنويرى وتكرر دُخُوله الْقَاهِرَة وسماعه على من بهَا وَدخل الْيمن مرَارًا فَسمع من جمَاعَة من أعيانها كأحمد بن أَبى بكر الرداد وَالْمجد الشيرازي والنفيس العلوي وتفقه بالدميري والبلقيني أَيْضا وَآخَرين وَأخذ الْأُصُول عَن الولي العراقي والنحو عَن وَالِده والمحب بن هِشَام
وَبِالْجُمْلَةِ فَسمع على جمَاعَة من أَعْيَان الْعلمَاء فِي جِهَات وَأخذ سَائِر الْعُلُوم عَن آخَرين وَأَجَازَ لَهُ أكَابِر من محلات مُخْتَلفَة وبرع فِي الْفِقْه وأصوله والنحو والتصوف وأتقن جملَة من الحَدِيث وغريب الرِّوَايَة وصنف شرح الْمِنْهَاج الفرعي فِي أَربع مجلدات وَسَماهُ المشرع الروي فِي شرح منهاج النووي وَاخْتصرَ فتح الْبَارِي لِابْنِ حجر فِي نَحْو أَربع مجلدات وَسَماهُ تَلْخِيص أَبى الْفَتْح لمقاصد الْفَتْح ودرس فِي الْيمن بمواضع وَفِي الْمَدِينَة النَّبَوِيَّة وبمكة وَحدث بالأمهات وَغَيرهَا حَتَّى مَاتَ بِمَكَّة لَيْلَة الْأَحَد سادس عشر الْمحرم سنة 859 تسع وَخمسين وثمان مائَة
وَله أَخ اسْمه مُحَمَّد كاسمه برع فِي الْفُنُون وَصَارَ شيخ الْمَدِينَة النَّبَوِيَّة وَكَانَ مولده سنة 764 أَربع وَسِتِّينَ وَسَبْعمائة وقتلته اللُّصُوص لما سَافر إِلَى الشَّام سنة 819 تسع عشرَة وثمان مائَة وَقتلُوا مَعَه ولديه مُحَمَّد وَالْحُسَيْن وَلِصَاحِب التَّرْجَمَة أَخ ثَالِث اسْمه أَيْضا مُحَمَّد ولد فِي سنة 806 سِتّ وثمان مائَة وبرع فِي جَمِيع الْعُلُوم وَصَارَ مُسْند الْمَدِينَة ومدرسها وَمَات سنة 880 ثَمَانِينَ وثمان مائَة
البدر الطالع بمحاسن من بعد القرن السابع - لمحمد بن علي بن محمد بن عبد الله الشوكاني اليمني

 

 

محمد بن أبي بكر المراغيُّ، القاهريُّ، المدنيُّ.
ولد في أواخر سنة 775. وأخذ عن البلقيني، وابن الملقن، والزين العراقي، والهيثمي، ودخل اليمن مرات كثيرة.
وسمع على المجد الشيرازي، وتفقه على الدميري. قال في "البدر الطالع": أجاز له أكابر من محلات مختلفة، وأتقن جملة من الحديث وغريب الرواية، واختصر "فتح الباري" لابن حجر، وسماه: "تلخيص أبي الفتح لمقاصد الفتح"، ودرَّس بمكة والمدينة، وحدَّث بالأمهات وغيرها حتى مات بمكة سنة 859، انتهى - رحمه الله تعالى -.
التاج المكلل من جواهر مآثر الطراز الآخر والأول - أبو الِطيب محمد صديق خان البخاري القِنَّوجي.

 

 

محمد بن أبي بكر بن الحسين، أبو الفتح، شرف الدين القرشي المراغي، من سلالة عثمان بن عفان:
فقيه عارف بالحديث. أصله من القاهرة، ومولده في المدينة، ووفاته بمكة.
له تصانيف، منها (المشرع الرويّ في شرح منهاج النووي) أربع مجلدات، و (تلخيص أبي الفتح لمقاصد الفتح) اختصر به فتح الباري لابن حجر، في نحو أربع مجلدات أيضا .
-الاعلام للزركلي-

 

 

وَكَانَ من عُلَمَاء الزَّجَّاج أَيْضا - أَبُو الْفَتْح المراغي
تاريخ العلماء النحويين من البصريين والكوفيين وغيرهم-لأبو المحاسن المفضل التنوخي المعري.


كتبه

  • تلخيص أبي الفتح لمقاصد الفتح
  • المشرع الروي في شرح منهاج النووي
  • أديب
  • إمام
  • خطيب
  • شافعي
  • شيخ
  • عالم بالحديث
  • عالم فقيه
  • فاضل
  • قاض
  • قرشي
  • له سماع للحديث
  • مجاز
  • مصنف
  • ناظم

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021