أبي الوفاء إبراهيم بن علي بن محمد برهان الدين اليعمري

"ابن فرحون"

مشاركة

الولادةالمدينة المنورة-الحجاز عام 731 هـ
الوفاةالمدينة المنورة-الحجاز عام 799 هـ
العمر68
أماكن الإقامة
  • جيان-الأندلس
  • المدينة المنورة-الحجاز
  • بلاد الشام-بلاد الشام
  • القدس-فلسطين
  • مصر-مصر

الطلاب


نبذة

إبراهيم بن علي بن محمد، ابن فرحون، برهان الدين اليعمري عالم بحاث، ولد ونشأ ومات في المدينة. وهو مغربي الأصل، نسبته إلى يعمر بن مالك، من عدنان.


الترجمة

إبراهيم بن علىّ بن محمد بن محمد بن محمد [بن أبى القاسم بن محمد] ابن فرحون اليعمرى فى الدرر: «ابراهيم بن على بن محمد بن محمد بن أبى القاسم بن محمد بن فرحون اليعمرى المالكى». وفى التحفة اللطيفة: ابراهيم بن على ابن محمد بن (أبى) القاسم بن محمد بن فرحون بن محمد بن فرحون، العلامة القاضى البرهانى، أبو الوفاء، ابن الامام المحدث: نور الدين بن أبى الحسن اليعمرى المدنى المالكى. قال السخاوى: هكذا قرأت نسبه بخطه. ثم قال: وفى درر شيخنا زيادة «محمد» ثان قبل أبى القاسم، وهو غلط، ولم يكرر «محمد بن فرحون». وبهذا يصحح الخطأ فيما ذكره ابن القاضى أيضا، وفى نيل الابتهاج أن اليعمرى نسبة ليعمر بن مالك بن بهثة من ذرية ربيعة بن نزار بن معد ابن عدنان.
ولد بالمدينة بعد الثلاثين وسبعمائة بيسير ونشأ بها، وسمع بها من الحافظ الجمال المطرى، والزبير بن على الأسوانى، والمحدث أبى عبد الله: الوادى آشى وغيرهم، وقرأ على أبى عبد الله: محمد ابن أحمد الهوارى الأندلسى «عجالة الراجز» فى علم العربية، من نظمه.

وتوفى فى عيد الأضحى سنة 790، وبرع وصنّف، وولّى قضاء المدينة المشرفة على ساكنها أفضل الصلاة وأزكى السلام من سنة ثلاث وتسعين الى أن مات له كتاب «التبصرة فى الأحكام»  هو «تبصرة الحكام فى أصول الأقضية ومناهج الاحكام». و«الديباج المذهب» فى معرفة أعيان المذهب. فيه نيف وثلاثون وستمائة نفس جمعه من نحو عشرين مؤلفا، وهو من أهم المراجع فى طبقات المالكية، وقد تداوله الناس، مع اقتصاره على قل من كثر، كما قال السخاوى. وقد طبع الكتاب بمصر سنة 1351 طبعة تجارية فيها كثير من التصحيف والتحريف وادماج بعض التراجم والاعلام فى البعض الآخر، وقد خلت تماما من أى تحقيق أو تخريج. وكانت الحاجة ماسة الى اخراجه فى ثوب علمى منهجى يتناسب ومكانة الكتاب لدى الخاصة والعامة. ولهذا قمت بتحقيقه معتمدا مع مراجعه على أصوله الخطية الموجودة بدار الكتب المصرية، ومعهد المخطوطات العربية، وسيتم طبعه ونشره قريبا باذن الله. ولابن فرحون عدا ذلك «درر الغواص، فى أوهام الخواص» و «ارشاد السالك، الى المناسك».و «تسهيل المطالب، فى شرح ابن الحاجب» [وغير ذلك] وقيل توفى سنة 799  والله أعلم.

وقد تفقه وحدث وسمع منه الفضلاء. وممن أخذ عنه: أبو الفتح المراغى، قرأ عليه الموطأ: رواية يحيى بن يحيى، والشفاء، وسمع عليه غيرهما: كتاريخ المدينة للجمال المطرى، وبعض «اتحاف الزائر» لابن عساكر.
ذيل وفيات الأعيان المسمى «درّة الحجال في أسماء الرّجال» المؤلف: أبو العبّاس أحمد بن محمّد المكناسى الشّهير بابن القاضى (960 - 1025 هـ‍)

 

 

إِبْرَاهِيم بن عَليّ بن مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن أبي الْقَاسِم بن مُحَمَّد بن فَرِحُونَ الْيَعْمرِي الْمَالِكِي الْمدنِي أَبُو الْوَفَاء ولد بِالْمَدِينَةِ وَنَشَأ بهَا وَسمع بهَا من الْوَادي آشي وَمن الزبير بن عَليّ الأسواني وَالْجمال المطري وَتفرد عَنهُ بِسَمَاعِهِ مِنْهُ تَارِيخ الْمَدِينَة وَغَيرهم وتفقه وبرع وصنف وَجمع وَولي قَضَاء الْمَدِينَة وَألف كتابا نفيساً فِي الْأَحْكَام وَآخر فِي طَبَقَات الْمَالِكِيَّة وَمَات فِي عشر الْأَضْحَى من ذِي الْحجَّة سنة 799 عَن نَحْو من السّبْعين

-الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة لابن حجر العسقلاني-

 

القاضي برهان الدين إبراهيم بن علي بن محمد بن أبي القاسم ابن فَرْحُون اليَعْمُري الأندلسي الجَيَّاني المالكي، المتوفى بالمدينة في ذي الحجة سنة تسع وتسعين وسبعمائة، أصله من جَيَّان.
ولد بالمدينة واشتغل وتَفَننَّ. سمع "الموطا" و "الشفا" من الزبير وتولى قضاء المدينة وصنَّف "التبصرة في آداب القضاء" في مجلد كبير و"طبقات المالكية" سماها "الدِّيباج المُذْهب". ذكره ابن [قاضي] شُهبة وصاحب "مفتاح السعادة"
سلم الوصول إلى طبقات الفحول - حاجي خليفة.

 

 

 

 

قاضي المدينة المنورة برهان الدين أبو إسحاق إبراهيم ابن الشيخ أبي الحسن علي بن فرحون المدني: الشيخ الإِمام العمدة الهمام أحد شيوخ الإِسلام وقدوة العلماء الأعلام وخاتمة الفضلاء الكرام كان فصيح القلم كريم الأخلاق. أخذ عن والده وعمه والإمام ابن عرفة وأجازه ووالده وابن الحباب وابن مرزوق الجد وابن جابر وجماعة، وعنه ابنه أبو اليمن وغيره له شرح على مختصر ابن الحاجب الفرعي حفيل للغاية في ثمانية أسفار، وتبصرة الحكام في أصول الأقضية، ومناهج الأحكام لم يسبق لمثله وفيه من الفوائد ما هو معروف، والديباج المذهب في أعيان المذهب فيه نيف وثلاثون وستمائة نفس جمعه من نحو عشرين مؤلفاً ودرة الغواص في محاضرة الخواص لم يسبق إلى مثله ألّفه ألغازاً في الفقه ومقدمة في مصطلح ابن الحاجب وإرشاد السالك إلى أفعال المناسك والمنتخب في مفردات ابن البيطار في الطب وغير ذلك وكل تآليفه غاية في الإجادة لاتساع علمه. عاش وهو يسكن داراً بالكراء. توفي في ذي الحجة سنة 799 هـ[1396 م].

 شجرة النور الزكية في طبقات المالكية _ لمحمد مخلوف

 

 

إبراهيم بن علي بن محمد، ابن فرحون، برهان الدين اليعمري: عالم بحاث، ولد ونشأ ومات في المدينة. وهو مغربي الأصل، نسبته إلى يعمر بن مالك، من عدنان. رحل إلى مصر والقدس والشام سنة 792 هـ. وتولى القضاء بالمدينة سنة 793 ثم أصيب بالفالج في شقه الأيسر، فمات بعلته عن نحو 70 عاما. وهو من شيوخ المالكية، له (الديباج المذهب - ط) في تراجم أعيان المذهب المالكي، و (تبصرة الحكام في أصول الأقضية ومناهج الأحكام - ط) و (درة الغواص في محاضرة الخواص - خ) و (طبقات علماء الغرب - خ) و (تسهيل المهمات - خ) في شرح جامع الأمهات لابن الحاجب، فقه .

-الأعلام للزركلي-


كتبه

  • طبقات علماء الغرب
  • درة الغواص في محاضرة الخواص
  • تسهيل المهمات
  • تبصرة الحكام في أصول الأقضية ومناهج الأحكام
  • إرشاد السالك إلى أفعال المناسك
  • تسهيل المطالب فى شرح ابن الحاجب
  • الديباج المذهب
  • التبصرة فى الأحكام
  • شيخ المالكية
  • عالم بحاث
  • فقيه مالكي
  • قاض
  • لغوي
  • له سماع للحديث
  • مؤلف
  • مصنف
  • ناظم

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021