نفيع أبي رافع الصائغ المدني البصري

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاةغير معروف
الفترة الزمنيةبين عام 1 و عام 100 هـ
أماكن الإقامة
  • المدينة المنورة-الحجاز
  • البصرة-العراق

الأساتذة


نبذة

أبو رافع الصائغ الْمَدَنِيُّ، ثُمَّ الْبَصْرِيُّ، مَوْلَى آلِ عُمَرَ، اسْمُهُ نُفَيْعٌ. يُقَالُ: إِنَّهُ أَدْرَكَ الْجَاهِلِيَّةَ. وَرَوَى عَنْ: عُمَرَ، وَأُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ، وأبي موسى، وأبي هريرة، وَكَعْبِ الأَحْبَارِ، وجماعة سواهم. وثقه أحمد العجلي وغيره. وقال أبو حاتم: ليس به بأس.


الترجمة

أَبُو رَافع نفيع الْمدنِي
نزيل الْبَصْرَة مولى ابْنة عمر أدْرك وَلم ير

طبقات الحفاظ - لجلال الدين السيوطي.

 

 

أبو رافع الصائغ
أبو رافع الصائغ اسمه نفيع.
قَالَ أبو عمر: لا أعرف لمن ولاؤه، ولا أقف عَلَى نسبه، وهو مشهور من علماء التابعين.
أدرك الجاهلية، روى عَنْهُ ثابت البناني، وقتادة، وخلاس بن عَمْرو الهجري، يعد فِي البصريين، أكثر روايته عن عمر، وأبي هريرة، وَفِي رواية ثابت البناني عَنْهُ، أَنَّهُ قَالَ: أطيب شيء أكلته فِي الجاهلية..
فذكر عضوا من سبع.
أخرجه أبو عمر.

أسد الغابة في معرفة الصحابة - عز الدين ابن الأثير.

 

 

ع: أبو رافع الصائغ الْمَدَنِيُّ، ثُمَّ الْبَصْرِيُّ، مَوْلَى آلِ عُمَرَ، اسْمُهُ نُفَيْعٌ [الوفاة: 91 - 100 ه]
يُقَالُ: إِنَّهُ أَدْرَكَ الْجَاهِلِيَّةَ.
وَرَوَى عَنْ: عُمَرَ، وَأُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ، وأبي موسى، وأبي هريرة، وَكَعْبِ الأَحْبَارِ، وجماعة سواهم.
رَوَى عَنْهُ: الحسن البصري، وبكر المزني، وثابت، وقتادة، وعلي بن زيد بن جدعان، وعطاء بن أبي ميمونة، وآخرون.
وثقه أحمد العجلي وغيره.
وقال أبو حاتم: ليس به بأس.
وقال ثابت البناني: لما أعتق بكى، وَقَالَ: كَانَ لِي أَجْرَانِ فَذَهَبَ أَحَدُهُمَا.

تاريخ الإسلام وَوَفيات المشاهير وَالأعلام - لشمس الدين أبو عبد الله بن قَايْماز الذهبي.

 

نفيع الصَّائِغ أَبُو رَافع الْبَصْرِيّ
روى عَن أبي هُرَيْرَة فِي الْوضُوء وَالصَّلَاة واللباس والادب وَذكر الْأَنْبِيَاء وَالْبر وَغَيرهَا
روى عَنهُ الْحسن الْبَصْرِيّ وَبكر بن عبد الله الْمُزنِيّ وخلاس فِي الصَّلَاة وَالقَاسِم بن مهْرَان وَعَطَاء بن أبي مَيْمُونَة وثابت الْبنانِيّ وعبد الله الداناج فِي الصَّلَاة وَحميد بن هِلَال.
رجال صحيح مسلم - لأحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو بكر ابن مَنْجُويَه.

 

 

نفيع الصائغ:
أبو رافع، مشهور بكنيته. يأتي في الكنى.
الإصابة في تمييز الصحابة - أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن حجر العسقلاني.

 

 

أَبُو رافع الصائغ اسمه نفيع. لا أعرف لمن ولاؤه، ولا أقف عَلَى نسبه، وَهُوَ مشهور من علماء التابعين، أدرك الجاهلية. روى عنه ثابت البناني  ، وخلاس بْن عمرو الهجري. يعد فِي البصريين. أعظم روايته عَنْ عمر، وأبي هريرة رضي اللَّه عنهما، وفي رواية ثابت البناني عنه أنه قَالَ: أطيب شيء أكلته فِي الجاهلية ... فذكر عضوًا من سبع.

الاستيعاب في معرفة الأصحاب - أبو عمر يوسف بن عبد الله ابن عاصم النمري القرطبي.

 

 

أبو رافع الصائغ
: اسمه نفيع، وهو مدني نزل البصرة، وهو مولى بنت النجار، وقيل بنت عمه- ذكره ابن سعد في الطبقة الأولى من أهل البصرة، وقال: خرج قديما من المدينة، وهو ثقة. وأخرج الحاكم أبو أحمد في الكنى من طريق مرحوم العطار، عن ثابت البناني، عن أبي رافع- أنه أكل لحم سبع في الجاهلية.
قلت: أكثر عن أبي هريرة، وروى أيضا عن الخلفاء الأربعة، وابن مسعود، وزيد بن ثابت، وأبيّ بن كعب، وأبي موسى وغيرهم. روى عنه ابنه عبد الرحمن، وثابت البناني، وبكر المزني، وقتادة وسليمان التيمي، وآخرون.
قال العجليّ: ثقة من كبار التابعين، ورجّح الطبراني أن اسمه كنيته ووثّقه، وقال أبو عمر: مشهور من علماء التابعين، أدرك الجاهلية. وأخرج إبراهيم الحربي في غريب الحديث بسند جيّد عن أبي رافع، قال: كان عمر يمازحني يقول: أكذب الناس الصائغ، يقول: اليوم، غدا.
الإصابة في تمييز الصحابة - أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن حجر العسقلاني.


  • تابعي
  • ثقة
  • راوي للحديث
  • ليس به بأس
  • مدني
  • ممن روى له البخاري ومسلم
  • مولى

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021