عبد العزيز بن محمد بن إبراهيم بن سعد الله بن جماعة الكناني

"العز أبي عمر بن جماعة"

مشاركة

الولادةدمشق-سوريا عام 694 هـ
الوفاةالقاهرة-مصر عام 767 هـ
العمر73
أماكن الإقامة
  • مكة المكرمة-الحجاز
  • دمشق-سوريا
  • القاهرة-مصر
  • مصر-مصر

الطلاب


نبذة

عبد الْعَزِيز بن مُحَمَّد بن إبراهيم بن سعد الله بن جمَاعَة بن صَخْر الكناني الشافعي ولد في تَاسِع عشر الْمحرم سنة 694 أَربع وَتِسْعين وسِتمِائَة وأحضر على عمر بن القواس وأبي الْفضل بن عَسَاكِر وَأَجَازَ لَهُ جمَاعَة كالدمياطي وطبقته وَبلغ عدد شُيُوخه ألفاً وثلثمائة نفس وتفقه على وَالِده وَأخذ عَن عَلَاء الدَّين الباجى وأبي حَيَّان ودرس فِي سنة 754 إلى أَن مَاتَ وَكَانَ حسن الْأَخْلَاق كثير الْفَضَائِل قَالَ الذهبي سمع وَكتب الطباق وعنى بِهَذَا الشَّأْن وَولى الْقَضَاء بالديار المصرية سنة 728 وباشره بعفة وَلم يزل على ذَلِك إلى أَن عزل نَفسه فى سنة 754 واسأذن في الْحَج فَأذن لَهُ وَلم يزل بِهِ أُمَرَاء الدولة إلى أَن عَاد إلى الْقَضَاء ثمَّ كَانَ بعض عُظَمَاء الدولة يعانده فِي الْأُمُور الشَّرْعِيَّة فعزل نَفسه في سنة 766 وَحمل في كمه ختمة شريفة فتوسل بهَا إلى السُّلْطَان فأعفاه وَاسْتمرّ يدرس في مَوَاضِع ثمَّ حج وجاور وَله مصنفات


الترجمة

عبد الْعَزِيز بن مُحَمَّد بن إبراهيم بن سعد الله بن جمَاعَة بن صَخْر الكناني الشافعي
ولد في تَاسِع عشر الْمحرم سنة 694 أَربع وَتِسْعين وسِتمِائَة وأحضر على عمر بن القواس وأبي الْفضل بن عَسَاكِر وَأَجَازَ لَهُ جمَاعَة كالدمياطي وطبقته وَبلغ عدد شُيُوخه ألفاً وثلثمائة نفس وتفقه على وَالِده وَأخذ عَن عَلَاء الدَّين الباجى وأبي حَيَّان ودرس فِي سنة 754 إلى أَن مَاتَ وَكَانَ حسن الْأَخْلَاق كثير الْفَضَائِل قَالَ الذهبي سمع وَكتب الطباق وعنى بِهَذَا الشَّأْن وَولى الْقَضَاء بالديار المصرية سنة 728 وباشره بعفة وَلم يزل على ذَلِك إلى أَن عزل نَفسه فى سنة 754 واسأذن في الْحَج فَأذن لَهُ وَلم يزل بِهِ أُمَرَاء الدولة إلى أَن عَاد إلى الْقَضَاء ثمَّ كَانَ بعض عُظَمَاء الدولة يعانده فِي الْأُمُور الشَّرْعِيَّة فعزل نَفسه في سنة 766 وَحمل في كمه ختمة شريفة فتوسل بهَا إلى السُّلْطَان فأعفاه وَاسْتمرّ يدرس في مَوَاضِع ثمَّ حج وجاور وَله مصنفات قَالَ ابْن رَافع جمع شَيْئا على الْمَذْهَب وَعمل الْمَنَاسِك الْكُبْرَى وَالصُّغْرَى وَخرج أَحَادِيث الرافعي وَتكلم على مَوَاضِع من الْمِنْهَاج وَقَالَ الأسنوي فِي الطَّبَقَات نَشأ في الْعلم ودرّس وأفتى وصنّف تصانيف حساناً وخطب بالجامع الْجَدِيد وَسَار سيرة حَسَنَة في الْقَضَاء وَكَانَ حسن المحاضرة سريع الْخط سليم الصَّدْر محباً لأهل الْعلم شَدِيد التصميم في الْأُمُور الَّتِى تصل اليه وَكَانَت فِيهِ عجلة في الْجَواب وَلم يكن فِيهِ حذق وغالب أُمُوره بِحَسب من يتوسط بِخَير أَو شَرّ قَالَ ابْن حجر وَلم يكن فِيهِ مَا يعاب الا أَنه كَانَ غير ماهر فى الْفِقْه وَكَانَ يتَمَنَّى الْمَوْت بأحد الْحَرَمَيْنِ معزولاً عَن الْقَضَاء فنال مَا تمنى فإنه حجّ وجاور فَمَاتَ بِمَكَّة في سنة 767 سبع وَسِتِّينَ وَسَبْعمائة وَدفن بالحجون وَقد وَقع الإلحاح عَلَيْهِ في أَن يعود إلى الْقَضَاء حَتَّى وصل إليه الامراء وقضاة الْمذَاهب وراودوه بِكُل مُمكن فصمّم على الِامْتِنَاع وَحلف إيماناً مُغَلّظَة أَنه لَا يعود فَللَّه دره

البدر الطالع بمحاسن من بعد القرن السابع - لمحمد بن علي بن محمد بن عبد الله الشوكاني اليمني

 

 

 

الْعِزّ بن جمَاعَة

الْحَافِظ الإِمَام قَاضِي الْقُضَاة عز الدّين أَبُو عمر عبد الْعَزِيز ابْن قَاضِي الْقُضَاة بدر الدّين مُحَمَّد بن إِبْرَاهِيم بن سعد الله بن جمَاعَة الْكِنَانِي الْحَمَوِيّ الأَصْل الدِّمَشْقِي المولد ثمَّ الْمصْرِيّ الشَّافِعِي
ولد فِي تَاسِع عشر الْمحرم سنة أَربع وَتِسْعين وسِتمِائَة فأحضر على عمر القواس وَأبي الْفضل بن عَسَاكِر وَسمع من الدمياطي والأبرقوهي وَأَجَازَ لَهُ ابْن وريدة وَأَبُو جَعْفَر بن الزبير وَأكْثر السماع فَبلغ شُيُوخه ألفا وثلاثمائة نفس وتفقه على وَالِده وَأخذ عَن الْجمال الوجيزي والْعَلَاء الْبَاجِيّ وَأبي حَيَّان وعني بِهَذَا الشَّأْن
وصنف تَخْرِيج أَحَادِيث الرَّافِعِيّ والمناسك الْكُبْرَى وَالصُّغْرَى
وَولي قَضَاء الديار المصرية وتدريس الخشابية
أثنى عَلَيْهِ الْإِسْنَوِيّ فِي الطَّبَقَات وَكَانَ قصير الباع فِي الْفِقْه وَهُوَ فِي الحَدِيث أمثل مِنْهُ فِيهِ
أَخذ عَنهُ الْعِرَاقِيّ وَوَصفه بِالْحِفْظِ مَاتَ بِمَكَّة فِي جُمَادَى الأولى سنة سبع وَسِتِّينَ وَسَبْعمائة

طبقات الحفاظ - لجلال الدين السيوطي.

 

عبد العزيز بن محمد بن إبراهيم، ابن جماعة الكناني، الحموي الأصل، الدمشقيّ المولد، ثم المصري، عز الدين:
الحافظ، قاضي القضاة. ولي قضاء الديار المصرية سنة 739 هـ وجاور بالحجاز، فمات بمكة. من كتبه " هداية السالك إلى المذاهب الأربعة في المناسك - خ " و " المناسك الصغرى " و " تخريج أحاديث الرافعي " و " التساعيات - خ " في الحديث، و " نزهة الألباب فيما لا يوجد في كتاب - خ " مختصر، في المجون، و " أنس المحاضرة بما يستحسن في المذاكرة - خ " مجلد ضخم، كله بخطه، رأيته في مغنيسا (الرقم 5286) أنجزه سنة 762 في نهايته: آخر المجلدة ... .

-الاعلام للزركلي-

 

عبد العزيز بن جماعة الكنانى الشافعى المحدث الراوية
أبو محمد.
توفى بالقاهرة سنة 768
هو قاضى القضاة عزّ الدين أبو محمد وقيل أبو عمر: عبد العزيز بن محمد بن إبراهيم بن سعد الله بن جماعة الكنانى الحموى الأصل الدمشقى المولد، ثم المصرى الشافعى. ولد بدمشق في المحرم سنة أربع وتسعين وستمائة، ونشأ في طلب العلم، وسمع الكثير، وشيوخه-سماعا وإجازة-يزيدون على ألف وثلاثمائة، وصنف تخريج أحاديث الرافعى، و «هداية السالك، إلى المذاهب الأربعة في المناسك» والمناسك الصغرى، وتكلم على مواضع من انتهاج، وولى القضاء بمصر، وتدريس الخشابية، وكانت معرفته بالحديث أمثل من معرفته بالفقه. واختلف في وفاته فقيل: سنة 767 وقيل سنة 868.
ذيل وفيات الأعيان المسمى «درّة الحجال في أسماء الرّجال» المؤلف: أبو العبّاس أحمد بن محمّد المكناسى الشّهير بابن القاضى (960 - 1025 هـ‍)


كتبه

  • المناسك الصغرى
  • المختصر الكبير في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم
  • هداية السالك إلى المذاهب الأربعة في المناسك
  • تخريج أحاديث الرافعي
  • التساعيات
  • نزهة الألباب فيما لا يوجد في كتاب
  • أنس المحاضرة بما يستحسن في المذاكرة
  • إمام
  • حافظ
  • حسن الأخلاق
  • خطيب
  • راوي
  • شافعي
  • عفيف
  • فاضل
  • فقيه شافعي
  • قاضي القضاة
  • مجاز
  • محدث
  • مدرس
  • مصنف
  • مفتي

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021