أبي عبد الله هارون بن موسى بن شريك التغلبي

"الأخفش هارون"

مشاركة

الولادة200 هـ
الوفاة292 هـ
العمر92
أماكن الإقامة
  • دمشق-سوريا

نبذة

هارون التّغلبي- ت 292 هو: هارون بن موسى بن شريك أبي عبد الله التغلبي الدمشقي المعروف بالأخفش. ذكره «الذهبي» ت 748 هـ ضمن علماء الطبقة السابعة من حفاظ القرآن. كما ذكره «ابن الجزري» ت 833 هـ ضمن علماء القراءات.


الترجمة

هارون التّغلبي- ت 292
هو: هارون بن موسى بن شريك أبي عبد الله التغلبي الدمشقي المعروف بالأخفش.
ذكره «الذهبي» ت 748 هـ ضمن علماء الطبقة السابعة من حفاظ القرآن.
كما ذكره «ابن الجزري» ت 833 هـ ضمن علماء القراءات.
أخذ «هارون التغلبي» القراءة عن مشاهير علماء عصره، وفي هذا يقول «ابن الجزري»: أخذ القراءة عرضا وسماعا عن «ابن ذكوان» أحد الرواة المشهورين عن «ابن عامر» الشامي، ولا زالت قراءة «ابن ذكوان» يتلقاها المسلمون بالقبول حتى الآن.
وقد تلقيتها وقرأت بها والحمد لله رب العالمين كما أخذ حروف القراءات عن «هشام بن عمار» أحد الرواة المشهورين عن «ابن عامر» كما قرأ باختيار «أبي عبيد القاسم بن سلام» على «أبي محمد البيساني» عنه.
وقال «الذهبي»: إن «هارون التغلبي» رأى «أبا عبيد القاسم بن سلام» بدمشق، وسأله مسألة في اللغة.
بلغ «هارون التغلبي» مكانة سامية مما استوجب الثناء عليه، وفي هذا المعنى يقول «أبي علي الأصفهاني»: كان «هارون التغلبي» من أهل الفضل، صنف كتبا كثيرة في القراءات والعربية، وإليه رجعت الإمامة في قراءة «ابن ذكوان». وقال «ابن الجزري»: «قد رأيت من مؤلفاته».
وقال عنه «ابن الجزري»: «كان هارون التغلبي مقرئا متصدرا ثقة نحويا شيخ القراء بدمشق يعرف بأخفش باب الجابية».
عاش «هارون التغلبي» زمنا طويلا حتى وصل اثنتين وتسعين سنة قضاها في نشر العلم وتعليم القرآن، لذلك فقد تتلمذ عليه الكثيرون منهم: «إبراهيم بن عبد الرزاق، وإسماعيل بن عبد الله الفارسي، وجعفر بن حمدان بن أبي داود، والحسن بن حبيب، والحسن بن عبد الملك، ومحمد بن أحمد بن شنبوذ، ومحمد ابن الأخرم، ومحمد بن الحسن النقاش، ومحمد بن موسى الصوري، والحسين بن محمد البيروني» وغيرهم كثير.
كما أخذ «هارون التغلبي» الحديث عن خيرة العلماء منهم: أبي مشهر، وسلام بن سليمان المدائني».
وقد أخذ الحديث عن «هارون التغلبي» عدد كثير منهم: «أبي القاسم الطبراني، وأبي أحمد بن الناصح المفسر» وجماعة.
توفي «هارون التغلبي» في صفر سنة اثنتين وتسعين ومائتين. رحم الله «هارون التغلبي» وجزاه الله أفضل الجزاء.

معجم حفاظ القرآن عبر التاريخ

 

 

الأخفش مُقْرِئ دِمَشْق، الإِمَام، الكَبِيْر أبي عَبْدِ اللهِ هَارُوْن بن مُوْسَى بن شَرِيْك التَّغْلِبِيّ الدِّمَشْقِيّ.
قرأَ عَلَى ابْن ذَكْوَان، وَهِشَام.
وَحَدَّثَ عَنْ: سلاَّم المَدَائِنِيّ، وَأَبِي مُسْهِر الغَسَّانِيّ.
تَلاَ عَلَيْهِ: ابْن شَنَبُوذ وَأبي عَلِيٍّ الحصَائِرِيّ، وَأبي الحَسَنِ بنُ مُرّ الأَخْرَم، وَجَعْفَر أَبِي دَاوُدَ، وَعِدَّة.
وَرَوَى عَنْهُ: أبي أَحْمَدَ بنُ النَّاصح، وَالطَّبَرَانِيّ وَأبي طَاهِرٍ بن ذَكْوَان، وَآخَرُوْنَ.
مَوْلِدُهُ سَنَةَ مائَتَيْنِ.
وَمَاتَ فِي صَفَر سَنَةَ اثْنَتَيْنِ وَتِسْعِيْنَ وَمائَتَيْنِ.
وَكَانَ إِمَاماً صَاحِب فنُوْنَ وَلَهُ تَصَانِيْفُ في القراءات، والعربية ارتحل إليه المقرثون كهِبَة اللهِ بن جَعْفَرٍ، وَأَبِي بَكْر النَّقَّاش، وَإِبْرَاهِيْم بن عَبْدِ الرَّزَّاقِ، وَمُحَمَّد بن أَحْمَدَ الداجوني وغيرهم.
سير أعلام النبلاء: شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن  قايمازالذهبي

 

 

توجد له ترجمة في كتاب : إرشاد القاصي والداني إلى تراجم شيوخ الحافظ أبي القاسم الطبراني- للمنصوري.

 

 

أخفش باب الجابية
(201 - 292 هـ = 816 - 905 م)
هارون بن موسى بن شريك التغلبي، أبو عبد الله: شيخ القراء بدمشق. كان أخفش (صغير العينين ضعيف البصر) يعرف بالأخفش الدمشقيّ، أو أخفش باب الجابية (من أحياء دمشق) وكان قيما بالقراآت السبع، عارفا بالتفسير والنحو والمعاني والغريب والشعر، وصنف كتبا في القراآت والعربية. قال السيوطي: وهو خاتمة " الأخفشين " وعنه اشتهرت قراءة أهل الشام .

-الاعلام للزركلي-


  • ثقة
  • حافظ للقرآن الكريم
  • راوي للحديث
  • شيخ القراء
  • عالم بالتفسير
  • عالم بالشعر
  • عالم بالقراءات
  • فاضل
  • له سماع للحديث
  • مصنف
  • معلم القرآن الكريم
  • مقرئ
  • نحوي

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022