بكار بن أحمد بن بكار بن بنان بن بكار بن زياد بن درستويه

"أبي عيسى بكار"

مشاركة

الولادةبغداد-العراق عام 275 هـ
الوفاة353 هـ
العمر78
أماكن الإقامة
  • بغداد-العراق

نبذة

هو: بكار بن أحمد بن بكار بن بنان بن بكار بن زياد بن درستويه أبي عيسى البغدادي مقرئ ثقة مشهور. ذكره «الذهبي» ت 748 هـ ضمن علماء الطبقة الثامنة من حفاظ القرآن. كما ذكره «ابن الجزري» ت 833 هـ ضمن علماء القراءات.


الترجمة

بكار بن أحمد
هو: بكار بن أحمد بن بكار بن بنان بن بكار بن زياد بن درستويه أبي عيسى البغدادي مقرئ ثقة مشهور.
ذكره «الذهبي» ت 748 هـ ضمن علماء الطبقة الثامنة من حفاظ القرآن.
كما ذكره «ابن الجزري» ت 833 هـ ضمن علماء القراءات.
ولد «بكار بن أحمد» في شهر صفر سنة خمس وسبعين ومائتين وظل يقرئ القرآن أكثر من ستين سنة، وفي هذا يقول «الخطيب البغدادي»: «أخبرنا أبي بكر محمد بن علي الخياط، قال: سمعت أحمد بن عبد الله بن الخضر يقول:
سمعت أبا عيسى بكار بن أحمد في سنة اثنتين وخمسين وثلاثمائة يقول: «أنا أقرأ منذ ستين سنة، وسألته في اثر ذلك عن سنّه فقال لي: ولدت في صفر سنة خمس وسبعين ومائتين».
تلقى «ابن بكار» القرآن الكريم وسنة الهادي البشير صلى الله عليه وسلم على خيرة العلماء فمن أخذ عنهم «بكار» القراءة القرآنية: «الحسن بن الحسين الصواف صاحب أبي حمدون، وأحمد بن يعقوب ابن أخي العرق وعبد الله بن الصقر السكري، وابن مجاهد، وأبي بكر محمد بن سليمان المروزي، وأبي عبد الله الحداد»، وآخرون.ومن الذين أخذ عنهم «بكار» سنة الهادي البشير صلى الله عليه وسلم:
«عبد الله بن أحمد بن حنبل، وإبراهيم بن هاشم البغوي. وأحمد بن علي الآبار، وأحمد بن القاسم بن نصر، وأحمد بن عبد الله بن شجاع، والحسين بن محمد بن عفير، والعباس بن يوسف الشكلي، وأحمد بن إسحاق بن البهلول التنوخي» وغير هؤلاء.
جلس «بكار» زمنا طويلا يقرئ الناس ويروي لهم سنة النبي صلى الله عليه وسلم، واشتهر بالثقة وصحة الضبط، فأقبل عليه الناس من كل مكان، وكثر طلابه والآخذون عنه، فمن الذين نقلوا عنه القراءة القرآنية: «أبي جعفر الكتاني، وعلي بن محمد العلاف، وأبي الحسن الحمامي، وأبي العلاء محمد بن الحسن الوراق وأبي بكر بن مهران، والحسن بن الفحام، وعبد الملك بن بكر النهرواني وآخرون. ومن الذين أخذوا عن «بكار» سنة النبي عليه الصلاة والسلام: عبد العزيز بن جعفر الفارسيّ، وأبي الحسن بن رزقويه، وأبي علي بن شاذان، وغير هؤلاء.
كان «بكار» من الثقات، وفي هذا يقول الخطيب البغدادي: «كان «بكار» ثقة ينزل الجانب في سوق يحيى».
توفي «بكار» يوم الأربعاء ودفن يوم الخميس لتسع بقين من شهر ربيع الأول سنة ثلاث وخمسين وثلاثمائة من الهجرة، ودفن عند قبر الإمام أبي حنيفة- رحمه الله- في مقبرة الخيزران. رحم الله «بكار بن أحمد» رحمة واسعة، وجزاه الله أفضل الجزاء.
معجم حفاظ القرآن عبر التاريخ

 


  • ثقة ضابط
  • حافظ للقرآن الكريم
  • راوي للحديث
  • عالم بالقراءات
  • مشهور
  • مقرئ

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022