عبد الله بن عمر بن علي بن محمد الجويني أبي محمد تاج الدين

"شيخ الشيوخ عبد السلام"

مشاركة

الولادةدمشق-سوريا عام 566 هـ
الوفاةدمشق-سوريا عام 642 هـ
العمر76
أماكن الإقامة
  • مراكش-المغرب
  • دمشق-سوريا
  • مصر-مصر

نبذة

الإِمَامُ الفَاضِلُ الكَبِيْرُ شَيْخُ الشُّيُوْخِ تَاجُ الدِّيْنِ أَبُو مُحَمَّدٍ عَبْدُ اللهِ -وَيُدْعَى عَبْدَ السَّلاَمِ- ابْنُ الشَّيْخِ القُدْوَةِ أَبِي الفَتْحِ عُمَرَ بنِ عَلِيِّ ابْنِ القُدْوَةِ العَارِفِ مُحَمَّدِ بنِ حَمُّوَيْهِ الجُوَيْنِيُّ، الخُرَاسَانِيُّ، ثُمَّ الدِّمَشْقِيُّ، الصُّوْفِيُّ، الشَّافِعِيُّ. وُلِدَ بِدِمَشْقَ سَنَةَ سِتٍّ وَسِتِّيْنَ وَخَمْسِ مائَةٍ.


الترجمة

الإِمَامُ الفَاضِلُ الكَبِيْرُ شَيْخُ الشُّيُوْخِ تَاجُ الدِّيْنِ أَبُو مُحَمَّدٍ عَبْدُ اللهِ -وَيُدْعَى عَبْدَ السَّلاَمِ- ابْنُ الشَّيْخِ القُدْوَةِ أَبِي الفَتْحِ عُمَرَ بنِ عَلِيِّ ابْنِ القُدْوَةِ العَارِفِ مُحَمَّدِ بنِ حَمُّوَيْهِ الجُوَيْنِيُّ، الخُرَاسَانِيُّ، ثُمَّ الدِّمَشْقِيُّ، الصُّوْفِيُّ، الشَّافِعِيُّ.
وُلِدَ بِدِمَشْقَ سَنَةَ سِتٍّ وَسِتِّيْنَ وَخَمْسِ مائَةٍ.
وَسَمِعَ مِنَ: الحَافِظِ أَبِي القَاسِمِ ابْنِ عَسَاكِرَ، وَجَمَاعَةٍ، وَبِبَغْدَادَ مِنْ فَخْرِ النِّسَاءِ شُهْدَةَ، وَدَخَلَ إِلَى المَغْرِبِ فِي سَنَةِ ثَلاَثٍ وَتِسْعِيْنَ، فَأَقَامَ هُنَاكَ سَبْعَةَ أَعْوَامٍ، وَأَخَذَ عَنْ أَبِي مُحَمَّدٍ بنِ حَوْطِ اللهِ، وَطَائِفَةٍ. وَسَكَنَ مَرَّاكُشَ.
وَكَانَ فَاضِلاً مُؤرخاً أَديباً، لَهُ مَجَامِيْعُ، وَكَانَ ذَا تَوَاضُعٍ وَعِفَّةٍ، لاَ يَلتفتُ إِلَى أَوْلاَد أَخِيْهِ الأُمَرَاءِ.
حَدَّثَ عَنْهُ: المُنْذِرِيُّ، وَالشَّيْخُ زَيْنُ الدِّيْنِ الفَارِقِيُّ، وأبو عبد الله ابْنُ غَانِمٍ، وَأَبُو عَلِيٍّ ابْنُ الخَلاَّلِ، وَالرُّكْنُ الطَّاوُوْسِيُّ وَالفَخْرُ ابْنُ عَسَاكِرَ، وَبِالحُضُوْرِ أَبُو المَعَالِي ابْن البَالِسِيِّ. وَكَانَ قَدْ تَقَدَّمَ عِنْدَ الملكِ يُوْسُفَ بنِ يَعْقُوْبَ بنِ عَبْدِ المُؤْمِنِ.
مَاتَ في خامس صفر، سنة اثنين وَأَرْبَعِيْنَ وَسِتِّ مائَةٍ.
وَفِيْهَا تُوُفِّيَ: ظَافرُ ابْنُ شَحْمٍ المُطَرِّزُ، وَالقَاضِي الرَّفِيعُ، وَقَمَرُ بنُ بطَاحٍ البَقَّالُ، وَالنَّفِيْسُ مُحَمَّدُ بنُ رَوَاحَةَ، وَخَاطبٌ المِزِّيُّ، وَالنَّجْمُ حَسَنُ بنُ سَلاَّمٍ الكَاتِبُ.
سير أعلام النبلاء - شمس الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي.

 


عبد الله بن عمر بن علي بن محمد، ابن حمويه الجويني السرخسي ويسمى بعبد السلام أبو محمد، تاج الدين:
مؤرخ باحث، خراساني الأصل. كان شيخ الشيوخ بدمشق ومولده ووفاته فيها.
زار المغرب سنة 593 هـ واتصل بملك مراكش (منصور يعقوب بن يوسف بن عبد المؤمن) فأقام إلى سنة 600 هـ وعاد إلى دمشق مارا بمصر.
من كتبه " المسالك والممالك " و " السياسة الملوكية - خ " في استمبول و " المؤنس في أصول الأشياء " ثماني مجلدات، و " عطف الذيل " قي التاريخ، و " الأمالي " و " رحلة إلى المغرب " نقل المقري عنها. وله مقاطيع شعر جيدة .
-الاعلام للزركلي-


كتبه

  • الأمالي
  • عطف الذيل
  • المؤنس في أصول الأشياء
  • السياسة الملوكية
  • المسالك والممالك
  • أديب
  • إمام
  • شافعي
  • صوفي
  • عفيف
  • فاضل
  • مؤرخ
  • مؤلف
  • متواضع

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022