الزبير بن عبد الواحد بن محمد الأسداباذي أبي عبد الله

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاة347 هـ
أماكن الإقامة
  • همذان-إيران

نبذة

الشَّيْخُ الإِمَامُ الحَافِظُ القُدْوَة العَابِدُ, أبي عَبْدِ اللهِ الزُّبَيْر بنُ عَبْدِ الوَاحِدِ بنِ مُحَمَّدِ بنِ زَكَرِيَّا الأَسَدَاباذِيُّ الهَمَذَانِيُّ, صَاحِبُ التَّصَانِيْفِ، وَقِيْلَ: أحمد في جده محمد, رحَّال جوَّال. سَمِعَ أَبَا خَلِيْفَة الجُمَحِيّ, وَمُحَمَّدَ بنَ نُصَيْر الأَصْبَهَانِيّ, وَالحَسَنَ بنَ سُفْيَان، وَعبدَان الجَوَالِيقي، وَعَبْدَ اللهِ بنَ نَاجيَة, وَأَبَا يَعْلَى, وَابنَ قُتَيْبَةَ العَسْقَلاَنِي, وَمُحَمَّدَ بنَ خُزَيْم، وَابْن جَوْصَا, وَأَبَا العَبَّاسِ السَّرَّاج, وَخلقاً كَثِيْراً.


الترجمة

الأسداباذيّ :
الشَّيْخُ الإِمَامُ الحَافِظُ القُدْوَة العَابِدُ, أبي عَبْدِ اللهِ الزُّبَيْر بنُ عَبْدِ الوَاحِدِ بنِ مُحَمَّدِ بنِ زَكَرِيَّا الأَسَدَاباذِيُّ الهَمَذَانِيُّ, صَاحِبُ التَّصَانِيْفِ، وَقِيْلَ: أحمد في جده محمد, رحَّال جوَّال.
سَمِعَ أَبَا خَلِيْفَة الجُمَحِيّ, وَمُحَمَّدَ بنَ نُصَيْر الأَصْبَهَانِيّ, وَالحَسَنَ بنَ سُفْيَان، وَعبدَان الجَوَالِيقي، وَعَبْدَ اللهِ بنَ نَاجيَة, وَأَبَا يَعْلَى, وَابنَ قُتَيْبَةَ العَسْقَلاَنِي, وَمُحَمَّدَ بنَ خُزَيْم، وَابْن جَوْصَا, وَأَبَا العَبَّاسِ السَّرَّاج, وَخلقاً كَثِيْراً.
وَعَنْهُ: مُحَمَّدُ بنُ مَخْلد العَطَّار -أَحَد شُيُوْخِهِ, وَابْنُ شَاهِيْن، وَابْنُ مَنْدَة, وَأبي بَكْرٍ الجَوْزَقي, وَالدَّارَقُطْنِيّ, وَالحَاكِمُ, وَالقَاضِي عَبْد الجَبَّارِ المُعْتَزِلِي، وَيَحْيَى بنُ إِبْرَاهِيْمَ المُزَكِّي, وَعِدَّة.
قَالَ الحَاكِمُ: قَدِمَ نَيْسَأبير سَنَةَ ثَلاَثٍ, فسَمِعَ المُسْند مِنِ ابْنِ شِيْرَوَيْه, فَأَقَامَ سنتَيْن، وأمَّا رِحْلَتُه إِلَى الآفَاق فمَشْهُوْرَة, وَكَانَ مِنَ الصَّالِحِيْنَ المَذْكُوْرين، والحفَّاظ, صَنّف الشُّيُوْخ وَالأبياب.
تُوُفِّيَ بِأَسد اباذ فِي ذِي الحِجَّةِ سَنَةَ سَبْعٍ وَأَرْبَعِيْنَ وَثَلاَثِ مائَةٍ.
وَقَالَ الخَطِيْبُ: كَانَ حَافِظاً مُتْقِناً مُكْثراً.
أَخْبَرَنَا المسَلَّم بنُ مُحَمَّدٍ فِي كِتَابِهِ, أَخْبَرَنَا أبي اليُمْنِ الكِنْدِيُّ, أَخْبَرَنَا أبي مَنْصُوْرٍ الشَّيْبَانِيُّ, أَخْبَرَنَا أبي بَكْرٍ الحَافِظ, أَخْبَرَنِي الأَزْهرِي, أَخْبَرَنَا الدَّارَقُطْنِيّ, حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بنُ مَخْلَد العَطَّار, حَدَّثَنَا الزُّبَيْر بنُ عَبْدِ الوَاحِدِ, حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بنُ بشر, وَعَبْدُ المَلِكِ بنُ مُحَمَّدٍ قَالاَ: حَدَّثَنَا هَاشِم بنُ مَرْثَد, سَمِعْتُ يَحْيَى بنَ مَعِيْنٍ يَقُوْلُ: الشَّافِعِيُّ صَدُوْقٌ لَيْسَ بِهِ بأس.
سير أعلام النبلاء - شمس الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي

 

 

الأسداباذي الْحَافِظ المتقن الإِمَام أَبُو عبد الله الزبير بن عبد الْوَاحِد ابْن مُحَمَّد بن زَكَرِيَّا
أحد الْأَئِمَّة شيخ الْحَاكِم قَالَ كَانَ من الصَّالِحين الثِّقَات الْحفاظ صنف الْأَبْوَاب والشيوخ
وَقَالَ الْخَطِيب كَانَ حَافِظًا متقناً مكثرا
مَاتَ فِي ذِي الْحجَّة سنة سبع وَأَرْبَعين وثلاثمائة
طبقات الحفاظ - لجلال الدين السيوطي.

 

 

يوجد له ترجمة في كتاب: (بغية الطلب في تاريخ حلب - لكمال الدين ابن العديم)


  • إمام
  • ثقة
  • حافظ
  • شيخ
  • صالح
  • عابد
  • قدوة
  • كثير الحديث
  • له سماع للحديث
  • متقن
  • مصنف

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2023