عبد الرحمن بن إبراهيم بن ضياء بن سباع الفزاري أبي محمد تاج الدين

"الفركاح"

مشاركة

الولادة624 هـ
الوفاةدمشق-سوريا عام 690 هـ
العمر66
أماكن الإقامة
  • دمشق-سوريا

الطلاب


نبذة

عبد الرَّحْمَن بن إِبْرَاهِيم بن ضِيَاء بن سِبَاع الْفَزارِيّ الشَّيْخ تَاج الدّين الْمَعْرُوف بالفركاح. فَقِيه أهل الشَّام كَانَ إِمَامًا مدققا نظارا. صنف كتاب الإقليد لدر التَّقْلِيد شرحا على التَّنْبِيه لم يتمه وَشرح وَرَقَات إِمَام الْحَرَمَيْنِ فِي أصُول الْفِقْه وَشرح من التَّعْجِيز قِطْعَة وَله على الْوَجِيز مجلدات.


الترجمة

عبد الرَّحْمَن بن إِبْرَاهِيم بن ضِيَاء بن سِبَاع الْفَزارِيّ الشَّيْخ تَاج الدّين الْمَعْرُوف بالفركاح
فَقِيه أهل الشَّام كَانَ إِمَامًا مدققا نظارا
صنف كتاب الإقليد لدر التَّقْلِيد شرحا على التَّنْبِيه لم يتمه وَشرح وَرَقَات إِمَام الْحَرَمَيْنِ فِي أصُول الْفِقْه وَشرح من التَّعْجِيز قِطْعَة وَله على الْوَجِيز مجلدات
تفقه على شيخ الْإِسْلَام عز الدّين أبي مُحَمَّد بن عبد السَّلَام وروى البُخَارِيّ عَن ابْن الزبيدِيّ وَسمع من ابْن اللتي وَابْن الصّلاح
حدث عَنهُ جمَاعَة وَخرج لَهُ الْحَافِظ أَبُو مُحَمَّد البرزالي مشيخة
توفّي فِي جُمَادَى الْآخِرَة سنة تسعين وسِتمِائَة وَهُوَ على تدريس الْمدرسَة البادرائية
أخبرنَا مُحَمَّد بن إِسْمَاعِيل بن عمر الْحَمَوِيّ قِرَاءَة عَلَيْهِ أخبرنَا الشَّيْخ تَاج الدّين ابْن الفركاح وَالشَّيْخ فَخر الدّين ابْن البُخَارِيّ قِرَاءَة عَلَيْهِمَا قَالَ الأول أخبرنَا الإِمَام شرف الدّين مُحَمَّد بن عبد الله بن مُحَمَّد المرسي قِرَاءَة عَلَيْهِ أخبرنَا مَنْصُور بن عبد الْمُنعم الفراوي وَقَالَ الثَّانِي أخبرنَا مَنْصُور الْمَذْكُور إجَازَة أخبرنَا مُحَمَّد بن إِسْمَاعِيل الْفَارِسِي وَقَالَ الثَّانِي أَيْضا أخبرنَا عبد الله بن عمر الصفار إجَازَة أخبرنَا مُحَمَّد بن الْفضل الفراوي قِرَاءَة عَلَيْهِ قَالَا أخبرنَا الْحَافِظ أَبُو بكر الْبَيْهَقِيّ أخبرنَا أَبُو عبد الله الْحَافِظ حَدثنَا أَبُو بكر مُحَمَّد بن أَحْمد بن بَالَوَيْهِ أخبرنَا أَبُو مُسلم حَدثنَا سُلَيْمَان بن حَرْب حَدثنَا شُعْبَة عَن سعد بن إِبْرَاهِيم عَن أبي أُمَامَة عَن أبي سعيد الْخُدْرِيّ رَضِي الله عَنهُ قَالَ لما نزلت بَنو قُرَيْظَة على حكم سعد بعث رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم إِلَيْهِ وَكَانَ قَرِيبا فجَاء على حمَار فَلَمَّا دنا قَالَ النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قومُوا إِلَى سيدكم
حكى الشَّيْخ تَاج الدّين فِي الإقليد وَجها أَنه يكبر إِذا جلس للاستراحة تَكْبِيرَة يفرغ مِنْهَا فِي الْجُلُوس ثمَّ يكبر أُخْرَى للنهوض
وَقَالَ وَلَده الشَّيْخ برهَان الدّين إِنَّه قوي مُتَّجه لحَدِيث كَانَ يكبر لكل خفض وَرفع
والرافعي وَالنَّوَوِيّ نفيا الْخلاف فِي الْمَسْأَلَة وَالِاسْتِدْلَال بِهَذَا الحَدِيث عَلَيْهَا صَعب وَمَا يَنْبَغِي أَن يُزَاد فِي الصَّلَاة تَكْبِير بِمُجَرَّد تَعْمِيم ظَاهره الْخُصُوص فَإِن الظَّاهِر أَن المُرَاد كل رفع وخفض من غير جلْسَة الاسْتِرَاحَة
طبقات الشافعية الكبرى - تاج الدين السبكي

 

 

عبد الرحمن بن إبراهيم بن سباع الفزاري البدري، أبو محمد، تاج الدين الفركاح:
مؤرخ، من علماء الشافعية، قال ابن شاكر: بلغ رتبة الاجتهاد. مصري الأصل، دمشقي الإقامة والشهرة والوفاة. له (تاريخ) قال الذهبي: رأيته وله فيه عجائب، و (الإقليد لذوي التقليد) و (شرح التنبيه) لم يسمه، و (شرح الورقات) لإمام الحرمين، في الأصول، و (كشف القناع في حل السماع) وغير ذلك .
-الاعلام للزركلي-

 


عبد الرحمن بنُ إبراهيمَ بن سباع، تاجَ الدين، القراريُّ، البدريُّ، المصريُّ.
العلامة الإمام، فقيه الشام، ولد سنة 624، وتوفي سنة 690.
سمع من ابن النجار، وابن الصلاح، والسخاوي، وسع منه ابن تيمية، والمزي، وابن الزملكاني، وغيرهم، درَّس وناظرَ وصَنَّف. وكان ممن بلغ رتبة الاجتهاد، ومحاسنُه كثيرة، وكان يلثَغُ بالراء غينًا.
وكان أكبر من النووي، ويقول: أيش قال النووي في مزبلته؟ يعني: "الروضة".
عاش ستاً وستين سنة وثلاثة أشهر، وله "كشف القناع في حل السماع"، وله شعر رائق.
التاج المكلل من جواهر مآثر الطراز الآخر والأول - أبو الِطيب محمد صديق خان البخاري القِنَّوجي.


كتبه

  • تاريخ
  • الإقليد لذوي التقليد
  • كشف القناع في حل السماع
  • شرح الورقات
  • إمام
  • راوي
  • شاعر
  • فقيه شافعي
  • مؤرخ
  • مجتهد
  • مدقق
  • مصنف
  • مناظر

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021