إسحاق بن موسى بن عمران الإسفرايني أبي يعقوب

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاةإسفرايين-إيران عام 284 هـ
أماكن الإقامة
  • إسفرايين-إيران
  • خراسان-إيران
  • الحجاز-الحجاز
  • العراق-العراق
  • بلاد الشام-بلاد الشام
  • مصر-مصر

الأساتذة


نبذة

إِسْحَاق بن مُوسَى بن عمرَان الإسفرايني الْفَقِيه الزَّاهِد أَبِي يَعْقُوب صَاحب المزنى وَالربيع تفقه على المزنى وَسمع الْمَبْسُوط مَعَ الرّبيع وَكَانَ فَقِيها مُحدثا زاهدا ورعا وَقَالَ أعنى الْحَاكِم كَانَ أحد أَئِمَّة الشافعيين والرحالة فى طلب الحَدِيث توفى بإسفراين سنة أَربع وَثَمَانِينَ وَمِائَتَيْنِ


الترجمة

إِسْحَاق بن مُوسَى بن عمرَان الإسفرايني الْفَقِيه الزَّاهِد أَبِي يَعْقُوب صَاحب المزنى وَالربيع
تفقه على المزنى وَسمع الْمَبْسُوط مَعَ الرّبيع
وَكَانَ فَقِيها مُحدثا زاهدا ورعا
وَقَالَ أعنى الْحَاكِم كَانَ أحد أَئِمَّة الشافعيين والرحالة فى طلب الحَدِيث توفى بإسفراين سنة أَربع وَثَمَانِينَ وَمِائَتَيْنِ إِسْحَاق بن مُوسَى بن عمرَان الإسفرايني الْفَقِيه الزَّاهِد أَبِي يَعْقُوب صَاحب المزنى وَالربيع
تفقه على المزنى وَسمع الْمَبْسُوط مَعَ الرّبيع
وَسمع من قُتَيْبَة بن سعيد وَإِسْحَاق بن رَاهْوَيْةِ وعَلى بن حجر وَإِبْرَاهِيم بن يُوسُف البلخى وجبارة بن الْمُغلس وَهِشَام بن عمار وَخلق بالعراق وَالشَّام ومصر
روى عَنهُ مُؤَمل بن الْحسن وَأَبُو عوَانَة وَمُحَمّد بن عَبدك وَمُحَمّد بن الأخرم وَجَمَاعَة
وَكَانَ فَقِيها مُحدثا زاهدا ورعا
ذكره الْحَاكِم وَذكر أَن كنية وَالِده أَبُو عمرَان فَلذَلِك رُبمَا قيل إِسْحَاق بن أَبى عمرَان
وَقَالَ أعنى الْحَاكِم كَانَ أحد أَئِمَّة الشافعيين والرحالة فى طلب الحَدِيث توفى بإسفراين سنة أَربع وَثَمَانِينَ وَمِائَتَيْنِ
قلت هُنَا فَائِدَتَانِ إِحْدَاهمَا أَن شَيخنَا الذهبى قَالَ إِن هَذَا الشَّيْخ هُوَ وَالِد أَبى عوَانَة يَعْقُوب بن إِسْحَاق بن إِبْرَاهِيم بن يزِيد وَإنَّهُ يظنّ أَن الْحَاكِم وهم فى تَسْمِيَة أَبِيه بمُوسَى بن عمرَان
قَالَ وَقد ذكر أَن أَبَا عوَانَة روى عَنهُ وَمَا بَين أَنه وَلَده وَمَا ذكر فى تَارِيخه تَرْجَمَة أُخْرَى لوالد أَبى عوَانَة وَقد رَأَيْت أَنا فى صَحِيح أَبى عوَانَة رِوَايَته عَن أَبِيه إِسْحَاق بن أَبى عمرَان فَهُوَ أَبوهُ وَالله أعلم هَذَا كَلَام شَيخنَا الذهبى

وَالثَّانِيَة أَن الذهبى قَالَ عقيب هَذِه التَّرْجَمَة إِسْحَاق بن أَبى عمرَان أَبُو يَعْقُوب اليحمدى الإستراباذى هُوَ إِسْحَاق بن مُوسَى بن عبد الرَّحْمَن بن عبيد الشافعى الْفَقِيه أَيْضا سمع قُتَيْبَة وَابْن رَاهَوَيْه وَهِشَام بن عمار وحرملة وطبقتهم بخراسان وَالشَّام ومصر وَالْعراق روى عَنهُ أَبُو نعيم بن عدى ووالد عبد الله بن على بن الْقطَّان ذكره حَمْزَة فى تَارِيخ جرجان انْتهى كَلَام شَيخنَا الذهبى
والذى يَقع لى أَنَّهُمَا وَاحِد وَلَيْسَ هُوَ وَالِد أَبى عوَانَة بل غَيره هَذَا إِسْحَاق ابْن مُوسَى وَرُبمَا قيل ابْن أَبى عمرَان ووالد أَبى عوَانَة غَيره
وَقَول شَيخنَا الذهبى مَا ظَفرت لَهُ بِرِوَايَة عَن إِسْحَاق بن أَبى عمرَان لَا يلْزم مِنْهُ أَن يكون هُوَ أَبَاهُ فَإِن أَبَا عوَانَة لم يستوعب فى مُسْنده شُيُوخه هَذَا إِن صَحَّ أَنه لم يذكر فى كِتَابه إِسْحَاق بن أَبى عمرَان
فَإِن قلت لَا شكّ أَن رِوَايَته عَن أَبِيه وَعدم رِوَايَته عَن إِسْحَاق بن أَبى عمرَان قرينَة
قلت لَكِن ذكر الْحَاكِم لأبى عوَانَة فى الروَاة عَن هَذَا الشَّيْخ من غير تَنْبِيه عَنهُ على أَنه وَلَده قرينَة فى أَنه غَيره أقوى من تِلْكَ مَعَ مَا يَنْضَم إِلَيْهَا من أَن أَبَا عوَانَة نَفسه أَخذ عَن المزنى وَالربيع على أَن الْحَال مُحْتَمل والخطب فِيهِ يسير
وَأما تَفْرِقَة شَيخنَا بَين إِسْحَاق بن مُوسَى بن عمرَان وَإِسْحَاق بن أَبى عمرَان فَلَا أَحْسبهُ إِلَّا وهما وَمَا أرى إِلَّا أَنَّهُمَا وَاحِد وَالْعلم عِنْد الله تَعَالَى

 

طبقات الشافعية الكبرى للإمام السبكي

 

إسحاق بن أبي عِمْران:
الإِمَامُ، الفَقِيْه، الحَافِظ شَيْخ خُرَاسَان، أبي يَعْقُوْب الإِسْفَرَايِيْنِيّ.
أَخْبَرَنَا المُؤَمَّلُ بنُ مُحَمَّد كِتَابَةً، أَخْبَرَنَا أبي اليُمْنِ الكِنْدِيُّ، أَخْبَرَنَا أبي مَنْصُوْرٍ الشَّيْبَانِيُّ، أَخْبَرَنَا أبي بَكْرٍ الخَطِيْبُ، أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بنُ أَحْمَدَ، أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بنُ نُعَيْمٍ الضَّبِّيُّ، حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بنُ مُحَمَّدِ بنِ يَحْيَى الإِسْفَرَايِيْنِيُّ الفَقِيْهُ، حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن أَبِي عِمْرَانَ، حَدَّثَنَا أبي مُحَمَّدٍ المَرْوَزِيُّ وَرَّاقُ مَحْمُوْدِ بنِ غَيْلاَن، حَدَّثَنَا يَحْيَى بن يَحْيَى، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بنُ المَدِيْنِيِّ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بنُ حَنْبَلٍ، حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ، حَدَّثَنَا اللَّيْثُ، عَنْ يَزِيْدَ بنِ أَبِي حَبِيْبٍ، عَنْ أَبِي الطُّفَيْلِ، عَنْ مُعَاذٍ: "أَنَّ النَّبِيَّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- خَرَجَ فِي غَزْوَةِ تَبُوْكَ فَكَانَ يُؤَخِّرُ الظُّهْرَ حَتَّى يدْخل، وَقت الْعَصْر فيجمع بينهما"2.
رَوَاهُ البَيْهَقِيّ بِلَفْظِهِ عَنِ الحَاكِم مُحَمَّد بن نعيم الضَّبِّيّ.
قَالَ الحَاكِمُ: هُوَ إِسْحَاق بن مُوْسَى بن عِمْرَانَ أَحَد أَئِمَّة الشَّافِعِيَّة، وَالرَّحَّالَة فِي طَلَبِ الحَدِيْث مِنْ رُسْتَاق إِسفرَايين تَفَقَّهَ عِنْد أَبِي إِبْرَاهِيْم المُزَنِيّ، وَسَمِعَ: الْمَبْسُوط مِن الرَّبِيْع وَكتب الحَدِيْث بِخُرَاسَانَ، وَالعِرَاقين وَالحِجَاز وَمِصْر وَالشَّام.
قَالَ: وَلَهُ مصنفَات كَثِيْرَة سَمِعَ: بِخُرَاسَانَ: قُتَيْبَة بن سَعِيْدٍ، وَإِبْرَاهِيْم بن يُوْسُفَ، وَإِسْحَاق بن رَاهْوَيْه، وَعَلِيّ بن حُجْرٍ وَأَقرَانهُم وَبَالجِبَال: مُحَمَّد بن مقَاتل، وَابْن أَحْمَدَ وَطَائِفَة وبِبَغْدَاد: مَنْصُوْر بن أَبِي مُزَاحم، وَمُحَمَّد بن بَكَّارٍ، وَعُبَيْد اللهِ القَوَارِيْرِيّ، وَأَحْمَد بن عِمْرَانَ الأَخنسِي، وَأَبَا مُسْلِم الوَاقِدِيّ، وَبِالبَصْرَةِ: عبد الأَعْلَى بن حَمَّادٍ النَّرْسِيّ، وَعَبْد اللهِ بن مُعَاوِيَةَ، وَبندَاراً، وَأَبَا مُوْسَى، وبَالكُوْفَة: عُثْمَان بن أَبِي شَيْبَةَ وأخاه القاسم، وجبارة بن المُغَلِّس وَأَبَا كُرَيْب، وَعَبْد اللهِ بن عُمَر بن أَبَانٍ. وَبَالحِجَاز: إِبْرَاهِيْم بن مُحَمَّدٍ الشَّافِعِيّ، وَإِبْرَاهِيْم بن المُنْذِرِ، وَأَبَا مُصْعَبٍ، وَيَعْقُوْب بن حُمَيْد، وَعِدَّة وبَالشَّام: هِشَام بن عَمَّارٍ، وَدُحيماً، وَأَحْمَد بن أَبِي الحَوَارِيِّ، وَطَبَقَتهُم. وَبِمِصْرِ: مُحَمَّد بن رُمح، وَعِيْسَى بن حَمَّادٍ، وَحَرْمَلَة، وَأَبَا الطَّاهِر بن السَّرْحِ، وَطَبَقَتهُم.
حَدَّثَ عَنْهُ: أبي عَمْرٍو الحِيْرِيّ، وَأبي عَوَانَةَ الإِسْفَرَايِيْنِيُّ، وَمُؤَمَّل بن الحَسَنِ، وَمُحَمَّد بن عَبدك وَغَيْرهُم، وَأبي عَبْدِ اللهِ مُحَمَّدُ بنُ يَعْقُوْب الشَّيْبَانِيّ.
قَالَ مُحَمَّدُ بنُ عَبدك الإِسْفَرَايِيْنِيّ: تُوُفِّيَ أبي يَعْقُوْب الإِسْفَرَايِيْنِيّ بِهَا فِي شَهْرِ رَمَضَانَ سَنَةَ أَرْبَعٍ وَثَمَانِيْنَ وَمائَتَيْنِ.
ثُمَّ قَالَ الحَاكِمُ: أَخْبَرَنَا أبي عَبْدِ اللهِ مُحَمَّدُ بنُ يَعْقُوْب الحَافِظ، حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن مُوْسَى الإِسْفَرَايِيْنِيّ، حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ، أَخْبَرَنَا جَرِيْر، عَنْ مُغِيْرَةُ، عَنِ الشَّعْبِيِّ قَالَ: أَوَّلُ مَنْ خَطَبَ جَالِساً: مُعَاوِيَة وَذَلِكَ حِيْنَ عَظُمَ بَطْنه، وَكَثُرَ شَحْمه.
قُلْتُ: عَاشَ ابْن أَبِي عِمْرَانَ هَذَا نَحْواً مِنْ سَبْعِيْنَ سَنَةً، وَكَانَ مِنَ الأَئِمَّة الأَثبَات، وَتخيَّل إِلَى أَنَّهُ وَالد أَبِي عَوَانَةَ، لَكِن وَالد أَبِي عَوَانَةَ اسْمه: إِسْحَاق بن إِبْرَاهِيْم بن يَزِيْد الإِسْفَرَايِيْنِيّ يَرْوِي عَنْ: إِسْحَاقَ بنِ رَاهْوَيْه، وَابْن حجر، وَأَبِي مَرْوَان العُثْمَانِيّ أَكْثَر عَنْهُ: وَلده أبي عَوَانَةَ فِي "صَحِيْحِهِ" ثُمَّ إِنِّيْ لَمْ أَظفر لأَبِي عَوَانَةَ برِوَايَة عَنْ إِسْحَاقَ بنِ أَبِي عِمْرَانَ وَلاَ ذكَر الحَاكِم لوَالد أَبِي عَوَانَةَ تَرْجَمَة فِي "تَارِيْخِهِ" فلهَذَا جوَّزت فِي البَدِيْهَة أَنَّهُمَا وَاحِد، وَكِلاَهُمَا طبقَة وَاحِدَةً.
أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بنُ هِبَةِ اللهِ، عَنْ القَاسِمِ بنِ أَبِي سَعْدٍ، أخبرنا أبي الأسعد القشيري، أخبرنا عبد الحميد البَحِيْرِيّ، أَخْبَرَنَا أبي نُعَيْمٍ عَبْدُ الْملك بنُ الحَسَنِ، حَدَّثَنَا أبي عَوَانَةَ، حَدَّثَنِي أَبِي، حَدَّثَنَا أبي مَرْوَان مُحَمَّد بن عُثْمَان، حَدَّثَنَا عَبْد العَزِيْز بن مُحَمَّدٍ، عَنِ ابْنِ الهَاد، عَنْ مُحَمَّدِ بنِ إِبْرَاهِيْمَ التَّيْمِيِّ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ: أَنَّهُ سَمِعَ: رَسُوْلَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يَقُوْلُ: "قَالَتِ النَّارُ يَا رَبِّ أَكَلَ بَعْضِي بَعْضاً فَأَذِنَ لَهَا بنفسين ... "  الحديث.

سير أعلام النبلاء: شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن  قايمازالذهبي.


  • إمام شافعي
  • رحالة
  • زاهد
  • فقيه شافعي
  • محدث
  • مصنف
  • ورع

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021