عمرو بن حريث بن عمرو أبي سعيد المخزومي القرشي

مشاركة

الولادةالمدينة المنورة-الحجاز عام -2 هـ
الوفاةالكوفة-العراق عام 85 هـ
العمر87
أماكن الإقامة
  • المدينة المنورة-الحجاز
  • الكوفة-العراق

نبذة

عَمْرُو بْنُ حُرَيْثِ بْنِ عَمْرِو بْنِ عُثْمَانَ الْمَخْزُومِيُّ، أَخُو سَعِيدٍ. وُلِدَ قَبْلَ الْهِجْرَةِ، وَلَهُ صُحْبَةٌ وَرِوَايَةٌ. وَرَوَى أَيْضًا عَنْ: أَبِي بَكْرٍ، وَابْنِ مَسْعُودٍ، وَسَكَنَ الْكُوفَةَ. وآخر من رآه خلف بن خليفة، شيخ الحسن بن عرفة، فابن عرفة من أتباع التابعين. توفي سنة خمس وثمانين.


الترجمة

عَمْرُو بْنُ حُرَيْثِ بْنِ عَمْرِو بْنِ عُثْمَانَ الْمَخْزُومِيُّ، [الوفاة: 81 - 90 ه]
أَخُو سَعِيدٍ.
وُلِدَ قَبْلَ الْهِجْرَةِ، وَلَهُ صُحْبَةٌ وَرِوَايَةٌ.
وَرَوَى أَيْضًا عَنْ: أَبِي بَكْرٍ، وَابْنِ مَسْعُودٍ، وَسَكَنَ الْكُوفَةَ.
رَوَى عَنْهُ: ابنه جعفر، والحسن العرني، ومغيرة بن سبيع، والوليد بن سريع، وعبد الملك بن عمير، وإسماعيل بن أبي خالد.
وآخر من رآه خلف بن خليفة، شيخ الحسن بن عرفة، فابن عرفة من أتباع التابعين.
توفي عمرو سنة خمس وثمانين.

تاريخ الإسلام وَوَفيات المشاهير وَالأعلام - لشمس الدين أبو عبد الله بن قَايْماز الذهبي.

 

عَمْرو بن حُرَيْث بن عَمْرو بن عُثْمَان بن عبد الله بن عمر بن مَخْزُوم المَخْزُومِي الْقرشِي كنيته أَبُو سعيد أَخُو سعيد بن حُرَيْث سكن الْكُوفَة وَفِي أَهلهَا عداده فِيهَا مَاتَ
سمع النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم
روى عَن عبد الله بن مَسْعُود وَعَن سعيد بن زيد فِي الْأَطْعِمَة عَن عبد الله بن مَسْعُود وَعَن سعيد بن زيد فِي الْأَطْعِمَة
روى عَنهُ الْوَلِيد بن سريع فِي الصَّلَاة وَابْنه جَعْفَر بن عَمْرو بن حُرَيْث وعبد الملك بن عُمَيْر وَالْحسن العرني.

رجال صحيح مسلم - لأحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو بكر ابن مَنْجُويَه.

 

عمرو بن حريث
بن عمرو بن عثمان بن عبد اللَّه بن عمرو بن مخزوم القرشي.
له ولأبيه صحبة. قال ابن حبّان: ولد في أيام بدر. وقال غيره: قبل الهجرة بسنتين.
وعند ابن أبي داود عنه: خط لي رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلّم دارا بالمدينة. وهذا يدل على أنه كان كبيرا في زمانه.
وقد روى عن النبيّ صلى اللَّه عليه وسلّم، وأبي بكر، وعمر، وعلي، وابن مسعود وغيرهم.
روى عن أخيه سعيد بن حريث، وله صحبة، وروى عنه ابنه جعفر وآخرون من أهل الكوفة، من أصغرهم فطر بن خليفة، ويقال: إن خلف بن خليفة رآه، ولا يصحّ ذلك.
قال البخاريّ وابن حبّان وغير واحد: مات سنة خمس وثمانين، وكان قد ولى إمرتها نيابة لزياد، ولابنه عبد اللَّه بن زياد، ويقال: مات سنة ثمان وتسعين، ولم يثبت.
الإصابة في تمييز الصحابة - أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن حجر العسقلاني.

 

عمرو بن حريث القرشي
عَمْرو بْن حُرَيْث بْن عَمْرو بْن عثمان بْن عَبْد اللَّه بْن عُمَر بْن مخزوم الْقُرَشِيّ المخزومي يكنى أبا سَعِيد رَأَى النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وهو أخو سَعِيد بْن حُرَيْث، ويجتمع هُوَ، وخالد بْن الْوَلِيد، وَأَبُو جهل بْن هشام فِي عَبْد اللَّه.
سكن الكوفة، وابتنى بها دارًا، وهو أول قرشي اتخذ بالكوفة دارًا، وروى عَنِ النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وكان عمره لما توفي النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اثنتي عشرة سنة، وقيل: حملت بِهِ أمه عام بدر، ومسح النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رأسه، ودعا لَهُ بالبركة فِي صفقته وبيعه، فكسب مالًا عظيمًا، وكان من أغنى أهل الكوفة، وولي لبني أمية بالكوفة، وكانوا يميلون إِلَيْه، ويثقون بِهِ، وكان هواه معهم، وشهد القادسية، وأبلى فيها.
 أَنْبَأَنَا أَبُو الْفَرَجِ بْن أَبِي الرَّجَاءِ، إِجَازَةً، بِإِسْنَادِهِ إِلَى أَبِي بَكْرِ بْنِ أَبِي عَاصِمٍ، أَنْبَأَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ، أَنْبَأَنَا الْحِمَّانِيُّ، عَنِ النَّضْرِ أَبِي عُمَرَ الْخَزَّازِ، عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِهِ، عَنْ عَمْرِو بْنِ حُرَيْثٍ، قَالَ: " ذَهَبَ بِي أَخِي سَعِيدُ بْنُ حُرَيْثٍ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يَقْسِمُ ذَهَبًا، فَأَعْطَانِي قِطْعَةً، فَقُلْتُ: لا أَجْعَلُهَا فِي شَيْءٍ إِلا بُورِكَ لِي فِيهِ، فَجَعَلْتُ آخِرَهَا فِي هَذِهِ الدَّارِ "
أَنْبَأَنَا أَبُو الْفَضْلِ الْفَقِيهُ الْمَخْزُومِيُّ، بِإِسْنَادِهِ، عَنْ أَبِي يَعْلَى، أَنْبَأَنَا مُحَمَّدُ بْنُ نُمَيْرٍ، أَنْبَأَنَا يَحْيَى بْنُ يَمَانٍ، أَنْبَأَنَا إِسْمَاعِيلُ، قَالَ: سَمِعْتُ عَمْرَو بْنَ حُرَيْثٍ، يَقُولُ: " ذَهَبَ بِي أَبِي إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَمَسَحَ رَأْسِي، وَدَعَا لِي بِالرِّزْقِ " ومات سنة خمس وثمانين، وولده بالكوفة.
أَخْرَجَهُ الثلاثة.

أسد الغابة في معرفة الصحابة - عز الدين ابن الأثير.

 

عَمْرُو بْنُ حُرَيْثِ بْنِ عَمْرِو بْنِ عُثْمَانَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ بْنِ مَخْزُومٍ

حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ الْحَسَنِ الْحَرْبِيُّ، نا أَبُو نُعَيْمٍ، وَحَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ الْمُثَنَّى، نا أَبُو حُذَيْفَةَ قَالَا: نا سُفْيَانُ، عَنِ السُّدِّيِّ قَالَ: حَدَّثَنِي مَنْ، سَمِعَ عَمْرَو بْنَ حُرَيْثٍ يَقُولُ: «رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي فِي نَعْلَيْنِ مَخْصُوفَتَيْنِ»

حَدَّثَنَا مُطَيَّنٌ، نا ابْنُ نُمَيْرٍ، نا أَبِي، نا فِطْرٌ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَمْرِو بْنِ حُرَيْثٍ قَالَ: خَطَّ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَارَنَا , وَمَرَّ بِي وَبِعَبْدِ اللَّهِ بْنِ جَعْفَرٍ وَنَحْنُ نَلْعَبُ , فَقَالَ: «اللَّهُمَّ بَارِكْ لَهُ فِي تِجَارَتِهِ»

حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ الْحَسَنِ، نا أَبُو نُعَيْمٍ، نا مِسْعَرٌ، عَنِ الْوَلِيدِ بْنِ سَرِيعٍ، عَنْ عَمْرِو بْنِ حُرَيْثٍ قَالَ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْرَأُ فِي الْفَجْرِ: {وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ} [التكوير: 17] "

-معجم الصحابة - أبي الحسين عبد الباقي بن قانع البغدادي-

 

عمرو بْن حريث بْن عَمْرو بْن عُثْمَان بن عبد الله بن عمرو  بن مخزوم القرشي الْمَخْزُومِيّ،
يكنى أَبَا سَعِيد، رأى النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وسمع منه، مسح برأسه، ودعا لَهُ بالبركة، وخط لَهُ بالمدينة دارا بقوس وقيل: قبض النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ ابْن اثنتي عشرة سنة.
نزل الكوفة وابتنى بها دارا وسكنها. وولده بها، وزعموا أَنَّهُ أول قرشي اتخذ بالكوفة دارا، وَكَانَ لَهُ فيها قدر وشرف، وَكَانَ قد ولي إمارة الكوفة ومات بها سنة خمس وثمانين وَهُوَ أخو سَعِيد بْن حريث.
من حديث عَمْرو بْن حريث عَنِ النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ رآه يصلي في نعلين مخصوفتين
الاستيعاب في معرفة الأصحاب - أبو عمر يوسف بن عبد الله ابن عاصم النمري القرطبي.

 

عمرو بن حريث
ابن عمرو بن عثمان بن عبد الله بن عمر بن مخزوم ويكنى أبا سعيد. وأمه عمرة بنت هشام بن حذيم بن سعيد بن رئاب بن سهم.
فولد عمرو بن حريث: عبد الله. وجعفرا. وأم سلمة. وأروى. وأم بكر. وأمهم أسدة بنت عدي بن حاتم بن عبد الله بن سعد بن الحشرج ابن إمرئ القيس بن عدي بن أخزم بن أبي أخزم بن ربيعة بن جرول بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيّئ ويحيى. وخالدا. وأم عبد الله. وأم الوليد. وأمهم هند بنت هانئ بن قبيصة بن هانئ ابن مسعود بن عامر بن عمرو بن أبي ربيعة بن ذهل بن شيبان بن ثعلبة . وعمرا. وأم محمد. وأمهما أيوبة بنت الجعيد بن أمية بن خلف. وسعيدا. والمغيرة. وهندا. وأمهم عمرة بنت أسماء بن خارجة بن حصن ابن حذيفة بن بدر الفزاري وعثمان. وحريثا. وأم عمرو الكبرى. وأمهم حفصة بنت جرير بن عبد الله بن الشليل البجلي
وأم عمرو الصغرى. وأم بكر. وأمهما حفصة بنت كريب بن سلمة ابن يزيد بن مشجعة بن المجمع بن مالك بن كعب بن سعد بن عوف بن حريم بن جعفي من مذحج.
قال: أخبرنا الفضل بن دكين. قال: حدثنا فطر بن خليفة مولى عمرو بن حريث. عن أبيه. زعم أنه سمع عمرو بن حريث. قال: انطلق بي أبي إلى النبي ص وأنا غلام شاب. فدعا لي بالبركة. ومسح رأسي.
وخط لي دارا بالمدينة بقوس. ثم قال:، [ألا أزيدك] ؟.
أخبرنا عمرو بن الهيثم. قال: حدثنا شيخ من ولد طلحة بن عبيد الله. عن معبد بن خالد. عن عمرو بن حريث. قال: أمرني عمر ابن الخطاب- رحمه الله- أن أؤم النساء في رمضان.
قال محمد بن عمر وغيره من العلماء: ثم تحول عمرو بن حريث إلى الكوفة. وابتنى بها دارا كبيرة قريبا من المسجد والسوق. وولده بها. وشرف بالكوفة. وأصاب مالا عظيما. وولي الكوفة لزياد بن أبي سفيان. وعبيد الله بن زياد.
قال: أخبرنا قبيصة بن عقبة. قال: حدثنا سفيان. عن موسى ابن أبي عائشة. قال: رأيت عمرو بن حريث جالسا على المنبر عشية عرفة.
قال محمد بن عمر: قبض النبي صلى الله عليه وسلم. وعمرو ابن اثنتي عشرة سنة.
وقال الفضل بن دكين: نزل عمرو بن حريث الكوفة وابتنى بها دارا إلى جانب المسجد. وهي كبيرة مشهورة في أصحاب الخز اليوم .
ومات بالكوفة سنة خمس وثمانين . في خلافة عبد الملك بن مروان. وله بها عقب.
قال ابن سعد: وكان زياد بن أبي سفيان إذا خرج إلى البصرة. استخلف على الكوفة عمرو بن حريث
الجزء المتمم لطبقات ابن سعد [الطبقة الخامسة في من قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم. وهم أحداث الأسنان] - ابن سعد.

 

عمرو بن حريث بن عمرو المخزومي القرشي أبو سعيد كان مولده يوم بدر مات سنة خمس وثمانين
مشاهير علماء الأمصار وأعلام فقهاء الأقطار - محمد بن حبان، أبو حاتم، الدارمي، البُستي (المتوفى: 354هـ).

 

عَمْرو بن حُرَيْث
(2 ق هـ - 85 هـ = 620 - 704 م)
عمرو بن حريث بن عمرو بن عثمان المخزومي القرشي، أبو سعيد:
وال، من الصحابة. ولي إمرة الكوفة لزياد. ثم لابنه عبيد الله. ومات بها. له 18 حديثا. قال أبو علي القالي: له عقب بالكوفة، وذكر عظيم .

-الاعلام للزركلي-
 


  • أمير
  • إمام الصلاة
  • راوي للحديث
  • شريف
  • صحابي جليل
  • غني
  • قرشي
  • مجاهد
  • مستمع
  • ممن روى له البخاري ومسلم
  • نائب في الحكم
  • والي

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021