إسماعيل بن أبي خالد الأحمسي البجلي

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاة145 هـ
أماكن الإقامة
  • الكوفة-العراق

الأساتذة


الطلاب


نبذة

إِسْمَاعِيل بن أبي خَالِد الأحمسي البَجلِيّ أحمس بجيلة مَوْلَاهُم الْكُوفِي وَاسم أبي خَالِد سعد وَيُقَال هُرْمُز وَيُقَال كثير يكنى أَبَا عبد الله مَاتَ سنة خمس أَو سِتّ وَأَرْبَعين وَمِائَة قَالَ عَمْرو بن عَليّ مَاتَ سنة سِتّ روى عَن قيس بن ابي حَازِم فِي الايمان وَالصَّلَاة وَالزَّكَاة وَغَيرهَا وَالشعْبِيّ وَالزُّبَيْر بن عدي فِي الصَّلَاة والْحَارث بن شبْل وَأبي بكر بن عمَارَة بن رويبة فِي الصَّلَاة وعبد الله بن عِيسَى بن عبد الرحمن بن أبي ليلى فِي الصَّلَاة وَمُحَمّد بن سعد بن أبي وَقاص فِي الصَّوْم ووبرة بن عبد الرحمن فِي الْحَج وَأبي إِسْحَاق السبيعِي فِي الْحَج وعبد الله بن أبي أوفي فِي الْحَج وَالْجهَاد والفضائل وَأبي جُحَيْفَة فِي صفة النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وعبد الله اليمني فِي الْفَضَائِل


الترجمة

إِسْمَاعِيل بن أبي خَالِد الأحمسي البَجلِيّ أحمس بجيلة مَوْلَاهُم الْكُوفِي وَاسم أبي خَالِد سعد وَيُقَال هُرْمُز وَيُقَال كثير يكنى أَبَا عبد الله
مَاتَ سنة خمس أَو سِتّ وَأَرْبَعين وَمِائَة قَالَ عَمْرو بن عَليّ مَاتَ سنة سِتّ
روى عَن قيس بن ابي حَازِم فِي الايمان وَالصَّلَاة وَالزَّكَاة وَغَيرهَا وَالشعْبِيّ وَالزُّبَيْر بن عدي فِي الصَّلَاة والْحَارث بن شبْل وَأبي بكر بن عمَارَة بن رويبة فِي الصَّلَاة وعبد الله بن عِيسَى بن عبد الرحمن بن أبي ليلى فِي الصَّلَاة وَمُحَمّد بن سعد بن أبي وَقاص فِي الصَّوْم ووبرة بن عبد الرحمن فِي الْحَج وَأبي إِسْحَاق السبيعِي فِي الْحَج وعبد الله بن أبي أوفي فِي الْحَج وَالْجهَاد والفضائل وَأبي جُحَيْفَة فِي صفة النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وعبد الله اليمني فِي الْفَضَائِل
روى عَنهُ عبد الله بن إِدْرِيس وَأَبُو أُسَامَة وعبد الله بن نمير ومعتمر بن سُلَيْمَان وَشعْبَة وهشيم ووكيع وسُفْيَان بن عُيَيْنَة وَعِيسَى بن يُونُس ومروان بن مُعَاوِيَة وَمُحَمّد بن بشر وَجَرِير بن عبد الحميد وَيحيى بن سعيد الْقطَّان وزائدة وعبد الله بن الْمُبَارك وعبثر بن الْقَاسِم وَالثَّوْري وَعلي بن مسْهر وخَالِد بن عبد الله وَالْفضل بن مُوسَى السينَانِي وَعَبده بن سُلَيْمَان وَمُحَمّد بن فُضَيْل وَأَبُو مُعَاوِيَة وَإِبْرَاهِيم بن حميد الرُّؤَاسِي وَيزِيد بن هَارُون

رجال صحيح مسلم - لأحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو بكر ابن مَنْجُويَه.

 

 

إسماعيل بن أبي خالد الحَافِظُ, الإِمَامُ الكَبِيْرُ, أبي عَبْدِ اللهِ البَجَلِيُّ, الأَحْمَسِيُّ مَوْلاَهُم, الكُوْفِيُّ. وَاسْمُ أَبِيْهِ: هُرْمُزُ. وَقِيْلَ: سَعْدٌ. وَقِيْلَ: كَثِيْرٌ. وَلَهُ مِنَ الإِخْوَةِ: أَشْعَبُ, وَخَالِدٌ, وَسَعِيْدٌ كَانَ مُحَدِّثَ الكُوْفَةِ فِي زَمَانِهِ مَعَ الأَعْمَشِ, بَلْ هُوَ أَسنَدُ مِنَ الأَعْمَشِ.
حَدَّثَ عَنْ: عَبْدِ اللهِ بنِ أَبِي أَوْفَى, وَأَبِي جُحَيْفَةَ, وَهْبٍ السُّوَائِيِّ, وَعَمْرِو بنِ حُرَيْثٍ المَخْزُوْمِيِّ, وَأَبِي كَاهِلٍ قَيْسِ بنِ عَائِذٍ, وَلَهُم صُحْبَةٌ, وَعِدَادُه فِي صِغَارِ التَّابِعِيْنَ, وَرَوَى أيضًا، عن قيس بن أبي حازم وَزَيْدِ بنِ وَهْبٍ وَزِرِّ بنِ حُبَيْشٍ, وَالحَارِثِ بنِ شُبَيْلٍ, وَحَكِيْمِ بنِ جَابِرٍ, وَطَارِقِ بنِ شِهَابٍ, وَالشَّعْبِيِّ, وَمُحَمَّدِ بنِ سَعْدِ بنِ أَبِي وَقَّاصٍ, وَيَنْزِلُ إِلَى أَبِي إِسْحَاقَ, وَالزُّبَيْرِ بنِ عَدِيٍّ, وَسَلَمَةَ بنِ كُهَيْلٍ, وَخَلْقٍ وَيَرْوِي، عَنْ أَبِيْهِ وَأَخِيْهِ خَالِدٍ, وَأَخِيْهِ سَعِيْدٍ, وَكَانَ مِنْ أَوْعِيَةِ العِلْمِ.
رَوَى عَنْهُ: الحَكَمُ بنُ عُتَيْبَةَ, وَمَالِكُ بنُ مِغْوَلٍ, وَشُعْبَةُ, وَسُفْيَانُ, وَشَرِيْكٌ, وَجَرِيْرٌ, وَعَبَّادُ بنُ العَوَّامِ, وَعَبْدُ اللهِ بنُ نُمَيْرٍ, وَعِيْسَى بنُ يُوْنُسَ وَالفَضْلُ بنُ مُوْسَى, وَأبي مُعَاوِيَةَ, وَوَكِيْعٌ, وَيَحْيَى القَطَّانُ, وَيَزِيْدُ بنُ هَارُوْنَ, وَابْنُ إِدْرِيْسَ, وَحَفْصُ بنُ غِيَاثٍ, وَمُحَمَّدُ بنُ بِشْرٍ العَبْدِيُّ, وَمُحَمَّدُ بنُ خَالِدٍ الوَهْبِيُّ, وَعُبَيْدُ الله بن موسى, ويحيى بن هاشم السمسمار, وهو على ضعفه آخِرُ مَنْ رَوَى عَنْهُ.
رَوَى البُخَارِيُّ، عَنْ عَلِيٍّ قَالَ: لَهُ نَحْوُ ثَلاَثِ مائَةِ حَدِيْثٍ. رَوَى: ابْنُ المُبَارَكِ، عَنْ سُفْيَانَ: حُفَّاظُ النَّاسِ ثلاثة: إسماعيل بنَ أَبِي خَالِدٍ, وَعَبْدَ المَلِكِ بنَ أَبِي سليمان, ويحيى بن سعيد الأنصاري, وإسماعيل أعلم الناس بالعشبي وَأَثبَتُهُم فِيْهِ.
وَرَوَى الوَلِيْدُ بنُ عُتْبَةَ، عَنْ مَرْوَانَ بنِ مُعَاوِيَةَ قَالَ: كَانَ إِسْمَاعِيْلُ يُسَمَّى المِيْزَانَ. رَوَى: مُجَالِدٌ، عَنِ الشَّعْبِيِّ قَالَ: ابْنُ أَبِي خَالِدٍ يَزْدَرِدُ العِلْمِ ازْدِرَاداً.
وَقَالَ أبي إِسْحَاقَ، عَنِ الشَّعْبِيِّ إِسْمَاعِيْلُ يَحْسُو العِلْمَ حَسْواً.
قَالَ ابْنُ المَدِيْنِيِّ: قُلْتُ لِيَحْيَى القَطَّانِ: مَا حَمَلْتَ، عَنْ إِسْمَاعِيْلَ، عَنْ عَامِرٍ صِحَاحٌ قَالَ: نَعَمْ.
وَقَالَ القَطَّانُ: كَانَ سُفْيَانُ بِهِ مُعجَباً.
وَقَالَ عَبْدُ اللهِ بنُ أَحْمَدَ: قَالَ أَبِي: أَصَحُّ النَّاسِ حَدِيْثاً، عَنِ الشَّعْبِيِّ: ابْنُ أَبِي خَالِدٍ, ابْنُ أَبِي خَالِدٍ يَشْرَبُ العِلْمَ شُرباً.
وَقَالَ يَحْيَى بنُ مَعِيْنٍ: ثِقَةٌ. وَكَذَا وَثَّقَهُ: ابْنُ مَهْدِيٍّ, وَجَمَاعَةٌ. قَالَ يَعْقُوْبُ بنُ شَيْبَةَ: ثِقَةٌ, ثَبْتٌ.
وَقَالَ أبي حَاتِمٍ: لاَ أُقَدِّمُ عَلَيْهِ أَحَداً مِنْ أَصْحَابِ الشَّعْبِيِّ. وَقَالَ أَحْمَدُ بنُ عَبْدِ اللهِ: كُوْفِيٌّ, تَابِعِيٌّ, ثِقَةٌ.
وَكَانَ رَجُلاً صَالِحاً, سَمِعَ مِنْ خَمْسَةٍ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وَكَانَ طَحَّاناً وَقَالَ مُحَمَّدُ بنُ عَبْدِ اللهِ بنِ عَمَّارٍ المَوْصِلِيُّ: حُجَّةٌ إِذَا لَمْ يَكُنْ إِسْمَاعِيْلُ حُجَّةً, فَمَنْ يَكُوْنُ حُجَّةً?!.
قُلْتُ: أَجْمَعُوا عَلَى إِتقَانِه, وَالاحْتِجَاجِ بِهِ, وَلَمْ يُنْبَزْ بِتَشَيُّعٍ, وَلاَ بِدعَةٍ. وَللهِ الحَمْدُ. يَقعُ لَنَا مِنْ عَوَالِيْهِ جُملَةٌ, وَحَدِيْثُه مِنْ أَعْلَى مَا يَكُوْنُ فِي "صَحِيْحِ البُخَارِيِّ".
قَالَ أبي نُعَيْمٍ: مَاتَ سَنَةَ سِتٍّ وَأَرْبَعِيْنَ وَمائَةٍ, وَهَذَا أَصَحُّ مِنْ قَوْلِ مَنْ قَالَ: سَنَةَ خَمْسٍ وَاللهُ أَعْلَمُ.
كَتَبتُ إِلَى ابْنِ أَبِي عُمَرَ, وَابْنِ عَلاَّنَ, وَطَائِفَةٍ سَمِعُوا عُمَرُ بنُ مُحَمَّدٍ، أَنْبَأَنَا هِبَةُ اللهِ بنُ مُحَمَّدٍ، أَنْبَأَنَا مُحَمَّدُ بنُ مُحَمَّدِ بنُ غَيْلاَنَ، أَنْبَأَنَا أبي بَكْرٍ الشَّافِعِيُّ حَدَّثَنَا الحَارِثُ بنُ مُحَمَّدٍ حَدَّثَنَا يَزِيْدُ بنُ هَارُوْنَ حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيْلَ بنَ أَبِي خَالِدٍ، عَنْ حَكِيْمِ بنِ جَابِرٍ، عَنْ عُبَادَةَ بنِ الصَّامِتِ سَمِعْتُ رَسُوْلَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يَقُوْلُ: "الذَّهَبُ بِالذَّهَبِ, مِثْلاً بِمِثْلٍ يَداً بِيَدٍ, وَالشَّعِيْرُ بِالشَّعِيْرِ مِثْلاً بمثل يدا بيدا, والتمر بالتمر مثلا بمثلا يَداً بِيَدٍ حَتَّى ذَكَرَ المِلْحَ ... " فَقَالَ مُعَاوِيَةُ: إِنَّ هَذَا لاَ يَقُوْلُ شَيْئاً. فَقَالَ عُبَادَةُ: أَي وَاللهِ مَا أُبَالِي أَنْ لاَ أَكُوْنَ بِأَرْضِكُم هَذِهِ.
أَخْرَجَهُ النَّسَائِيُّ وَحْدَه لَهُ عِلَّةٌ جَاءَ، عَنْ حَكِيْمٍ قَالَ: أُخْبِرْتُ، عَنْ عُبَادَةَ.
سير أعلام النبلاء - لشمس الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي

 

 

إِسْمَاعِيل بن أبي خَالِد البَجلِيّ الأحمسي أَبُو عبد الله الْكُوفِي
سمع عبد الله بن أبي أوفى وَأَبا جُحَيْفَة السوَائِي وَأَبا كَاهِل قيس بن عَائِذ الصَّحَابِيّ
وَمِنْه زُهَيْر بن مُعَاوِيَة وَعباد بن الْعَوام وَيحيى الْقطَّان ووكيع وَيحيى ابْن هِشَام السمسار وَهُوَ آخر من حدث عَنهُ
قَالَ الثَّوْريّ حفاظ النَّاس ثَلَاثَة إِسْمَاعِيل بن أبي خَالِد وَعبد الْملك بن أبي سُلَيْمَان وَيحيى بن سعيد الْأنْصَارِيّ وَإِسْمَاعِيل أعلم النَّاس بالشعبي وأثبتهم فِيهِ
وَقَالَ مَرْوَان بن مُعَاوِيَة كَانَ إِسْمَاعِيل يُسمى الْمِيزَان
وَقَالَ أَحْمد أصح النَّاس حَدِيثا عَن الشّعبِيّ إِسْمَاعِيل بن أبي خَالِد
وَقَالَ الْعجلِيّ سمع خَمْسَة من الصَّحَابَة وَكَانَ رجلا صَالحا ثِقَة ثبتا

وَكَانَ طحانا
وَقَالَ أَبُو حَاتِم لَا أقدم عَلَيْهِ أحدا من أَصْحَاب الشّعبِيّ وَهُوَ أروى من بَيَان وفراس وأحفظ من مجَالد مَاتَ سنة سِتّ أَو خمس وَأَرْبَعين مائَة

طبقات الحفاظ - لجلال الدين السيوطي.

 

 

اسماعيل بن أبى خالد أبو عبد الله واسم أبى خالد سعد البجلي مات سنة خمس وأربعين ومائة
مشاهير علماء الأمصار وأعلام فقهاء الأقطار - محمد بن حبان، أبو حاتم، الدارمي، البُستي (المتوفى: 354هـ).


  • تابعي
  • ثقة ضابط
  • راوي للحديث
  • صالح
  • طحان
  • محدث حافظ
  • من أعلام المحدثين

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021