معاذ بن هشام بن أبي عبد الله سنبر الدستوائي

"أبي عبد الله الدستوائي البصري"

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاةالبصرة-العراق عام 200 هـ
أماكن الإقامة
  • البصرة-العراق
  • اليمن-اليمن

الطلاب


نبذة

معاذ بن هشام بن أبي عبد الله سنبر الإِمَامُ المُحَدِّثُ الثِّقَةُ البَصْرِيُّ.


الترجمة

معاذ بن هشام بن أبي عبد الله سنبر الإِمَامُ المُحَدِّثُ الثِّقَةُ البَصْرِيُّ.
حَدَّثَ عَنْ: أَبِيْهِ هِشَامٍ الدَّسْتُوَائِيِّ فَأَكْثَرَ، وَقَدْ رَوَى اليَسِيْرَ عَنِ: ابْنِ عَوْنٍ وَأَشْعَثَ بنِ عَبْدِ المَلِكِ وَبُكَيْرِ بنِ أَبِي السَّمِيْطِ وَشُعْبَةَ.
حَدَّثَ عَنْهُ: أَحْمَدُ وَابْنُ رَاهَوَيْه وَعَلِيٌّ، وَأبي خَيْثَمَةَ وَالقَوَارِيْرِيُّ، وَبُنْدَارُ، وَأبي مُوْسَى الزَّمِنُ، وَأبي قُدَامَةَ عُبَيْدُ اللهِ السَّرَخْسِيُّ، وَعَمْرُو بنُ عَلِيٍّ وَبَكْرُ بنُ خَلَفٍ، وَإِبْرَاهِيْمُ بنُ عَرْعَرَةَ وَأبي سَعِيْدٍ الأَشَجُّ، وَنَصْرُ بنُ عَلِيٍّ، وَأبي هِشَامٍ الرِّفَاعِيُّ، وَيَزِيْدُ بنُ سِنَانٍ وَزَيْدُ بنُ أَخْزَمَ وَخَلْقٌ.
رَوَى المَيْمُوْنِيُّ، عَنْ أَحْمَدَ قَالَ: كَانَ فِي كِتَابِهِ عَنْ أَبِيْهِ لَيْسَ المَعَاصِي مِنْ قَدَرِ اللهِ.
قُلْتُ لَهُ: وَمَا عِلْمُكَ? قَالَ: أَنَا رَأَيْتُهُ فِي كِتَابِهِ عَنْ أَبِيْهِ ثُمَّ خَرَجَ إِلَى مَكَّةَ فِي تِجَارَةٍ، فَجَلَسَ يُحَدِّثُهُم فَقَالَ الحُمَيْدِيُّ: لاَ تسمعوا من هذا القدري شيئًا.
قَالَ: وَسَمِعَ أبي عَبْدِ اللهِ مَنْ يُكَثِّرُهُ فِي الحَدِيْثِ وَالفِقْهِ فَقَالَ: وَأَيُّ شَيْءٍ عِنْدَهُ مِنَ الحَدِيْثِ? مَا كَتَبتُ عَنْهُ إلَّا مَجْلِساً سَبْعَةَ عَشَرَ حَدِيْثاً.
وَرَوَى عَبَّاسٌ عَنِ ابْنِ مَعِيْنٍ: صَدُوْقٌ وَلَيْسَ بِحُجَّةٍ.
وَقَالَ ابْنُ المَدِيْنِيِّ: سمعت معاذ بن هشام يقول بمكة، وقيل لَهُ: مَا عِنْدَكَ? قَالَ: عِنْدِي عَشْرَةُ آلاَفٍ. فَأَنْكَرْنَا عَلَيْهِ وَسَخِرْنَا مِنْهُ فَلَمَّا جِئْنَا إِلَى البَصْرَةِ، أَخْرَجَ إِلَيْنَا مِنَ الكُتُبِ نَحْواً مِمَّا قَالَ يَعْنِي: عَنْ أَبِيْهِ فَقَالَ: هَذَا سَمِعْتُهُ وَهَذَا لَمْ أَسْمَعْهُ فَجَعَلَ يُمَيِّزُهَا.
وَقَالَ أبي عُبَيْدٍ الآجُرِّيُّ: قُلْتُ لأَبِي دَاوُدَ: مُعَاذُ بنُ هِشَامٍ عِنْدَكَ حُجَّةٌ? فَقَالَ: أَكْرَهُ أَنْ أَقُوْلَ شَيْئاً كَانَ يَحْيَى لاَ يَرْضَاهُ، قَالَ أبي عُبَيْدٍ: لاَ أَدْرِي مَنْ عَنَى: يَحْيَى القَطَّانَ أَوْ يَحْيَى بنَ مَعِيْنٍ وَأَظُنُّهُ يَحْيَى القَطَّانَ.
قَالَ ابْنُ عَدِيٍّ: وَلَهُ عَنْ أَبِيْهِ عَنْ قَتَادَةَ حَدِيْثٌ كَثِيْرٌ، وَلَهُ عَنْ غَيْرِ أَبِيْهِ أَحَادِيْثُ صَالِحَةٌ وَرُبَّمَا يَغْلَطُ فِي الشَّيْءِ، وَأَرْجُو أَنَّهُ صَدُوْقٌ. قَالَ ابْنُ حِبَّانَ فِي الثِّقَاتِ: مَاتَ سَنَةَ مائَتَيْنِ.
أَخْبَرَنَا أبي المَعَالِي الأَبَرْقُوْهِيُّ أَخْبَرَنَا أبي المَحَاسِنِ مُحَمَّدُ بنُ هِبَةِ اللهِ بنِ عَبْدِ العَزِيْزِ المَرَاتِبِيُّ، أَخْبَرَنَا عَمِّي مُحَمَّدُ بنُ عَبْدِ العَزِيْزِ الدِّيْنَوَرِيُّ، أَخْبَرَنَا عَاصِمُ بنُ الحَسَنِ أَخْبَرَنَا أبي عُمَرَ بنُ مَهْدِيٍّ حَدَّثَنَا أبي عَبْدِ اللهِ المَحَامِلِيُّ، حَدَّثَنَا زَيْدُ بنُ أَخْزَمَ حَدَّثَنَا مُعَاذُ بنُ هِشَامٍ حَدَّثَنِي أَبِي عَنْ حَمَّادٍ عَنْ رِبْعِيِّ بنِ حِرَاشٍ عَنْ حُذَيْفَةَ: عَنِ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: "يَخْرُجُ قَوْمٌ مِنَ النَّارِ بِرَحْمَةِ اللهِ وَشَفَاعَةِ الشَّافِعِيْنَ يُقَالُ لَهُمُ: الجَهَنَّمِيُّوْنَ". قَالَ حَمَّادٌ: فَذَكَرَ أَنَّهُم اسْتَعْفَوُا اللهَ مِنْ ذَلِكَ الاسْمِ فَأَعْفَاهُم.
هَذَا حَدِيْثٌ جَيِّدُ الإِسْنَادِ، وَلَمْ يُخَرِّجُوْهُ فِي الكُتُبِ السِّتَّةِ.
سير أعلام النبلاء - شمس الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي

 

 

 

 

معَاذ بن هِشَام بن أبي عبد الله الدستوَائي الْبَصْرِيّ
روى عَن أَبِيه وَابْن عون وَشعْبَة وَغَيرهم
وَعنهُ أَحْمد وَإِسْحَاق وَابْن الْمَدِينِيّ وَخلق مَاتَ سنة مِائَتَيْنِ

طبقات الحفاظ - لجلال الدين السيوطي.

 

 

 

معَاذ بن هِشَام بن أبي عبد الله الدستوَائي الْبَصْرِيّ سكن نَاحيَة الْيمن كنيته أَبُو عبد الله مَاتَ بِالْبَصْرَةِ سنة مِائَتَيْنِ
عَن أَبِيه فِي الْإِيمَان وَالصَّلَاة وَالْوُضُوء وَغَيرهَا
روى عَنهُ إِسْحَاق بن مَنْصُور وَأَبُو غَسَّان المسمعي بِلَفْظَة غَرِيبَة فِي الْإِيمَان وَإِسْحَاق الْحَنْظَلِي وَمُحَمّد بن الْمثنى وَمُحَمّد بن بشار وَزُهَيْر بن حَرْب فِي الْوضُوء وَصَالح بن مِسْمَار السّلمِيّ فِي الْحَج وعبيد الله بن عمر القواريري وعبيد الله بن سعيد أَبُو قدامَة.

رجال صحيح مسلم - لأحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو بكر ابن مَنْجُويَه.


  • ثقة
  • راوي للحديث
  • محدث
  • ممن روى له مسلم

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022