أبي الفضل العباس بن عبد العظيم بن إسماعيل العنبري

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاةالبصرة-العراق عام 246 هـ
أماكن الإقامة
  • البصرة-العراق

الأساتذة


نبذة

العباس بن عبد العظيم بن إسماعيل بن توبة الحَافِظُ الحُجَّةُ، الإِمَامُ، أبي الفَضْلِ، العَنْبَرِيُّ البَصْرِيُّ. حَدَّثَ عَنْ: يَحْيَى بنِ سَعِيْدٍ القَطَّانِ، وَمُعَاذِ بنِ هِشَامٍ، وَعَبْدِ الرَّحْمَنِ بنِ مَهْدِيٍّ، وَعُمَرَ بنِ يُوْنُسَ، وَيَزِيْدَ بنِ هَارُوْنَ، وَالنَّضْرِ بنِ مُحَمَّدٍ، وَعَبْدِ الرَّزَّاقِ، وَأَبِي عَاصِمٍ النَّبِيْلِ، وَخَلْقٍ كَثِيْرٍ، وَكَانَ وَاسِعَ الرِّحْلَةِ مُتَبَحِّراً مِنَ الآثَارِ.


الترجمة

عَبَّاس بن عبد الْعَظِيم بن إِسْمَاعِيل بن تَوْبَة الْعَنْبَري أَبُو الْفضل الْبَصْرِيّ الْحَافِظ
روى عَن يحيى الْقطَّان وَابْن مهْدي وَيزِيد بن هَارُون وَعبد الرَّزَّاق وَخلق
وَعَن الْأَئِمَّة السِّتَّة وَبَقِي بن مخلد وَابْن خُزَيْمَة وَآخَرُونَ مَاتَ سنة سِتّ وَأَرْبَعين وَمِائَتَيْنِ

طبقات الحفاظ - لجلال الدين السيوطي.
 

 

عَبَّاس بن عبد العظيم بن تَوْبَة بن كيسَان الْعَنْبَري الْبَصْرِيّ كنيته أَبُو الْفضل
قَالَ أَبُو الْعَبَّاس السراج مَاتَ بِالْبَصْرَةِ سنة سِتّ وَأَرْبَعين وَمِائَتَيْنِ
روى عَن النَّضر بن مُحَمَّد فِي الْإِيمَان وَغَيره وَأبي هِشَام الْمُغيرَة بن سَلمَة المَخْزُومِي فِي الْحَج وَأبي بكر الْحَنَفِيّ فِي الزّهْد.
رجال صحيح مسلم - لأحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو بكر ابن مَنْجُويَه.

 

 

عَبَّاس بن عبد الْعَظِيم بن إِسْمَاعِيل أبي الْفضل الْعَنْبَري الْبَصْرِيّ سمع يحيى بن سعيد الْقطَّان وَعبد الرَّحْمَن بن مهْدي وإمامنا وَغَيرهم قَالَ حَنْبَل سَمِعت أَبَا عبد الله وَسَأَلَهُ رجل عَن رفع الْيَدَيْنِ فِي الصَّلَاة فَقَالَ يرْوى عَن النَّبِي من غير وَجه وَعَن أَصْحَابه أَنهم فَعَلُوهُ إِذا افْتتح وَاحِد الصَّلَاة وَإِذا أَرَادَ أَن يرْكَع وَإِذا رفع رَأسه من الرُّكُوع قلت لَهُ بَين السَّجْدَتَيْنِ

قَالَ لَا قلت فَإِذا أَرَادَ ان ينحط سَاجِدا قَالَ لَا فَقَالَ لَهُ الْعَبَّاس الْعَنْبَري يَا أَبَا عبد الله أَلَيْسَ يرْوى عَن النَّبِي أَنه فعله قَالَ هَذِه الْأَحَادِيث أقوى وَأكْثر قَالَ عَبَّاس وَالله لمخالفتي يُونُس وَابْن عون أسهل عَليّ من خلافي أَحْمد بن حَنْبَل ثمَّ قَالَ إِن عبد الرَّحْمَن بن عَوْف قَالَ بلينا بفتنة الضراء فصبرنا وبلينا بفتنة السَّرَّاء فَلم نصبر وَأبي عبد الله قد ابتلى بالفتنتين جَمِيعًا فَصَبر روى عَنهُ أبي حَاتِم الرَّازِيّ وَمُسلم وَأبي دَاوُد مَاتَ سنة سِتّ وَأَرْبَعين وَمِائَتَيْنِ ذكره البُخَارِيّ

المقصد الأرشد في ذكر أصحاب الإمام أحمد - إبراهيم بن محمد بن عبد الله بن محمد ابن مفلح، أبي إسحاق، برهان الدين.

 

 

العباس بن عبد العظيم بن إسماعيل بن توبة الحَافِظُ الحُجَّةُ، الإِمَامُ، أبي الفَضْلِ، العَنْبَرِيُّ البَصْرِيُّ.
حَدَّثَ عَنْ: يَحْيَى بنِ سَعِيْدٍ القَطَّانِ، وَمُعَاذِ بنِ هِشَامٍ، وَعَبْدِ الرَّحْمَنِ بنِ مَهْدِيٍّ، وَعُمَرَ بنِ يُوْنُسَ، وَيَزِيْدَ بنِ هَارُوْنَ، وَالنَّضْرِ بنِ مُحَمَّدٍ، وَعَبْدِ الرَّزَّاقِ، وَأَبِي عَاصِمٍ النَّبِيْلِ، وَخَلْقٍ كَثِيْرٍ، وَكَانَ وَاسِعَ الرِّحْلَةِ مُتَبَحِّراً مِنَ الآثَارِ.
رَوَى لَهُ البُخَارِيُّ: تَعْلِيْقاً، وَالبَاقُوْنَ سَمَاعاً، وَبَقِيُّ بنُ مَخْلَدٍ، وَأبي حَاتِمٍ، وَعَبْدَانُ الأَهْوَازِيُّ، وَابْنُ خُزَيْمَةَ، وَعُمَرُ بنُ بُجَيْرٍ، وَزَكَرِيَّا السَّاجِيُّ، وَآخَرُوْنَ.
قَالَ النَّسَائِيُّ: ثِقَةٌ مَأْمُوْنٌ.
وَقَالَ مُحَمَّدُ بنُ المُثَنَّى السِّمْسَارُ: كَانَ مِنْ سَادَاتِ المُسْلِمِيْنَ.
وَقَالَ آخر: كَانَ مِنْ أَعْقَلِ أَهْلِ زَمَانِهِ، وَمِنْ أَهْلِ الفَضْلِ.
قُلْتُ: تُوُفِّيَ فِي سَنَةِ سِتٍّ وأربعين ومائتين.
سير أعلام النبلاء: شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن  قايمازالذهبي


  • إمام محدث حجة
  • ثقة مأمون
  • حافظ
  • رحالة
  • عاقل
  • فاضل
  • ممن روى له البخاري ومسلم

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021