سلم بن سالم البلخي أبي محمد

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاة194 هـ
أماكن الإقامة
  • بلخ-أفغانستان
  • بغداد-العراق

نبذة

سلم بن سالم البلخي الزَّاهِدُ، القُدْوَةُ، أبي مُحَمَّدٍ. حَدَّثَ بِبَغْدَادَ عَنْ: حُمَيْدٍ الطَّوِيْلِ، وَابْنِ جُرَيْجٍ، وَعُبَيْدِ اللهِ بنِ عُمَرَ وَسُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ. وَعَنْهُ: إِبْرَاهِيْمُ بنُ مُوْسَى الفَرَّاءُ، وَأَحْمَدُ بنُ مَنِيْعٍ وَالحَسَنُ بنُ عَرَفَةَ، وَعَلِيُّ بنُ مُحَمَّدٍ الطَّنَافِسِيُّ، وَسَعْدَانُ بنُ نَصْرٍ، وَآخَرُوْنَ. قَالَ أبي مُقَاتِلٍ السَّمَرْقَنْدِيُّ: سَلْمٌ البَلْخِيُّ فِي زَمَانِهِ كَعُمَرَ بنِ عَبْدِ العَزِيْزِ فِي زَمَانِهِ. وَقَالَ ابْنُ سَعْدٍ: كَانَ مُطَاعاً أَمَّاراً بِالمَعْرُوْفِ فَأَقْدَمَهُ الرَّشِيْدُ فَحَبَسَهُ، فَلَمَّا تُوُفِّيَ الرَّشِيْدُ أُطْلِقَ. قَالَ: وَكَانَ مُرْجِئاً ضَعِيْفاً.


الترجمة

سلم بن سالم البلخي الزَّاهِدُ، القُدْوَةُ، أبي مُحَمَّدٍ.
حَدَّثَ بِبَغْدَادَ عَنْ: حُمَيْدٍ الطَّوِيْلِ، وَابْنِ جُرَيْجٍ، وَعُبَيْدِ اللهِ بنِ عُمَرَ وَسُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ.
وَعَنْهُ: إِبْرَاهِيْمُ بنُ مُوْسَى الفَرَّاءُ، وَأَحْمَدُ بنُ مَنِيْعٍ وَالحَسَنُ بنُ عَرَفَةَ، وَعَلِيُّ بنُ مُحَمَّدٍ الطَّنَافِسِيُّ، وَسَعْدَانُ بنُ نَصْرٍ، وَآخَرُوْنَ. قَالَ أبي مُقَاتِلٍ السَّمَرْقَنْدِيُّ: سَلْمٌ البَلْخِيُّ فِي زَمَانِهِ كَعُمَرَ بنِ عَبْدِ العَزِيْزِ فِي زَمَانِهِ.
وَقَالَ ابْنُ سَعْدٍ: كَانَ مُطَاعاً أَمَّاراً بِالمَعْرُوْفِ فَأَقْدَمَهُ الرَّشِيْدُ فَحَبَسَهُ، فَلَمَّا تُوُفِّيَ الرَّشِيْدُ أُطْلِقَ. قَالَ: وَكَانَ مُرْجِئاً ضَعِيْفاً.
قَالَ الخَطِيْبُ: مَذْكُوْرٌ بِالعِبَادَةِ وَالزُّهْدِ مُرْجِئٌ.
وَذَكَرَ مُحَمَّدُ بنُ إِسْحَاقَ اللُّؤْلُؤِيُّ قَالَ: رَأَيْتُ سَلْمَ بنَ سَالِمٍ مَكَثَ أَرْبَعِيْنَ سَنَةً لَم يَرْفَعْ رَأْسَهُ إِلَى السَّمَاءِ، وَلَمْ يُرَ مُفْطِراً وَلَمْ يُرَ لَهُ فراش.
وَقِيْلَ: إِنَّ الرَّشِيْدَ سَجَنَهُ؛ لأَنَّهُ قَالَ: لَوْ شِئْتُ لَضَرَبْتُ الرَّشِيْدَ بِمائَةِ أَلْفِ سَيْفٍ.
وَعَنْهُ قَالَ: مَا يَسُرُّنِي أَنْ أَلْقَى اللهَ بِعَمَلِ مَنْ مَضَى، وَأَنْ أَقُوْلَ: الإِيْمَانُ قَوْلٌ وَعَمَلٌ.
وَقَالَ أبي مُعَاوِيَةَ: دَعَانِي الرَّشِيْدُ لأُحَدِّثُه فَقُلْتُ: سَلْمٌ هَبْهُ لِي. فَعَرَفْتُ مِنْهُ الغَضَبَ، وَقَالَ: إِنَّهُ لَيْسَ عَلَى رَأْيِكَ فِي الإِرْجَاءِ. فَكَلَّمتُهُ، فَخَفَّفَ عَنْهُ مِنْ قُيُودِهِ.
وَقَالَ أَحْمَدُ بنُ حَنْبَلٍ: رَأَيْتُ سَلْماً أَتَى أَبَا مُعَاوِيَةَ، وَكَانَ صَدِيْقَهُ، وَكَانَ عَبْداً صَالِحاً لَمْ أَكْتُبْ عَنْهُ كَانَ لاَ يَحْفَظُ.
وَقَالَ النَّسَائِيُّ: ضَعِيْفٌ.
وَقَالَ ابْنُ مَعِيْنٍ: لَيْسَ بِشَيْءٍ.
تُوُفِّيَ سَلْمٌ سَنَةَ أَرْبَعٍ وَتِسْعِيْنَ وَمائَةٍ.
وَقَعَ لِي مِنْ عَوَالِيْهِ في الثاني من حديث سعدان.
سير أعلام النبلاء - شمس الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي

 

 

 

 

سلم بن سَالم من أَقْرَان أبي مُطِيع وَأبي معَاذ

الجواهر المضية في طبقات الحنفية - عبد القادر بن محمد بن نصر الله القرشي محيي الدين الحنفي.


  • آمر بالمعروف ناه عن المنكر
  • حنفي
  • زاهد
  • ضعيف
  • عابد
  • قدوة
  • محدث
  • مرجئة

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022