أبي المنازل خالد بن مهران البصري

"الحذاء خالد"

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاة141 هـ
أماكن الإقامة
  • البصرة-العراق
  • بلاد الشام-بلاد الشام

الأساتذة


الطلاب


نبذة

خالد بن مهران الإِمَامُ, الحَافِظُ, الثِّقَةُ أبي المُنَازِلِ البَصْرِيُّ, المَشْهُوْرُ: بِالحَذَّاءِ, أَحَدُ الأَعْلاَمِ. رَأَى أَنَسَ بنَ مَالِكٍ. وَرَوَى عَنْ: أَبِي عُثْمَانَ النَّهْدِيِّ, وَعَبْدُ اللهِ بنُ شَقِيْقٍ, وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ أَبِي بَكْرَةَ, وَعِكْرِمَةَ, وَابْنِ سِيْرِيْنَ, وَأُخْتِه حَفْصَةَ بِنْتِ سيرين, وأبي العالية الرياحي, وطائفة سواهم.


الترجمة

خالد بن مهران
الإِمَامُ, الحَافِظُ, الثِّقَةُ أبي المُنَازِلِ البَصْرِيُّ, المَشْهُوْرُ: بِالحَذَّاءِ, أَحَدُ الأَعْلاَمِ.
رَأَى أَنَسَ بنَ مَالِكٍ. وَرَوَى عَنْ: أَبِي عُثْمَانَ النَّهْدِيِّ, وَعَبْدُ اللهِ بنُ شَقِيْقٍ, وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ أَبِي بَكْرَةَ, وَعِكْرِمَةَ, وَابْنِ سِيْرِيْنَ, وَأُخْتِه حَفْصَةَ بِنْتِ سيرين, وأبي العالية الرياحي, وطائفة سواهم.
حَدَّثَ عَنْهُ: مُحَمَّدُ بنُ سِيْرِيْنَ -شَيْخُه- وَأبي إِسْحَاقَ الفَزَارِيُّ, وَبِشْرُ بنُ المُفَضَّلِ, وَالحَمَّادَانِ, وَسُفْيَانُ بنُ عُيَيْنَةَ, وَخَالِدُ بنُ عَبْدِ اللهِ الطَّحَّانُ, وشعبة ابن الحَجَّاجِ, وَمُعْتَمِرُ بنُ سُلَيْمَانَ وَعَلِيُّ بنُ عَاصِمٍ وعبد الوهاب بن عطاء, وخلق كثير.
وَثَّقَهُ أَحْمَدُ بنُ حَنْبَلٍ, وَيَحْيَى بنُ مَعِيْنٍ, وَجَمَاعَةٌ, وَحَدِيْثُه فِي الصِّحَاحِ. قَالَ أبي حَاتِمٍ الرَّازِيُّ: يُكْتَبُ حَدِيْثُهُ, وَلاَ يُحْتَجُّ بِهِ. وَقَالَ عَبَّادُ بنُ عَبَّادٍ: أَرَادَ شُعْبَةُ أَنْ يَضَعَ مِنْ خَالِدٍ الحَذَّاءِ, فَأَتَيْتُهُ أَنَا وَحَمَّادُ بنُ زيد, فقلت: له مالك أَجُنِنْتَ؟! أَنْتَ أَعْلَمُ! قَالَ: وَتَهَدَّدنَاهُ, فَأَمْسَكَ.
وَقَالَ يَحْيَى بنُ آدَمَ: قُلْتُ لِحَمَّادِ بنِ زَيْدٍ: مَا لِخَالِدٍ الحَذَّاءِ فِي حَدِيْثِهِ؟ قَالَ: قَدِمَ عَلَيْنَا قِدْمَةً مِنَ الشَّامِ, فَكَأَنَّا أَنْكَرْنَا حِفْظَه. وَقَالَ عَبْدُ اللهِ بنُ أَحْمَدَ: حَدَّثَنِي أَبِي, قَالَ: قِيْلَ لإِسْمَاعِيْلَ بنِ عُلَيَّةَ فِي هَذَا الحَدِيْثِ فَقَالَ: كَانَ خَالِدٌ يَرْوِيْهِ, فَلَمْ يَكُنْ يُلْتَفَتُ إِلَيْهِ. ضَعَّفَ ابْنُ عُلَيَّةَ أَمرَه- يَعْنِي: الحَذَّاءَ.
قَالَ يَحْيَى بنُ آدَمَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بنُ نَافِعٍ القُرَشِيُّ أبي شِهَابٍ قَالَ: قَالَ لِي شُعْبَةُ: عَلَيْكَ بِحَجَّاجِ بنِ أَرْطَاةَ, وَمُحَمَّدِ بنِ إِسْحَاقَ, فَإِنَّهُمَا حَافِظَانِ وَاكتُمْ عَلَيَّ عِنْدَ البَصْرِيِّينَ فِي خَالِدٍ الحَذَّاءِ, وَهِشَامٍ -يَعْنِي: ابْنَ حَسَّانٍ.
قُلْتُ: هَذَا الاجْتِهَادُ مِنْ شُعْبَةَ مَرْدُوْدٌ, لاَ يُلْتَفَتُ إِلَيْهِ, بَلْ خَالِدٌ وَهِشَامٌ مُحْتَجٌّ بِهِمَا فِي "الصَّحِيْحَيْنِ" هُمَا أَوْثَقُ بِكَثِيْرٍ مِنْ حَجَّاجٍ, وَابْنِ إِسْحَاقَ, بَلْ ضَعْفُ هَذَيْنِ ظاهر ولم يتركا.
وَلَمْ يَكُنْ خَالِدٌ حَذَّاءً, بَلْ كَانَ يَجْلِسُ فِي سُوْقِ الحَذَّائِينَ أَحْيَاناً, فَعُرِفَ بِذَلِكَ. قَالَهُ: مُحَمَّدُ بنُ سَعْدٍ. وَقَالَ فَهْدُ بنُ حَيَّانَ: لَمْ يَحْذُ خَالِدٌ قَطُّ, وَإِنَّمَا كَانَ يَقُوْلُ: احْذُ عَلَى هَذَا النَّحْوِ, فَلُقِّبَ الحَذَّاءَ. وَكَانَ حَافِظاً مَهِيْباً, لَيْسَ لَهُ كِتَابٌ. قَالَ شُعْبَةُ: قال خالد الحذاء: ما كتبت شيئًا قطإلَّا حَدِيْثاً طَوِيْلاً, فَلَمَّا حَفِظتُه, مَحَوتُه. وَقَالَ خَالِدٌ الطحان: سمعت خالد الحَذَّاءَ يَقُوْلُ: مَا حَذَوتُ نَعْلاً, وَلاَ بِعتُهَا, وَلَكِنْ تَزَوَّجتُ امْرَأَةً مِنْ بَنِي مُجَاشِعٍ, فَنَزَلتُ عَلَيْهَا فِي الحَذَّائِينَ هُنَاكَ, فَنُسِبْتُ إِلَيْهِم.
قَالَ فِيْهِ أَحْمَدُ بنُ حَنْبَلٍ: ثَبْتٌ وَقَالَ النَّسَائِيُّ: ثِقَةٌ. قَالَ مُعْتَمِرُ بنُ سُلَيْمَانَ: سَمِعْتُ أَبِي ذَكَرَ خَالِداً الحَذَّاءَ, فَقَالَ: مَا عَلَيْهِ لَوْ صَنَعَ كَمَا صَنَعَ طَاوُوْسٌ, كَانَ يَجْلِسُ فَإِذَا أُتِيَ بِشَيْءٍ أَخَذَه وَإِلاَّ سَكَتَ.
قَالَ ابْنُ سَعْدٍ: كَانَ خَالِدٌ الحَذَّاءُ قَدِ اسْتُعْمِلَ عَلَى القُبَّةِ, وَدَارِ العُشُوْرِ بِالبَصْرَةِ. قَالَ: وَمَاتَ سَنَةَ إِحْدَى وَأَرْبَعِيْنَ وَمائَةٍ وَقِيْلَ: مَاتَ سَنَةَ اثْنَتَيْنِ وَأَرْبَعِيْنَ وَمائَةٍ قَالَهُ: قُرَيْشُ بنُ أَنَسٍ.
أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بنُ إِسْحَاقَ، أَنْبَأَنَا زَكَرِيَّا العُلَبِيُّ، أَنْبَأَنَا عَبْدُ الأَوَّلِ المَالِيْنِيُّ, أَخْبَرَتْنَا بِيْبَى بِنْتُ عَبْدِ الصَّمَدِ، أَنْبَأَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ أَحْمَدَ, حدثنا يحيى ابن محمد بن صاعد, حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بنُ شَاهِيْنٍ, حَدَّثَنَا خَالِدُ بنُ عَبْدِ اللهِ, حَدَّثَنَا خَالِدٌ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنْ عَائِشَةَ أَنَّ النَّبِيَّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- "اعْتَكَفَ وَاعْتَكَفَ مَعَهُ بَعْضُ نِسَائِهِ وَهِيَ مُسْتَحَاضَةٌ تَرَى الدَّمَ, فَرُبَّمَا وَضَعتِ الطَّسْتَ تَحْتَهَا مِنَ الدم". وَزَعَمَ أَنَّ عَائِشَةَ رَأَتْ مِثْلَ مَاءِ العُصفُرِ, فَقَالَتْ: كَأَنَّ هَذَا شَيْءٌ كَانَتْ فُلاَنَةُ تَجِدُه. أخرجه البخاري، عن ابن شاهين.
سير أعلام النبلاء - لشمس الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي

 

 

خَالِد الْحذاء بن مهْرَان أَبُو الْمنَازل الْبَصْرِيّ
رأى أنسا وروى عَن الْحسن الْبَصْرِيّ وَأبي الْمنْهَال وَشهر بن حَوْشَب وَابْن سِيرِين
وَعنهُ ابْن علية وَشعْبَة وَابْن الْمُبَارك وَيزِيد بن زُرَيْع
قَالَ ابْن سعد لم يكن بحذاء وَلَكِن كَانَ يجلس إِلَيْهِم
وَقيل كَانَ يَقُول احذوا على هَذَا النَّحْو فلقب الْحذاء
وَكَانَ ثِقَة مهيباً كثير الحَدِيث مَاتَ سنة إِحْدَى وَأَرْبَعين وَمِائَة

طبقات الحفاظ - لجلال الدين السيوطي.

 

 

خَالِد بن مهْرَان الْبَصْرِيّ يُقَال مولى قُرَيْش وَيُقَال مولى ابْن عَامر وَيُقَال الْحذاء مولى بني مجاشع وَيُقَال مولى خُزَاعَة وَيُقَال مَا حذا نعلا قطّ وَلَا بَاعهَا لكنه تزوج امْرَأَة فَنزل عَلَيْهَا فِي الحذائين فنسب اليهم كنيته أَو الْمنَازل
قَالَ عَمْرو بن عَليّ مَاتَ سنة اثْنَتَيْنِ واربعين وَمِائَة وَمَات فِي أَولهَا وَكَانَ يكنى أَبَا الْمنَازل وَهُوَ خَالِد بن مهْرَان مولى بني مجاشع
روى عَن الْوَلِيد بن مُسلم أبي بشر فِي الْإِيمَان وَعَن أبي عُثْمَان النَّهْدِيّ وَأبي قلَابَة فِي الصَّلَاة والجنائز وَالصَّوْم وَالْحج وَعَطَاء بن أبي مَيْمُونَة فِي الْوضُوء وعبد الله بن شَقِيق فِي الصَّلَاة وَأبي معشر زِيَاد بن كُلَيْب فِي الْوضُوء وَالصَّلَاة وَأبي الْمنْهَال سيار وعبد الله بن الْحَارِث وَأنس بن سِيرِين فِي الصَّلَاة وَحَفْصَة بنت سِيرِين فِي الْجَنَائِز وَالزَّكَاة وعبد الرحمن بن أبي بكرَة فِي الصَّوْم وَأبي الْمليح عَامر بن أُسَامَة فِي الصَّوْم ويوسف بن عبد الله فِي الْبيُوع وَابْن أَشوع فِي الْأَحْكَام وَالْحكم بن الْأَعْرَج فِي الْجِهَاد وعمار مولى بني هَاشم فِي سنّ النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَسَعِيد بن أبي الْحسن فِي الْفِتَن وَالْحسن بن أبي الْحسن فِي الْفِتَن وَمُحَمّد بن سِيرِين فِي الْقدر وَآخر الْكتاب
روى عَنهُ ابْن علية وَبشير بن الْمفضل وهشيم وَالثَّوْري وخَالِد بن عبد الله وَحَمَّاد بن زيد وعبد الوهاب الثَّقَفِيّ ووهيب وَيزِيد بن زُرَيْع وَشعْبَة وَأَبُو إِسْحَاق الْفَزارِيّ فِي الْجَنَائِز وعبد الله الْعَنْبَري ومعتمر بن سُلَيْمَان فِي الصَّوْم وعبد العزيز بن الْمُخْتَار وَمَنْصُور بن الْمُعْتَمِر.
رجال صحيح مسلم - لأحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو بكر ابن مَنْجُويَه.


  • إمام
  • تابعي
  • ثبت
  • ثقة
  • كثير الحديث
  • له هيبة
  • محدث حافظ
  • ممن روى له البخاري ومسلم
  • مولى

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021