محمد بن عبد الرحمن بن علي بن أبي الحسن

"شمس الدين ابن الصائغ"

مشاركة

الولادة708 هـ
الوفاة776 هـ
العمر68
أماكن الإقامة
  • دمشق-سوريا
  • مصر-مصر

نبذة

ومحمد بن عبد الرحمن بن علي بن أبي الحسن، الزمرُّدي، المعروف بـ"شمس الدين، ابن الصائغ. سمع الحديث بمصر والشام. وبرع، ودرَّس، وأفاد، وصنف، فأجاد. فمن ذلك:"التعليقة في المسائل الدقيقة" و"مجمع الفرائد ومنبع الفوائد" سبع عشرة مجلدة، و"المباني في المعاني" و"المنهج القويم في قواعد تتعلق بالقرآن الكريم" و"شرح ألفية ابن مالك" وشرح "مشارق الأنوار" و"شرح البردة" وكتاب "الثمر الجني في الأدب السني"وغير ذلك.


الترجمة

ومحمد بن عبد الرحمن بن علي بن أبي الحسن، الزمرُّدي، المعروف بـ"شمس الدين، ابن الصائغ.
سمع الحديث بمصر والشام.
وبرع، ودرَّس، وأفاد، وصنف، فأجاد.
فمن ذلك:"التعليقة في المسائل الدقيقة" و"مجمع الفرائد ومنبع الفوائد" سبع عشرة مجلدة، و"المباني في المعاني" و"المنهج القويم في قواعد تتعلق بالقرآن الكريم" و"شرح ألفية ابن مالك" وشرح "مشارق الأنوار" و"شرح البردة" وكتاب "الثمر الجني في الأدب السني"وغير ذلك.
توفي يوم الثلاثاء ثاني عشر شعبان المكرم، سنة سبع وسبعين وسبعمائة.
تاج التراجم - لأبي الفداء زين الدين أبي العدل قاسم بن قُطلُوبغا السودوني

 

محمد بن عبد الرحمن بن علي المعروف بشمس الدين بن الصائغ

كان نحريراً متبحراً جامعاً للعلوم ضابطاً للفنون سمع الحديث بمصر والشام وبرع ودرس وأفاد وله تصانيف منها التعليقة في المسائل الدقيقة ومجمع الفرائد سبعة عشر مجلداً والمباني في المعانى والمنهج القويم في فوائد تتعلق بالقرآن العظيم وشرح ألفية بن مالك في النحو وشرح مشارق الأنوار وشرح البردة وغير ذلك مات سنة 777.
(قال الجامع) ذكره السيوطى في البغية وقال قال ابن حجر ولد سنة 710 واشتغال بالعلم وبرع في اللغة والنحو وأخذ عن الشهاب بن المرحل وأبي حيان والفخر الربيعي وسمع الحديث من الدبوسي وأبي الفتح العمري وكان ملازما الاشتغال كثير المعاشرة للرؤساء كثير الاستحضار فاضلا بارعاً حسن النظم والنثر حسن الأخلاق ولي قضاء العسكر وإفتاء دار العدل ودرس بالجامع الطولوني وغيره وله من التصانيف شرح المشارق في الحديث وشرح الألفية فى غاية الحسن والجمع والاختصار والتذكرة عدة مجلدات في النحو ونتائج الأفكار والرقم على البردة والوضع الباهر في رفع أفعل الظاهر واختراع المفهوم لاجتماع العلوم وروض الأفهام في إفهام الاستفهام وحاشية على مغني ابن هشام وصل فيها إلى أثناء الباء أخذ عنه العلامة عز الدين محمد بن أبي بكر بن جماعة وروى عن الجمال ظهيرة وعبد الله بن عمر بن عبد العزيز بن جماعة ومات فى حادي عشر شعبان سنة 776 وخلف ثروة واسعة انتهى ملخصا وذكره في حسن الحاضرة سنة 777 كما أرخه الكفوي.

الفوائد البهية في تراجم الحنفية - أبو الحسنات محمد عبد الحي اللكنوي الهندي.

 

 

محمد بن عبد الرحمن بن علي، شمس الدين الحنفي الزمردي، ابن الصائغ:
أديب، من العلماء، مصري. ولي في آخر عمره قضاء العسكر وإفتاء دار العدل ودرّس بالجامع الطولوني.
من كتبه (التذكرة) في النحو، عدة مجلدات، و (المباني في المعاني) و (المنهج القويم في فوائد تتعلق بالقرآن العظيم) و (الغمز على الكنز) في فقه الحنفية، و (الثمر الجني) في الأدب، و (المرقاة، في إعراب لا إله إلا الله - خ) و (الرقم على البردة - خ) .

-الاعلام للزركلي-

 


كتبه

  • الغمز على الكنز
  • شرح مشارق الأنوار
  • شرح البردة
  • شرح ألفية بن مالك في النحو
  • المنهج القويم في فوائد تتعلق بالقرآن العظيم
  • المباني في المعانى
  • مجمع الفرائد
  • التعليقة في المسائل الدقيقة
  • أديب
  • فقيه
  • قاض
  • مؤلف
  • مدرس
  • مصنف
  • مفتي

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021