إبراهيم بن محمود بن أحمد العطار

مشاركة

الولادةدمشق-سوريا عام 1232 هـ
الوفاةدمشق-سوريا عام 1314 هـ
العمر82
أماكن الإقامة
  • دمشق-سوريا
  • القاهرة-مصر

نبذة

إبراهيم بن محمود بن أحمد ، الشهير بالعطار ، الشافعي . عالم ، صوفي . ولد بدمشق عام 1232هـ تقریبا ، ونشأ بها ، وقرأ على مشاهير علماها كالشيخ عبد الرحمن الكزبري ، والشيخ عبد الرحمن الطيبي الذي روى . حديث المسلسل بالأولية ، والشيخ سعيد الحلبي ، والشيخ عمر الآمدي.


الترجمة

إبراهيم العطار
1232 - 1314 هـ = 1816 - 1896 م
عالم ، صوفي . إبراهيم بن محمود بن أحمد ، الشهير بالعطار ، الشافعي .
ولد بدمشق عام 1232هـ تقریبا ، ونشأ بها ، وقرأ على مشاهير علماها كالشيخ عبد الرحمن الكزبري ، والشيخ عبد الرحمن الطيبي الذي روى . حديث المسلسل بالأولية ، والشيخ سعيد الحلبي ، والشيخ عمر الآمدي ، والشيخ حسن الشطي ، والمنلا أبي بكر الكردي ، والشيخ محمد الرومي ، والشيخ هاشم التاجي البعلي ، والشيخ عبد الرحمن الحفار . كما أخذ عن والده وروی عنه الحديث المسلسل بالمصافحة ؛ وكان أكثر انتفاعه بعمه الشيخ حامد .
تصدر للإقراء في الجامع الأموي في محراب الحنابلة قريبة من حجرته ، وكان اله طلاب كثيرون انتفعوا به ، كما درس في مسجد الأقصاب . ولما احترق الجامع الأموي سنة 1311 هـ احترقت حجرته وفيها كتبه وآثاره العديدة ، وكان ينظم الشعر أحيانا .
عالم مبارك ، يعتقده الناس ، بعيد عن الظهور والمخالطة ، ويؤثر الانزواء توفي بدمشق في 18 شعبان سنة 1314هـ ، ودفن بمقبرة الدحداح .

من كتاب تاريخ علماء دمشق في القرن الرابع عشر الهجري لمحمد مطيع الحافظ ونزار أباظة.
يوجد له ترجمة أوسع في الكتاب.

 

 

العلامة إبراهيم بن محمود بن أحمد بن عبيد العطار الدمشقي الشافعي الدمشقي، ولد بدمشق سنة 1232ه، 1816م تقريبا، تعلم على والده، ثم حضر على عبد الرحمن الكزبري، وعبد الرحمن الطيبي، وسعيد الحلبي، وعمر الآمدي، وحسن الشطي، والملا أبي بكر الكردي، وغيرهم.
ثم نزل مصر سنة 1276ه، واجتمع بكبار علماء الأزهر وشيوخه کالبرهان الباجوري، ومصطفى المبلط، وإبراهيم الزرو الخليلي، وأخذ عنهم الكثير من العلم، كما أخذ عن علماء الحجاز، ثم تصدر بالجامع الأموي في دمشق في محراب الحنابلة، قريبا من حجرته، ولما احترق الجامع الأموي سنة 1311ه، 1883م احترقت حجرته وفيها كتبه وآثاره العديدة.
ومن مؤلفاته: (تكملة تفسير شيخه الملا أبي بكر)، و(تعليقات على حاشية الباجوري، على شرح الأنبابي، على السلم)، وجمع له ولده محي الدين ثبتا في أسانيده ومروياته اسمه: (انتخاب العوالي والشيوخ والأخيار، من فهارس ثبت شيخنا الشيخ إبراهيم العطار)، وتوفي بدمشق في 18 شعبان، سنة 1314ه، الموافق 1897م.
انظر كامل الترجمة في كتاب : جمهرة أعلام الأزهر الشريف في القرنين الرابع عشر والخامس عشر الهجريين للشيخ أسامة الأزهري.

 

 

الشيخ إبراهيم بن الشيخ محمود بن الشهاب أحمد العطار الدمشقي الشافعي
عالم جليل، وفاضل نبيل، شهير الذكر، كبير القدر، من بقية المشايخ الأقدمين، الناهجين على طراز كمل الصالحين، له محاضرة لطيفة، ومذاكرة ظريفة، وتواضع بين، وجانب لين، ولد بدمشق عام اثنين وثلاثين ومائتين وألف تقريباً ونشأ بها، وقرأ على مشاهير مشايخها، منهم عمه الشيخ حامد العطار والشيخ عبد الرحمن الكزبري والشيخ سعيد الحلبي والشيخ عبد الرحمن الطيبي والعلامة عمر أفندي الآمدي وملا بكر الكردي وغيرهم، وأخبرني رحمه الله أنه قرأ على والدي المرحوم الأربعين حديثاً النواوية دراية في مجالس متعددة واستجازه بما تجوز له روايته عن مشايخه فأجازه وكتب له بخطه، وكان ناسوته يشهد بكماله، ولا التفات لما نسبه غليه بعض حساده، وأعدائه وأضداده، وقد تصدر للإقراء والإفادة في جامع بني أمية، وعكف عليه من الطلبة كثيرون، وكان ينظم الشعر أحياناً، ويؤثر الإنزواء عن غير محافل الفضلاء، ولم يزل على حالة حسنة وصفة مستحسنة، إلى أن توفي سلخ شعبان سنة أربع عشرة وثلاثمائة وألف ودفن في مقبرة الدحداح رحمه الله تعالى.
حلية البشر في تاريخ القرن الثالث عشر - ابن إبراهيم البيطار الميداني الدمشقي.


كتبه

  • تكملة تفسير شيخه الملا أبي بكر
  • تعليقات على حاشية الباجوري، على شرح الأنبابي، على السلم
  • أزهري
  • شاعر
  • صوفي
  • عالم
  • مصنف
  • مقرئ

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022