حجوة بن مدرك الغساني الكوفي المنبجي

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاةغير معروف
أماكن الإقامة
  • الكوفة-العراق
  • دمشق-سوريا
  • منبج-سوريا

نبذة

حجوة بن مدرك الغساني: الكوفي ثم المنبجي، أصله من الكوفة ونزل منبج، ثم انتقل الى دمشق فسكنها وله أشعار، روى عن: هشام بن عروة، وسفيان الثوري، وسليمان الأعمش، وإسماعيل بن أبي خالد، وفضيل بن غزوان، ويونس بن أبي اسحاق، وعبد الملك بن أبي سليمان، وموسى بن عبيدة الربذي، وسعيد بن عبد الرحمن أخي أبي حرّة.


الترجمة

حجوة بن مدرك الغساني:
الكوفي ثم المنبجي، أصله من الكوفة ونزل منبج، ثم انتقل الى دمشق فسكنها وله أشعار، روى عن: هشام بن عروة، وسفيان الثوري، وسليمان الأعمش، وإسماعيل بن أبي خالد، وفضيل بن غزوان، ويونس بن أبي اسحاق، وعبد الملك بن أبي سليمان، وموسى بن عبيدة الربذي، وسعيد بن عبد الرحمن أخي أبي حرّة.
روى عنه: هشام بن عمار، وسعيد بن إسماعيل بن مساحق، وعثمان بن عبد الرحمن الطرائفي الحراني، وعيسى بن موسى عنجار، وأبو الجماهر محمد بن عثمان الدمشقي، والحكم بن موسى.
أخبرنا أبو منصور عبد الرحمن بن محمد بن الحسن الدمشقي بها، قال: أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن أبي الحسن الداراني، قال: أخبرنا سهل بن بشر، قال: أخبرنا محمد بن الحسين بن الطّفال، قال حدثنا محمد بن أحمد بن عبد الله الذهلي، قال: حدثنا موسى بن سهل، قال حدثنا هشام بن عمار قال: حدثنا حجوة بن مدرك عن عبد الملك بن أبي سليمان، عن عطاء بن أبي رباح، عن جابر بن عبد الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الجار أحق بشفعة جاره ينتظر به وإن كان غائبا إذا كان طريقهما واحدا  .

أخبرنا أبو الحجاج يوسف بن خليل بن عبد الله قال: أخبرنا أبو محمد القاسم بن علي بن الحسن قال: أخبرنا أبو القاسم بن السوسي قال: أخبرنا أبو عبد الله بن أبي الحديد قال: أخبرنا أبو الحسن الربعي قال: أخبرنا عبد الوهاب الكلابي قال: أخبرنا أحمد بن عمير بن جوصاء- قراءة- قال: سمعت أبا الحسن ابن سميع يقول في الطبقة السادسة: حجوة بن مدرك الغساني.
أنبأنا أبو القاسم عبد الصمد بن محمد القاضي، عن عبد الكريم بن حمزة السلمي، عن أبي نصر بن ماكولا، قال: وأما حجوة: فحجوة بن مدرك، روى عن هشام بن عروة حديث قبض العلم، روى عنه: عيسى بن موسى التيمي  .
أنبأنا أبو الوحش بن نسيم قال: أخبرنا علي بن أبي محمد قال: في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الخلال قال: أخبرنا أبو القاسم بن مندة قال: أخبرنا حمد بن عبد الله- إجازة- ح.
قال: وأخبرنا أبو طاهر بن سلمة قال: أخبرنا علي بن محمد قالا: أخبرنا أبو محمد بن أبي حاتم قال: حجوة بن مدرك، كوفي سكن دمشق، سألت أبي عنه فقال: محله الصدق  .
وذكر أبو عبد الله محمد بن ابراهيم الكتاني الأصبهاني قال: قلت لأبي حاتم الرازي: ما تقول في حجوة بن مدرك يروى عنه الحكم بن موسى؟ فقال: الغساني صدوق.
أخبرنا القاضي أبو نصر محمد بن هبة الله بن محمد- فيما أذن لنا في روايته، سمعته بدمشق- قال: أخبرنا الحافظ أبو القاسم الدمشقي، قال: حجوة بن مدرك الغساني، أصله من الكوفة سكن دمشق وكان يكون بمنبح، وله أشعار في فتنة أبي الهيذام، روى عن: إسماعيل بن أبي خالد، ويونس بن اسحاق، وفضيل ابن غزوان، وموسى بن عبيدة، وسفيان الثوري، وهشام بن عروة والأعمش، وسعيد بن عبد الرحمن أخي أبي حرّة، وعبد الملك بن أبي سليمان.

روى عنه: هشام بن عمار، وعثمان بن عبد الرحمن الطرائفي، وأبو الجماهير محمد بن عثمان، وعيسى بن موسى عنجار، والحكم بن موسى، وسعيد بن إسماعيل بن مساحق.
قال الحافظ أبو القاسم: قرأت في كتاب أبي الحسين الرازي فيما ذكره عن شيوخه قال: وكان مما قيل في تلك العصبية من الاشعار ما أفادنيه بعض أهل دمشق، عن أبيه، عن جده وأهل بيته من المرثيين قال: قال حجر بن مدرك الغساني يرثي أسعد الغساني:
ألا هبلت أم الفتى أسعد الندى ... لقد ثكلت ليثا شديد الشكائم
أغرّ نمته عصبة يمنية ... طوال الرماح ماضيات الصوارم
أتت بفتى رخو الحمائل صارم ... إذا حام بان الموت فوق الجماجم
سأبكى فتى غسان أسعد ما دعت ... على فنن الاشجار ورق الحمائم
وأبكيه إما عشت بالبيض والقنا ... وفتيان صدق كالليوث الضراغم
يخوضون نحو الموت خوضا ... كأنهم مصاعب تحت الداميات المناسم
بأسيافهم زار الحتوف ابن كامل ... ومن بعده مثواه زر بن حاتم
وقال حجوة:
قتلنا أناسا فاستقلنا بقتلهم ... هنات أضعناها لنا أول الأمر
فلا تخدعي يا قيس عيلان واصبري ... رويدك إنّا سوف نعقب بالصبر
ستأتيكم مثل الأسود مغيرة ... على كل طيّار يزيد على الزجر
فإن يك فتياني نبوا عن قتالهم ... بجانب حرلان  وخاموا عن النصر

بغية الطلب في تاريخ حلب - كمال الدين ابن العديم (المتوفى: 660هـ)


  • راوي للحديث
  • شاعر
  • صدوق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022