محمد بن خالد الأشج أبي عبد الله

"ابن مرتنيل"

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاة220 هـ
أماكن الإقامة
  • قرطبة-الأندلس

نبذة

محمد بن خالد الأشَجّ، المْروُف: بابن مَرْتَنِيل. مولى الإمام عبد الرحمن ابن معاوية: من أهل قُرْطُبَة؛ يُكَنَّى: أبَا عبد الله. رحل فسمع: من ابن القَاسِم، وأَشْهَب بن عبد العزيز، وعبد الله بن نافع ونظرائهم من المدنيين والمصريين؛ وكان الغالب عليه الفقه، ولم يكن له بالحديث علم. وكان: فاضلاً، ورعاً صليباً: وَوُلِّي الشرطة للأمير عبد الرحمن بن الحكم: والصَّلاة. وتُوفِّيَ: سنة عشرين ومائتين


الترجمة

محمد بن خالد الأشَجّ، المْروُف: بابن مَرْتَنِيل. مولى الإمام عبد الرحمن ابن معاوية: من أهل قُرْطُبَة؛ يُكَنَّى: أبَا عبد الله.
رحل فسمع: من ابن القَاسِم، وأَشْهَب بن عبد العزيز، وعبد الله بن نافع ونظرائهم من المدنيين والمصريين؛ وكان الغالب عليه الفقه، ولم يكن له بالحديث علم. وكان: فاضلاً، ورعاً صليباً: وَوُلِّي الشرطة للأمير عبد الرحمن بن الحكم: والصَّلاة. وتُوفِّيَ: سنة عشرين ومائتين. كذا قال أحمد، وكذلك قال ابن حارث. وذكره: الرازي.
وقيل أنه تُوفِّيَ: سنة أربع وعشرين، كذلك قال إسماعيل، عن أحمد بن مُطَرِّف.

-تاريخ علماء الاندلس لابن الفرضي-

 

 

 

محمد بن خالد بن مرتنيل مولى عبد الرحمن بن معاوية يعرف بالأشج قرطبي نبيه رحل فسمع من بن القاسم وابن وهب وأشهب وابن نافع ونظرائهم من المدنيين والمصريين. وكان الغالب عليه الفقه ولم يكن له علم بالحديث وهو مذكور في المستخرجة.
ولي الشرطة والصلاة والسوق بقرطبة وكان صليباً في أحكامه ورعاً فاضلاً لا تأخذه في الله لومة لائم محمود السيرة ولم يزل على وتيرة إلى أن توفي سنة عشرين ومائتين. وقيل: سنة أربع وعشرين وله اثنان وسبعون سنة. وبيته في قرطبة بيت نبيه في العلم والسؤدد وصحبة السلطان

الديباج المذهب في معرفة أعيان علماء المذهب - ابن فرحون، برهان الدين اليعمري


  • عالم فقيه
  • فاضل
  • مولى
  • ورع

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022