محمود بن غيلان المروزي أبي محمد

"محمود بن غيلان المروزي"

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاة239 هـ
أماكن الإقامة
  • مرو-تركمانستان

الأساتذة


نبذة

محمود بن غيلان الإِمَامُ الحَافِظُ الحُجَّةُ أبي أَحْمَدَ العَدَوِيُّ مَوْلاَهُمُ المَرْوَزِيُّ مِنْ أَئِمَّةِ الأَثَرِ.


الترجمة

محمود بن غيلان
الإِمَامُ الحَافِظُ الحُجَّةُ أبي أَحْمَدَ العَدَوِيُّ مَوْلاَهُمُ المَرْوَزِيُّ مِنْ أَئِمَّةِ الأَثَرِ.
حَدَّثَ عَنْ: سُفْيَانَ بنِ عُيَيْنَةَ، وَالفَضْلِ بنِ مُوْسَى، وَالوَلِيْدِ بنِ مُسْلِمٍ، وَأَبِي مُعَاوِيَةَ، وَوَكِيْعٍ، وَيَحْيَى بنِ سُلَيْمٍ الطَّائِفِيُّ، وَعَبْدِ الرَّزَّاقِ، وَطَبَقَتِهِم، فَأَكْثَرَ، وَجَوَّدَ، وَكَانَ مِنْ فُرْسَانِ الحَدِيْثِ.
حَدَّثَ عَنْهُ: الجَمَاعَةُ -سِوَى أَبِي دَاوُدَ- وَأبي زُرْعَةَ، وَأبي حَاتِمٍ، وَمُطَيَّنٌ، وَالحَسَنُ بنُ سُفْيَانَ، وَالهَيْثَمُ بنُ خَلَفٍ، وَأبي القَاسِمِ البَغَوِيُّ، وَإِبْرَاهِيْمُ بنُ أَبِي طَالِبٍ، وَأبي العَبَّاسِ السَّرَّاجُ، وَجَعْفَرُ بنُ أَحْمَدَ بنِ نَصْرٍ، وَمُحَمَّدُ بنُ شَاذَانَ، وَابْنُ خُزَيْمَةَ، وَخَلْقٌ.
قَالَ أَحْمَدُ بنُ حَنْبَلٍ: أَعْرِفُهُ بِالحَدِيْثِ, صَاحِبُ سُنَّةٍ, قَدْ حُبِسَ بسبب القرآن.
وقال النسائي: ثقة.
قَالَ مَحْمُوْدُ بنُ غَيْلاَنَ: سَمِعَ مِنِّي إِسْحَاقُ بنُ رَاهْوَيْه حَدِيْثَيْنِ.
وَقَالَ الحَاكِمُ: أَخْبَرَنَا أبي بَكْرٍ مُحَمَّدُ بنُ عَبْدِ اللهِ بِمَرْوَ، حَدَّثَنَا أبي رَجَاءَ مُحَمَّدُ بنُ حَمْدُوَيْه, قَالَ: خَرَجَ مَحْمُوْدُ بنُ غَيْلاَنَ إِلَى الحَجِّ سَنَةَ سِتٍّ وَأَرْبَعِيْنَ وَمائَتَيْنِ ثُمَّ رُدَّ إِلَى مَرْوَ، وَتُوُفِّيَ لِعَشْرٍ بَقِيْنَ مِنْ ذِي القَعْدَةِ سَنَةَ تِسْعٍ وَأَرْبَعِيْنَ وَمائَتَيْنِ, كَذَا وَقَعَ فِي تَارِيْخِ الحَاكِمِ، وَالصَّحِيْحُ وَفَاتهُ فِي رَمَضَانَ سَنَةَ تِسْعٍ وَثَلاَثِيْنَ وَمائَتَيْنِ.
وَقَعَ لِي مِنْ عَوَالِي مَحْمُوْدِ بنِ غيلان.
سير أعلام النبلاء: شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن  قايمازالذهبي

 

 

مَحْمُود بن غيلَان الْمروزِي الْعَدوي مَوْلَاهُم أَبُو أَحْمد

روى عَن ابْن عُيَيْنَة وَأبي عَاصِم وَأبي دَاوُد الطَّيَالِسِيّ وَخلق
وَعنهُ البُخَارِيّ وَمُسلم وَالتِّرْمِذِيّ وَالنَّسَائِيّ وَابْن مَاجَه وَأَبُو حَاتِم وَأَبُو زرْعَة وَآخَرُونَ
قَالَ أَحْمد أعرفهُ بِالْحَدِيثِ صَاحب سنة وَقد حبس بِسَبَب الْقُرْآن
مَاتَ فِي رَمَضَان سنة تسع وَثَلَاثِينَ وَمِائَتَيْنِ

طبقات الحفاظ - لجلال الدين السيوطي.

 

 

مَحْمُود بن غيلَان الْعَدوي الْمروزِي
قَالَ أَبُو الْعَبَّاس السراج مَاتَ فِي رَمَضَان أول شَوَّال سنة تسع وَثَلَاثِينَ وَمِائَتَيْنِ
روى عَن أبي النَّضر هَاشم بن الْقَاسِم فِي الْإِيمَان وعبد الرزاق فِي الصَّلَاة وَالنضْر بن شُمَيْل فِي صفة النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَالْفضل بن مُوسَى فِي الْفَضَائِل وَبشر بن السّري فِي الْأَمْثَال.

رجال صحيح مسلم - لأحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو بكر ابن مَنْجُويَه.


  • إمام محدث حجة
  • ثقة
  • حافظ
  • راوي للحديث
  • ممن روى له البخاري ومسلم
  • مولى

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021