أبي بكر بن شرف بن محسن بن معن الصالحي تقي الدين

مشاركة

الولادة653 هـ
الوفاة728 هـ
العمر75
أماكن الإقامة
  • حلب-سوريا
  • حمص-سوريا
  • القاهرة-مصر

نبذة

أبو بكر بن شرف. ابن مُحسِن بن معن بن عمّار، الشيخ الإمام تقي الدين الصالحي الحنبلي. أخبرني الشيخ شمس الدين محمد بن قيّم الجوزيّة رحمه الله تعالى، قال: هو رفيق الشيخ تقي الدين بن تيميّة في الاشتغال، وله تصانيف. توفي رحمه الله تعالى في ثاني عشر صفر سنة ثمان وعشرين وسبع مئة.


الترجمة

أبو بكر بن شرف. ابن مُحسِن بن معن بن عمّار، الشيخ الإمام تقي الدين الصالحي الحنبلي.
أخبرني الشيخ شمس الدين محمد بن قيّم الجوزيّة رحمه الله تعالى، قال: هو رفيق الشيخ تقي الدين بن تيميّة في الاشتغال، وله تصانيف.
توفي رحمه الله تعالى في ثاني عشر صفر سنة ثمان وعشرين وسبع مئة.
ومولده في شوال سنة ثلاث وخمسين وست مئة.
وسَمِع من ابن عبد الدائم وابن أبي اليسر وعبد الوهاب بن الناصح، وجمال الدين بن الصيرفي، والنجم عبد الرحمن بن الشيرازي، والشيخ شمس الدين الحنبلي، وابن البخاري وغيرهم. وله إجازات من جماعة، وسمع بالقاهرة وحلب، وكان فقيراً، وله أولاد، وكان فاضلاً، وله كلامٌ وعبارة فصيحة، ومعرفة بأنواع من الفضائل، وكان يجلس بجامع حمص ويتكلم وله قدرة على التفهيم وينفع السامعين.
أعيان العصر وأعوان النصر- صلاح الدين خليل بن أيبك الصفدي (المتوفى: 764هـ).

 

 

أَبُو بكر بن شرف بن محسن بن معن بن عمار الصَّالِحِي الْحَنْبَلِيّ تَقِيّ الدّين ولد فِي شَوَّال سنة 53 ورافق ابْن تَيْمِية فِي الِاشْتِغَال وَسمع من ابْن عبد الدَّائِم وَابْن أبي الْيُسْر وَابْن الناصح وَابْن الصَّيْرَفِي وَالْفَخْر وَابْن أبي عمر وَغَيرهم وَأَجَازَ لَهُ جمَاعَة وَسمع بِالْقَاهِرَةِ وحلب وَكَانَ فَاضلا لَهُ تصانيف وَمَعْرِفَة بأنواع الْفَضَائِل وَكَانَ حسن التفهيم والوعظ ونفع السامعين جلس بِجَامِع حمص مُدَّة وَتكلم على النَّاس وَمَات فِي صفر سنة 728
-الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة لابن حجر العسقلاني-


  • حاد الفهم
  • حسن الحديث
  • حنبلي
  • فاضل
  • فصيح
  • فقير
  • محدث
  • مدرس
  • مستمع
  • مصنف
  • واعظ

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2023