إبراهيم بن عبد الله بن محمد القيراطي الطائي برهان الدين

مشاركة

الولادة726 هـ
الوفاةمكة المكرمة-الحجاز عام 781 هـ
العمر55
أماكن الإقامة
  • مكة المكرمة-الحجاز
  • القاهرة-مصر

نبذة

برهان الدين إبراهيم بن عبد الله بن محمد بن عسكر بن مُظَفَّر، البرهان القِيرَاطي الطَّائي الأديب، المتوفى بمكة في ربيع الآخر سنة إحدى وثمانين وسبعمائة عن خمس وخمسين سنة.


الترجمة

برهان الدين إبراهيم بن عبد الله بن محمد بن عسكر بن مُظَفَّر، البرهان القِيرَاطي الطَّائي الأديب، المتوفى بمكة في ربيع الآخر سنة إحدى وثمانين وسبعمائة عن خمس وخمسين سنة.
نشأ بالقاهرة وحفظ القرآن ولازم علماء عصره إلى أن بَرَعَ في العربية والفقه، فدرَّس بأماكن وسمع وحَدَّث وكان له النظم الرائق والنثر الفائق وهو شاعر عصره بعد جمال الدين وشعره كثير. ذكره صاحب "المنهل".
سلم الوصول إلى طبقات الفحول - حاجي خليفة.

 

 

إِبْرَاهِيم بن عبد الله بن مُحَمَّد بن عَسْكَر بن مظفر بن نجم بن شادي ابْن هِلَال القيراطي الشَّيْخ برهَان الدّين عين الديار المصرية ولد فِي صفر سنة ست وعشرين وسبعمائة، أخذ عن السديد الأربلي، وَابْن السراج، وأخذ عنه الشَّيْخ بدر الدّين البشتكي والحافظ جمال الدّين ابْن ظهيرة، وله ديوان شعر، وَمَات بمكة فِي شهر ربيع الآخر سنة واحد وثمانين وسبعمائة. ينظر: طبقات الشافعية الكبرى : 9/ 387. الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة: 1/ 32-33

 

 

إِبْرَاهِيم بن عبد الله بن مُحَمَّد بن عَسْكَر بن مظفر بن نجم بن شادي ابْن هِلَال القيراطي الشَّيْخ برهَان الدّين عين الديار المصرية ولد فِي صفر سنة 726 وَسمع على السديد الأربلي وَابْن السراج وَأحمد بن عَليّ الشتولي وَابْن شَاهد الْجَيْش وَغَيرهم واشتغل بالفقه وَأخذ عَن جمَاعَة من فُقَهَاء عصره وَمهر فِي الْآدَاب وَقَالَ الشّعْر ففاق أهل زَمَانه وسلك طَرِيق الشَّيْخ جمال الدّين ابْن نباتة وتلمذ لَهُ وراسله وَكَانَ لَهُ اخْتِصَاص بالسبكي ثمَّ بأولاده وَله فيهم مدائح ومراثي وَبينهمْ مراسلات وَجمع ديوَان شعره ونثره وَعمل لَهُ خطْبَة حَسَنَة وَكَانَ جاور بِمَكَّة وَحدث بِهِ فِيهَا وَكتب عَنهُ جمَاعَة من علمائها والقادمين عَلَيْهَا وَمَات بهَا فِي شهر ربيع الآخر سنة 781 أَخذ عَنهُ شُيُوخنَا شيخ الْحفاظ أَبُو الْفضل الْعِرَاقِيّ وصهره الْحَافِظ نور الدّين وَالشَّيْخ بدر الدّين البشتكي والحافظ جمال الدّين ابْن ظهيرة والحافظ ولي الدّين ابو زرْعَة ابْن شَيخنَا والحافظ شمس الدّين ابْن الْجَزرِي وَالشَّيْخ نجم الدّين الْمرْجَانِي وَآخَرُونَ وَكتب من شعره عَنهُ بِالْإِجَازَةِ الْحَافِظ تَقِيّ الدّين الفاسي ولي مِنْهُ إجَازَة عَامَّة لخُصُوص المصريين

-الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة لابن حجر العسقلاني-


كتبه

  • ديوان شعر
  • أديب
  • حافظ للقرآن الكريم
  • راوي
  • شاعر
  • شيخ
  • صاحب نظم ونثر
  • مجاز
  • مدرس
  • مستمع

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021