علي بن محمد جلون الفاسي

"أبي الحسن علال"

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاةفاس-المغرب عام 1292 هـ
أماكن الإقامة
  • فاس-المغرب

نبذة

أبو الحسن علي بن محمَّد جلون الفاسي: الفقيه الإِمام العمدة الهمّام كان من أعلام الصوفية له تهجد وتلاوة وفهم ثاقب ورأي صائب. أخذ عن أعلام كالطيب بن كيران وحمدون ابن الحاج والزروالي واليازغي واليازمي وأبي العلا العراقي والطريقة عن الشيخ العربي الدرقاوي والشيخ أحمد التجاني وأخذ الناصرية عن بعض مَن له أذن في ذلك واستفاد من غير واحد أخذ عنه ولده محمَّد المدني جلون وغيره له تقاييد على الأبي ومصابيح السنة للبغوي وعلي بن سلمون وعلى الكشاف لم تكمل


الترجمة

أبو الحسن علي بن محمَّد جلون الفاسي: الفقيه الإِمام العمدة الهمّام كان من أعلام الصوفية له تهجد وتلاوة وفهم ثاقب ورأي صائب. أخذ عن أعلام كالطيب بن كيران وحمدون ابن الحاج والزروالي واليازغي واليازمي وأبي العلا العراقي والطريقة عن الشيخ العربي الدرقاوي والشيخ أحمد التجاني وأخذ الناصرية عن بعض مَن له أذن في ذلك واستفاد من غير واحد أخذ عنه ولده محمَّد المدني جلون وغيره له تقاييد على الأبي ومصابيح السنة للبغوي وعلي بن سلمون وعلى الكشاف لم تكمل. توفي سنة 1292هـ[1875م].

شجرة النور الزكية في طبقات المالكية_ لمحمد مخلوف

 

 

 

 

علال بن محمد ابن جلون
في صبيحة يوم الاثنين سابع عشر جمادى الأولى (عام اثنين وتسعين ومائتين وألف) توفي علي المدعو علاّل بن محمد ابن جلون، من أولاد ابن جلون المعروفين بفاس. كان مشاركا محدثا، له تقاييد على شرح الأبى لصحيح مسلم؛ وتقاييد على مصابيح السنة للإمام البغوى، وتقاييد على الكشاف، إلى غير ذلك، ودفن بالروضة المجاورة لزاوية سيدي الخياط بدرب الحرة من طالعة فاس..

إتحاف المطالع بوفيات أعلام القرن الثالث عشر والرابع- لعبد السلام بن عبد القادر ابن سودة.


كتبه

  • تقييد على مصابيح السنة للبغوي
  • تقييد على الكشاف
  • إمام فقيه
  • ذو رأي
  • صاحب فهم واسع
  • صوفي
  • كثير التلاوة
  • متهجد قارئ
  • محدث

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021