هوذة بن خليفة بن عبد الله الثقفي البكراوي البصري الأصم أبي الأشهب

مشاركة

الولادة124 هـ
الوفاةبغداد-العراق عام 216 هـ
العمر92
أماكن الإقامة
  • البصرة-العراق
  • بغداد-العراق

الطلاب


نبذة

هوذة بن خليفة الإِمَامُ المُحَدِّثُ مُسْنِدُ بَغْدَادَ أبي الأَشْهَبِ، هَوْذَةُ بنُ خَلِيْفَةَ بنُ عَبْدِ اللهِ بنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بنِ أَبِي بَكْرَةَ نَفِيْعٍ الثَّقَفِيُّ، البَكْرَاوِيُّ البَصْرِيُّ الأَصَمُّ نَزِيْلُ بَغْدَادَ.


الترجمة

هوذة بن خليفة
الإِمَامُ المُحَدِّثُ مُسْنِدُ بَغْدَادَ أبي الأَشْهَبِ، هَوْذَةُ بنُ خَلِيْفَةَ بنُ عَبْدِ اللهِ بنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بنِ أَبِي بَكْرَةَ نَفِيْعٍ الثَّقَفِيُّ، البَكْرَاوِيُّ البَصْرِيُّ الأَصَمُّ نَزِيْلُ بَغْدَادَ.
وُلِدَ سَنَةَ نَيِّفٍ وَعِشْرِيْنَ وَمائَةٍ.
وَحَدَّثَ عَنْ: سُلَيْمَانَ التَّيْمِيِّ وأشعب بنِ عَبْدِ المَلِكِ الحُمْرَانِيِّ، وَعَوْفٍ الأَعْرَابِيِّ وَابْنِ عَوْنٍ وَيُوْنُسَ بنِ عُبَيْدٍ، وَهِشَامِ بنِ حَسَّانٍ وَأَبِي حَنِيْفَةَ وَابْنِ جُرَيْجٍ، وَالحَسَنِ بنِ عُمَارَةَ وَطَائِفَةٍ.
وَكَانَ صَاحِبَ حَدِيْثٍ وَمَعْرِفَةٍ إلَّا أَنَّ أَكْثَرَ كُتُبِهِ عَدِمَتْ فَحَدَّثَ بِمَا بَقِيَ لَهُ.
حَدَّثَ عَنْهُ: أَحْمَدُ بنُ حَنْبَلٍ، وَأبي بَكْرٍ بنُ أَبِي شَيْبَةَ، وَعَبَّاسٌ الدُّوْرِيُّ، وَمُحَمَّدُ بنُ سَعْدٍ وَمُحَمَّدُ بنُ عَبْدِ اللهِ المُخَرِّمِيُّ وَيَعْقُوْبُ الدَّوْرَقِيُّ، وَأبي زُرْعَةَ الدِّمَشْقِيُّ لاَ الرَّازِيُّ وَأبي حاتم وإبراهيم الحربي، وأحمد بن علي الحراز المقرىء وَبِشْرُ بنُ مُوْسَى وَالحَارِثُ بنُ أَبِي أُسَامَةَ وَوَلَدُهُ عَبْدُ المَلِكِ بنُ هَوْذَةَ، وَمُحَمَّدُ بنُ شاذان الجوهري ومحمد بن العياس المؤدب وخلق سواهم. وَرَوَى أبي دَاوُدَ عَنْ أَحْمَدَ قَالَ: مَا كَانَ أَصْلَحَ حَدِيْثَهُ!
وَرَوَى الأَثْرَمُ عَنْ أَحْمَدَ قَالَ: مَا كَانَ أَضْبَطَ هَذَا الأَصَمَّ عَنْ عَوْفٍ! يَعْنِي: هَوْذَةَ ثُمَّ قَالَ: أَرْجُو أَنْ يَكُوْنَ صَدُوْقاً.
وَقَالَ عَمْرُو بنُ عَاصِمٍ الكِلاَبِيُّ: كَتَبْتُ عَنْ هَوْذَةَ صَحِيْفَةَ عَوْفٍ مُنْذُ كَمْ.
وَقَالَ أبي حَاتِمٍ: قَالَ لِي أَحْمَدُ بنُ حَنْبَلٍ: إِلَى مَنْ تَخْتَلِفُ بِبَغْدَادَ? قُلْتُ: إِلَى هَوْذَةَ بنِ خَلِيْفَةَ، وَعَفَّانَ فَسَكَتَ كَالرَّاضِي بِذَلِكَ.
وَقَالَ أَحْمَدُ بنُ زُهَيْرٍ، عَنْ يَحْيَى: هَوْذَةُ بنُ خَلِيْفَةَ، عَنْ عَوْفٍ ضَعِيْفٌ.
وَرَوَى أَحْمَدُ بنُ مُحَمَّدِ بنِ مُحْرِزٍ، عَنْ يَحْيَى: لَمْ يَكُنْ بِالمَحْمُوْدِ لَمْ يَأْتِ أَحَدٌ بِهَذِهِ الأَحَادِيْثِ كَمَا جَاءَ بِهَا وَكَانَ أُطْرُوشاً.
وَقَالَ أبي حَاتِمٍ: صَدُوْقٌ.
وَقَالَ النَّسَائِيُّ: لَيْسَ بِهِ بَأْسٌ.
وَقَالَ أبي حَسَّانٍ الزِّيَادِيُّ: مَاتَ فِي شَوَّالٍ سَنَةَ خَمْسَ عَشْرَةَ.
وَقَالَ ابْنُ أَبِي خَيْثَمَةَ: مَاتَ سَنَةَ سِتَّ عَشْرَةَ، وَهُوَ ابْنُ اثنَتَيْنِ وَتِسْعِيْنَ سَنَةً، وَكَانَ يَخْضِبُ بِالحِنَّاءِ بَلَغَنِي أَنَّهُ وُلِدَ سَنَةَ خَمْسٍ وَعِشْرِيْنَ.
وَقَالَ ابْنُ سَعْدٍ: أُمُّهُ الزُّهرَةُ بِنْتُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بنِ يَزِيْدَ بنِ أَبِي بَكْرَةَ طَلَبَ الحَدِيْثَ، وَكَتَبَ عَنْ يُوْنُسَ وَهِشَامٍ وَعَوْفٍ وَغَيْرِهِم فَذَهَبَتْ كُتُبُه، وَلَمْ يَبْقَ عِنْدَهُ إلَّا كِتَابُ عَوْفٍ، وَشَيْءٌ يَسِيْرٌ لابْنِ عَوْنٍ وَابْنِ جُرَيْجٍ وَأَشْعَثَ وَالتَّيْمِيِّ قَالَ: وَمَاتَ بِبَغْدَادَ لَيْلَةَ الثَّلاَثَاءِ لِعَشرٍ خَلَوْنَ مِنْ شَوَّالٍ سَنَةَ سِتَّ عَشْرَةَ، وَمائَتَيْنِ وَصَلَّى عَلَيْهِ ابْنُهُ، وَكَانَ رجلًا طوالًا أسمر يخضب الحناء.
قُلْتُ: الصَّحِيْحُ مَوْتُهُ سَنَةَ سِتَّ عَشْرَةَ قَالَهُ: جَمَاعَةٌ.
يَقَعُ حَدِيْثُهُ عَالِياً فِي القَطِيعيَّاتِ وَغَيْرِ ذَلِكَ.
كَتَبَ إِلَيْنَا عَلِيُّ بنُ أَحْمَدَ وَغَيْرُهُ: أَخْبَرَنَا عَمْرُو بنُ طَبَرْزَدَ أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بنُ حَسَنٍ، أَخْبَرَنَا أبي مُحَمَّدٍ الجَوْهَرِيُّ أَخْبَرَنَا أبي بَكْرٍ القَطِيْعِيُّ، حَدَّثَنَا بِشْرُ بنُ مُوْسَى حَدَّثَنَا هَوْذَةُ بنُ خَلِيْفَةَ، حَدَّثَنَا عَوْفٌ عَنْ مُحَمَّدٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ أبي القَاسِمِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: "مَنْ اشْتَرَى لِقْحَةً مُصَرَّاةً فَحَلَبَهَا فَهُوَ بِأَحَدِ النَّظَرَيْنِ بِالخِيَارِ: إِنْ شَاءَ حَازَهَا وَإِن شَاءَ رَدَّهَا وَإِنَاءً مِنْ طعام".
سير أعلام النبلاء - شمس الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي

 

 

آَبُو الْأَشْهَبُ هَوْذَةُ بْنُ خَلِيفَةَ الْبَكْرَاوِيُّ قَدِمَ بَغْدَادَ، وَسَمِعَ مِنْهُ الْأَئِمَّةُ، سَمِعَ التَّيْمِيَّ، وَشُعْبَةَ، وَعَوْفَ بْنَ أَبِي جَمِيلَةَ الْأَعْرَابِيَّ، أَدْرَكَهُ الْبُخَارِيُّ، وَلَمْ يُخَرِّجْهُ فِي الصَّحِيحِ، وَقَالَ ابْنُ مَعِينٍ: هَوْذَةُ عَنْ عَوْفٍ ضَعِيف

الإرشاد في معرفة علماء الحديث - أبو يعلى الخليلي، خليل بن عبد الله بن أحمد بن إبراهيم بن الخليل القزويني.

َبُو الْأَشْهَبُ هَوْذَةُ بْنُ خَلِيفَةَ الْبَكْرَاوِيُّ قَدِمَ بَغْدَادَ، وَسَمِعَ مِنْهُ الْأَئِمَّةُ، سَمِعَ التَّيْمِيَّ، وَشُعْبَةَ، وَعَوْفَ بْنَ أَبِي جَمِيلَةَ الْأَعْرَابِيَّ، أَدْرَكَهُ الْبُخَارِيُّ، وَلَمْ يُخَرِّجْهُ فِي الصَّحِيحِ، وَقَالَ ابْنُ مَعِينٍ: هَوْذَةُ عَنْ عَوْفٍ ضَعِيفٌ

الإرشاد في معرفة علماء الحديث - أبو يعلى الخليلي، خليل بن عبد الله بن أحمد بن إبراهيم بن الخليل القزويني.

من صفحة محمد بن إسماعيل بن موسى بن هارون، أبي الحسين الرازي المكتب ــ تاريخ بغداد وذيوله للخطيب البغدادي ــ.

 

 

 

هوذة بن خليفة بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبى بكرة الثقفى أبو الاشهب كان ينزل البصرة مدة وبغداد زمانا ومات ببغداد في شهر رمضان سنة خمس عشرة ومائتين وله ثنتان وتسعون سنة

مشاهير علماء الأمصار وأعلام فقهاء الأقطار - محمد بن حبان، أبو حاتم، الدارمي، البُستي (المتوفى: 354هـ).


كتبه

  • سير أعلام النبلاء
  • الإرشاد في معرفة علماء الحديث لأبي يعلى الخليلي
  • إمام
  • صدوق
  • ضعيف
  • ليس به بأس
  • محدث
  • مسند

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022