سليمان بن داود أبي الربيع العتكي الزهراني

مشاركة

الولادةالبصرة-العراق عام 143 هـ
الوفاة234 هـ
العمر91
أماكن الإقامة
  • البصرة-العراق
  • بغداد-العراق

الأساتذة


الطلاب


نبذة

سُلَيْمَان بن دَاوُد أَبُو الرّبيع الْعَتكِي الزهْرَانِي الْبَصْرِيّ مَاتَ فِي آخر سنة أَربع وَثَلَاثِينَ وَمِائَتَيْنِ.


الترجمة

سُلَيْمَان بن دَاوُد أَبُو الرّبيع الْعَتكِي الزهْرَانِي الْبَصْرِيّ
مَاتَ فِي آخر سنة أَربع وَثَلَاثِينَ وَمِائَتَيْنِ
روى عَن حَمَّاد بن زيد فِي الْإِيمَان وَغَيره وَعباد بن الْعَوام وعبد الوارث فِي الصَّلَاة وَالْأَدب وَأبي عوَانَة وفليح بن سُلَيْمَان فِي الصَّلَاة وَإِسْمَاعِيل بن زَكَرِيَّا فِي الطَّلَاق وَيزِيد بن زُرَيْع فِي الْجِهَاد وَمُحَمّد بن حَرْب فِي الطِّبّ وَالرَّحْمَة.

رجال صحيح مسلم - لأحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو بكر ابن مَنْجُويَه.

 

 

 

 

الزهراني
الإِمَامُ، الحَافِظُ، المُقْرِئُ، المُحَدِّثُ الكَبِيْرُ، أبي الرَّبِيْعِ سُلَيْمَانُ بنُ دَاوُدَ الأَزْدِيُّ، العَتَكِيُّ, الزَّهْرَانِيُّ، البَصْرِيُّ, أَحَدُ الثِّقَاتِ.
وُلِدَ سَنَةَ نَيِّفٍ وَأَرْبَعِيْنَ وَمائَةٍ.
وَسَمِعَ مِنْ جَرِيْرِ بنِ حَازِمٍ، وَمَالِكِ بنِ أَنَسٍ، وَفُلَيْحِ بنِ سُلَيْمَانَ، وَنَافِعِ بنِ أَبِي نُعَيْمٍ القَارِئِ, وَحَمَّادِ بنِ زَيْدٍ, وَأَبِي شِهَابٍ الحَنَّاطِ, وَشَرِيْكٍ القَاضِي, وَطَائِفَةٍ كَبِيْرَةٍ.
وَطَالَ عُمُرُهُ, وَتَفَرَّدَ فِي وَقْتِهِ، وَقَدْ ذَكَرَهُ أبي عَمْرٍو الدَّانِي فِي "طَبَقَاتِ القُرَّاءِ"، وَقَالَ: له كتاب جامع في القراءات، سمع عن نَافِعٍ حَرْفَيْنِ. وَمِن: حَفْصٍ الغَاضِرِيِّ، وَعَبْدِ الوَارِثِ التَّنُّورِيِّ, وَذَكَرَ جَمَاعَةً مِنْ شُيُوْخِهِ, وَمَا ذَكَرَ أَحَداً تَلاَ عَلَيْهِ.
حَدَّثَ عَنْهُ: البُخَارِيُّ, وَمُسْلِمٌ، وَأبي دَاوُدَ، وَعَلِيُّ بنُ المَدِيْنِيِّ، وَأَحْمَدُ بنُ حَنْبَلٍ، وَابْنُ رَاهْوَيْه, وَالذُّهْلِيُّ, وَأبي زُرْعَةَ, وَإِدْرِيْسُ بن عبد الكَرِيْمِ, وَأبي يَعْلَى المَوْصِلِيُّ, وَأبي القَاسِمِ البَغَوِيُّ, وَيُوْسُفُ القَاضِي, وَزَكَرِيَّا السَّاجِيُّ, وَعِمْرَانُ بنُ مُوْسَى بنِ مُجَاشِعٍ السِّخْتِيَانِيُّ, وَخَلْقٌ كَثِيْرٌ.
وَثَّقَهُ يَحْيَى بنُ مَعِيْنٍ، وَأبي زُرْعَةَ الرَّازِيُّ، وَالنَّسَائِيُّ, وَغَيْرُهُم.
فَأَمَّا قَوْلُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بنِ خِرَاشٍ فِيْهِ، فَلاَ يُسَاوِي السَّمَاعَ، فَإِنَّهُ قَالَ: تَكَلَّمَ النَّاسُ فِيْهِ وَهُوَ صَدُوْقٌ.
قُلْتُ: بَلْ أَجْمَعُوا عَلَى الاحْتِجَاجِ بِهِ.
وَقَدْ تُوُفِّيَ فِي شَهْرِ رَمَضَانَ، سَنَةَ أَرْبَعٍ وَثَلاَثِيْنَ وَمائَتَيْنِ.
وَقَعَ لَنَا مِنْ موافقاته العالية.
وَقَدْ كَانَ فِي هَذَا العَصْرِ -سُلَيْمَانَ بنِ دَاوُدَ- جَمَاعَةٌ: هُوَ أَجَلُّهُم.
وَالشَّاذَكُوْنِيُّ: وَهُوَ أَحفَظُهُم.
وَالخُتَّلِيُّ أبي الرَّبِيْعِ: شَيْخٌ لِمُسْلِمٍ, ثِقَةٌ, مَشْهُوْرٌ.
وَأبي الرَّبِيْعِ المَهْرِيُّ صَاحِبُ ابْنِ وَهْبٍ: حَدَّثَ عَنْهُ: أبي دَاوُدَ, وَالنَّسَائِيُّ.
وَالحَافِظُ أبي دَاوُدَ اليَمَامِيُّ: مِنْ شُيُوْخِ أَبِي زُرْعَةَ, وَأَبِي حَاتِمٍ، لَيْسَ بِمَشْهُوْرٍ.
وَأبي أَحْمَدَ الرَّازِيُّ القَزَّازُ: رَوَى عَنْهُ ابْن أَبِي حَاتِمٍ، وَوَثَّقَهُ، وَقَالَ: سَمِعَ ابْنَ عُيَيْنَةَ, وَمَعْنَ بنَ عِيْسَى.
وَأبي دَاوُدَ النَّيْسَأبيرِيُّ الخَفَّافُ: مِنْ شُيُوْخِ ابْنِ خُزَيْمَةَ, يَرْوِي عَنْ عَبْدِ اللهِ بنِ رَجَاءَ.
وشَيْخُ مُسْلِمٍ أبي دَاوُدَ المُبَارَكِيُّ: اشْتُهِرَ أَنَّهُ سُلَيْمَانُ بنُ دَاوُدَ, وَلَيْسَ بِصَوَابٍ, بَلْ هُوَ سُلَيْمَانُ بنُ مُحَمَّدٍ, كَمَا حَرَّرَهُ ابْنُ نُقْطَةَ, وَغَيْرُهُ.
أَخْبَرَنَا أبي المَعَالِي أَحْمَدُ بنُ إِسْحَاقَ المُقْرِئُ، أَخْبَرَنَا الإِمَامُ شِهَابُ الدِّيْنِ أبي حَفْصٍ عُمَرُ بنُ مُحَمَّدٍ السُّهْرَوَرْدِيُّ، أَخْبَرَنَا هِبَةُ اللهِ بنُ مُحَمَّدٍ الشِّبْلِيُّ "ح". وَأَخْبَرَنَا عَلِيُّ بنُ أَحْمَدَ الحُسَيْنِيُّ، أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بنُ أَحْمَدَ المُؤَرِّخُ، أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بنُ عُبَيْدِ اللهِ, قَالاَ: أَخْبَرَنَا أبي نَصْرٍ مُحَمَّدُ بنُ مُحَمَّدِ الزَّيْنَبِيُّ، أَخْبَرَنَا أبي طَاهِرٍ المُخَلِّصُ، حَدَّثَنَا أبي القَاسِمِ البَغَوِيُّ، حَدَّثَنَا أبي الرَّبِيْعِ الزَّهْرَانِيُّ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بنُ زَيْدٍ عَنْ أَيُّوبَ عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ عَنْ بِلاَلٍ: أَنَّ النَّبِيَّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- صَلَّى بَيْنَ العَمُودَيْنِ تِلْقَاءَ وَجْهِهِ فِي جَوْفِ الكَعْبَةِ.
أَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ عَنِ الزَّهْرَانِيِّ.
وَبِهِ، حَدَّثَنَا أبي الرَّبِيْعِ، حَدَّثَنَا حَمَّادٌ، عَنْ عَمْرِو بنِ دِيْنَارٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ, عَنْ بِلاَلٍ, قَالَ: صَلَّى رَسُوْلُ اللهِ فِي البَيْتِ.
وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ: لَمْ يُصَلِّ فِيْهِ, إِنَّمَا كَبَّرَ فِي نَوَاحِيْهِ.
قُلْتُ: هَذَا ظَنٌّ مِنِ ابْنِ عَبَّاسٍ لاَ يُقَاوِمُ رُؤْيَةَ بِلاَلٍ، وَالمُثْبِتُ مَعَهُ زيادة علم.
سير أعلام النبلاء: شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن  قايماز الذهبي

 

 

 

 

أَبُو الرّبيع سُلَيْمَان بن دَاوُد الزهْرَانِي الْعَتكِي الْبَصْرِيّ
الْحَافِظ نزيل بَغْدَاد

روى عَن فليح وَمَالك وَحَمَّاد بن زيد وَأبي عوَانَة وَابْن الْمُبَارك وَخلق
وَعنهُ البُخَارِيّ وَمُسلم وَأَبُو دَاوُد وَأَبُو زرْعَة وَأَبُو حَاتِم وَخلق
مَاتَ سنة أَربع وَثَلَاثِينَ وَمِائَتَيْنِ

طبقات الحفاظ - لجلال الدين السيوطي.

 

 

 

سليمان بن داود العتكيّ الزهراني، أبو الربيع:
فاضل، من رجال الحديث. مولده في البصرة. سكن بغداد. له (مصنف) في الحديث، مرتب على الأبواب الفقهية .

-الاعلام للزركلي-


  • إمام
  • ثقة
  • حافظ
  • راوي للحديث
  • فاضل
  • محدث
  • مصنف
  • مقرئ
  • ممن روى له البخاري ومسلم

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021