أبي سفيان محمد بن حميد البصري المعمري

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاة182 هـ
أماكن الإقامة
  • البصرة-العراق
  • بغداد-العراق
  • اليمن-اليمن

نبذة

أبي سفيان المَعْمَري الحَافِظُ الحُجَّةُ، أبي سُفْيَانَ محمد بن حُميد البصري، المَعْمَرِيُّ. اشْتُهِرَ بِذَلِكَ لارْتِحَالِهِ إِلَى مَعْمَرٍ بِالِيَمَنِ. وَكَانَ مِنَ الصُّلَحَاءِ العُبَّادِ وَالمُتْقِنِيْنَ المُتَّقِيْنَ.


الترجمة

أبي سفيان المَعْمَري الحَافِظُ الحُجَّةُ، أبي سُفْيَانَ محمد بن حُميد البصري، المَعْمَرِيُّ. اشْتُهِرَ بِذَلِكَ لارْتِحَالِهِ إِلَى مَعْمَرٍ بِالِيَمَنِ. وَكَانَ مِنَ الصُّلَحَاءِ العُبَّادِ وَالمُتْقِنِيْنَ المُتَّقِيْنَ.
حَدَّثَ عَنْ: هِشَامِ بنِ حَسَّانٍ، وَمَعْمَرٍ، وَسُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ، وَغَيْرِهِم.
وَعَنْهُ: سُريج بنُ يُوْنُسَ، وَأبي خَيثمة، وَالنُّفَيْلِيُّ، وَابْنُ نُمَيْرٍ، وَعَمْرٌو النَّاقِدُ، وَأبي سَعِيْدٍ الأَشَجُّ، وَحُمَيْدُ بنُ الرَّبِيْعِ، وَسُفْيَانُ بنُ وَكِيْعٍ، وَآخَرُوْنَ.
وَثَّقَهُ: يَحْيَى بنُ مَعِيْنٍ، وَأبي دَاوُدَ.
وَهَذَا لَمْ يَرْوِ لَهُ البُخَارِيُّ، وَرَوَى: لأَبِي سُفْيَانَ الحِمْيَرِيِّ الوَاسِطِيِّ، وَفِيْهِ شَيْءٌ.
قَالَ الخَطِيْبُ: مُحَمَّدُ بنُ حُميد اليَشْكُرِيُّ المَعْمَرِيُّ مَذْكُوْرٌ بِالصَّلاَحِ وَالعِبَادَةِ.
وَقَالَ يَحْيَى بنُ مَعِيْنٍ: عَبْدُ الرَّزَّاقِ أحبُّ إليَّ مِنْهُ.
قَالَ ابْنُ قَانِعٍ: مَاتَ المعمري سنة اثنتين وثمانين ومائة.
سير أعلام النبلاء - شمس الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي

 

 

له شرح طويل ــ تاريخ بغداد وذيوله للخطيب البغدادي ــ.

 

 

محمد بن حميد، أبو سفيان اليشكري يعرف بالمعمري: سمع معمر بن راشد، ولرحلته إليه سمي المعمري. وسمع أيضا هشام بن حسان، وسفيان الثوري. روى عنه محمد بن عيسى بن الطباع، وعبد الله بن نمير، وأبو سعيد الأشج. وكان مذكورا بالصلاح والعبادة.
أَخْبَرَنَا طَلْحَةُ بْنُ عَلِيِّ بن صقر الكتاني قال أنبأنا محمد بن عبد الله بن إبراهيم الشافعي قال نبأنا مُحَمَّد بْن عبد اللَّه بْن عتاب بْن مربع قال نبأنا عبد الله بن عون الخراز قال نبأنا مُحَمَّدُ بْنُ حُمَيْدٍ- يَعْنِي أَبَا سُفْيَانَ الْمَعْمَرِيَّ- قال نبأنا سفيان عن الأَعْمَشِ عَنْ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ. قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وَسَلَّمَ: «نَحْنُ الآخِرُونَ السَّابِقُونَ إِلى الْجَنَّةِ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِنَا وَأُوتِينَاهُ مِنْ بَعْدِهِمْ، فَهَدَانَا اللَّهُ لَهُ فَالْيَوْمَ لَنَا وَغَدًا لِلْيَهُودِ وَبَعْدَ غد للنصارى». 
أخبرنا الحسين بن عليّ بن الصّيمريّ قال نبأنا الحسين بن هارون الضّبّيّ قال أنبأنا محمد بن عمر الحافظ قَالَ حَدَّثَنِي عَبْد اللَّهِ بْن مُحَمَّد بْن سعيد قال نبأ محمد بن محمد بن العطار أبو الحسن قال نبأنا سريج بن يونس قال نبأنا أبو سفيان المعمري ببغداد- وكان فاضلا- حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن يوسف القطان النيسابوري قَالَ أنبأنا الخصيب بن عبد الله القاضي بمصر قَالَ أنبأنا عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن النسائي قَالَ أَخْبَرَنِي أبي قَالَ أَخْبَرَنِي عبيد الله بن فضالة قَالَ قلت ليحيى- وهو ابن يحيى: محمد بن حميد من أين كان؟ قَالَ: بصري، وكان يكون ببغداد، قلت: أين كتب عن معمر؟ قَالَ: باليمن.
أَخْبَرَنَا الحسن بن علي الجوهري قال أنبأنا محمد بن العباس الخزاز قال: نبأنا محمد بن القاسم الكوكبي قال: نبأنا إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد. قال سألت يحيى بن معين عن أبي سفيان المعمري محمد بن حميد وتفسيره عن معمر. فقال: كان ثقة. قَالَ لي: عرضنا بعضها على معمر وبعضها كان يحدثنا والكتاب في البيت ثم يجيء فيوقع عليه. قَالَ: ولو قلت إني قد سمعته كله. قلت ليحيى بن معين: فأيما أحب إليك عبد الرزاق أو هو؟ قال: عبد الرازق أحب إلي.
أَخْبَرَنَا أبو بكر البرقاني قَالَ قَالَ مُحَمَّد بْن العباس العصمي حَدَّثَنَا أَبُو الفضل يَعْقُوب بن إِسْحَاق بن محمود الهروي الفقيه قال أنبأنا أَبُو عَلِيٍّ صالح بْن مُحَمَّد الأسدي قَالَ سمعت يحيى بن معين يقول: أبو سفيان محمد بن حميد المعمري أحب إلي من عبد الرزاق.
أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْرٍ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ محمد بْنِ إِبْرَاهِيم الأشناني بنيسابور قَالَ سمعت أبا الحسن أَحْمَد بْن محمد بن عبدوس الطرائفي يقول سمعت عثمان بْن سَعِيد الدارمي يَقُولُ: سألتُ يَحْيَى بْن معين عن أبي سفيان الذي يروي عن معمر.
فقال: رجل صدوق.
أَخْبَرَنِي عبد الله بن يحيى السكري قَالَ أنبأنا محمّد بن عبد الله الشّافعيّ قال أنبأنا محمّد بن عبد الله الشّافعيّ قال نبأنا جعفر بن محمّد بن الأزهري قال نبأنا ابْن الغلابي قَالَ قَالَ أَبُو زَكَرِيَّا يَحْيَى بن معين: كان المعمري ثقة.
أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ أَبِي جَعْفَرٍ الْقَطِيعِيُّ قَالَ أنبأنا أبو بكر محمد بن عدي البصري في كتابه قَالَ نبأنا أبو عبيد محمد بن علي الآجري. قَالَ: سألتُ أَبَا داود سُلَيْمَان بْن الأشعث عَن أبي سفيان المعمري. فقال: محمد بن حميد ثقة.
أَخْبَرَنَا عَلِيّ بْن مُحَمَّد السمسار قَالَ أنبأنا عبد الله بن عثمان الصّفّار قال أنبأنا ابن قانع: أن أبا سفيان المعمري مات في سنة اثنتين وثمانين ومائة

ــ تاريخ بغداد وذيوله للخطيب البغدادي ــ.

 

مُحَمَّد بن حميد المعمري كنيته أَبُو سُفْيَان وَإِنَّمَا قيل المعمري لِأَنَّهُ رَحل إِلَى معمر وَهُوَ الْيَشْكُرِي بغداذي
روى عَن سُفْيَان فِي حق الْمُلُوك وَمعمر بن رَاشد فِي صفة النَّار
روى عَنهُ زُهَيْر بن حَرْب وعبد الله بن عون الْهِلَالِي.

رجال صحيح مسلم - لأحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو بكر ابن مَنْجُويَه.


  • تقي
  • ثقة
  • حجة
  • صالح
  • صدوق
  • عابد
  • فاضل
  • متقن
  • محدث حافظ
  • ممن روى له مسلم

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021