قاسم بن أصبغ بن محمد بن يوسف بن ناصح أبي محمد الأموي القرطبي

"البياني"

مشاركة

الولادة247 هـ
الوفاةقرطبة-الأندلس عام 340 هـ
العمر93
أماكن الإقامة
  • قرطبة-الأندلس

الطلاب


نبذة

أبو محمد قاسم بن أصبغ القرطبي: يعرف بالبياني الإمام الفقيه المحدث المشاور الثبت الأمين العمدة سمع من أخيه وبقي بن مخلد ومحمد الخشني وابن مسرة وعلي بن عبد العزيز وأصبغ بن خليل والقاضي إسماعيل ومحمد بن إسماعيل الترمذي وعبد الله بن أحمد بن حنبل وابن قتيبة وابن الجهم وابن الزنباع روح بن فرج المالكي والمبرد وثعلب وابن وضاح وجماعة من أهل المشرق والمغرب وعنه ابن ذكوان ومنذر بن سعيد وجماعة،


الترجمة

أبو محمد قاسم بن أصبغ القرطبي: يعرف بالبياني الإمام الفقيه المحدث المشاور الثبت الأمين العمدة سمع من أخيه وبقي بن مخلد ومحمد الخشني وابن مسرة وعلي بن عبد العزيز وأصبغ بن خليل والقاضي إسماعيل ومحمد بن إسماعيل الترمذي وعبد الله بن أحمد بن حنبل وابن قتيبة وابن الجهم وابن الزنباع روح بن فرج المالكي والمبرد وثعلب وابن وضاح وجماعة من أهل المشرق والمغرب وعنه ابن ذكوان ومنذر بن سعيد وجماعة، كانت رحلته للمشرق مع أبي عبد الله محمد بن أيمن كما تقدمت الإشارة إلى ذلك في ترجمته، له مصنفات حسنة منها المخرج على سنن أبي داود واختصاره المسمى بالمجتبى ومنها مسند حديثه وغريب حديث مالك ومسند حديث مالك وكتاب أحكام القرآن وكتاب الناسخ والمنسوخ وغير ذلك. توفي سنة 340هـ[951 م]، وسنه اثنتان وتسعون سنة.

شجرة النور الزكية في طبقات المالكية _ لمحمد مخلوف

 

 

قَاسم بن أصبغ بن مُحَمَّد بن يُوسُف بن نَاصح أَو وَاضح الإِمَام الْحَافِظ مُحدث الأندلس أَبُو مُحَمَّد الْأمَوِي الْقُرْطُبِيّ
سمع بَقِي بن مخلد وَابْن وضاح والْحَارث بن أُسَامَة وَابْن أبي الدُّنْيَا وَابْن أبي خَيْثَمَة وَكتب عَنهُ التَّارِيخ وصنف سننا مخرجا على أبي دَاوُد ومسند مَالك وَالصَّحِيح على هَيْئَة صَحِيح مُسلم
وَكَانَ بَصيرًا بِالْحَدِيثِ وَرِجَاله رَأْسا فِي الْعَرَبيَّة فَقِيها كبر وَكثر نسيانه وَمَا اخْتَلَط فأحس بذلك فَقطع الرِّوَايَة صونا لعلمه وانْتهى إِلَيْهِ علو الْإِسْنَاد بِتِلْكَ الديار وَالْحِفْظ وَالْجَلالَة ولد سنة سبع وَأَرْبَعين وَمِائَتَيْنِ وَمَات فِي جُمَادَى الأولى سنة أَرْبَعِينَ وثلاثمائة

طبقات الحفاظ - لجلال الدين السيوطي.

 

 

قاسم بن أصبغ
ابن مُحَمَّدِ بنِ يُوْسُفَ بنِ نَاصِحٍ, وَقِيْلَ: وَاضِحٌ بدل ناصح, فيحرر هَذَا الإِمَامُ الحَافِظُ العَلاَّمَةُ مُحدَّثُ الأَنْدَلُسِ, أبي مُحَمَّدٍ القُرْطُبِيُّ, مَوْلَى بَنِي أُمَيَّةَ.
سَمِعَ بَقِيَّ بن مَخْلَد, وَمُحَمَّدَ بنَ وَضَّاح, وَأَصْبَغ بنَ خَلِيْلِ، وَمُحَمَّدَ بنِ عَبْدِ السَّلاَمِ الخُشَنِيّ، وَطَائِفَةً بِالأَنْدَلُسِ، وَمُحَمَّدَ بنَ إِسْمَاعِيْلَ الصَّائِغ، وَطبقَته بِمَكَّةَ, وَمُحَمَّدَ بنَ الجَهْمِ السِّمَّرِيَّ، وَأَبَا مُحَمَّدٍ بنَ قُتَيْبَةَ, وَجَعْفَر بنَ مُحَمَّدِ بنِ شَاكِر، وَأَبَا بَكْرٍ بنُ أَبِي الدُّنْيَا, وَالحَارِثُ بنُ أَبِي أُسَامَةَ، وَمُحَمَّدَ بنَ إِسْمَاعِيْلَ التِّرْمِذِيّ، وَإِسْمَاعِيْلَ القَاضِي, وَأَكْثَرَ عَنْهُ جِدّاً، وَأَبَا بَكْرٍ بنَ أَبِي خَيْثَمَةَ, وَحمل عَنْهُ تَاريخَه، وَإِبْرَاهِيْمَ بنَ عَبْدِ اللهِ القَصَّار, صَاحبَ وَكِيْع بِالكُوْفَةِ, وَخلْقاً سِوَاهُم, وفَاتَه السَّمَاع مِنْ أَبِي دَاوُدَ, فصنَّف سُنَناً على وضع سننه, وصحيح مُسْلِم فَاتَه أَيْضاً فخرَّج صَحِيْحاً عَلَى هَيْئَتِهِ، وألَّف كِتَاب "برِّ الوَالدّينِ" وكتَابُ "مُسنَدِ مَالِكِ" وكتَابَ "المُنْتَقَى فِي الآثَارِ"، وكتَابُ "الأَنسَابِ" بَدِيْع الحُسَن, وَغَيْر ذَلِكَ.
حدَّث عَنْهُ: حفيدُه قَاسم بنُ مُحَمَّدِ، وَعَبْدُ اللهِ بنُ مُحَمَّدٍ البَاجِي, وَعَبْدُ اللهِ بنُ نَصْرٍ، وَعَبْدُ الوَارِثِ بنُ سُفْيَان، وَالقَاضِي مُحَمَّدُ بنُ أَحْمَدَ بنُ مُفرج، وَأبي عُثْمَانَ سَعِيْدُ بنُ نَصْرٍ، وَأَحْمَدُ بنُ القَاسِمِ التَّاهَرْتِي، وَالقَاسِمُ بنُ مُحَمَّدِ بنِ عَسلُوْنَ, وَأبي عُمَرَ أَحْمَدُ بنُ الجَسور, وَخَلْقٌ كَثِيْرٌ.
وَانْتَهَى إِلَيْهِ عُلُوّ الإِسْنَاد بِالأَنْدَلُسِ مَعَ الحِفْظ وَالإِتْقَان، وَبرَاعَةِ العَرَبِيَّة, وَالتقدُّم فِي الفتوَى, وَالحُرْمَة التَّامَّة وَالجَلاَلَةِ.
أَثْنَى عَلَيْهِ غَيْرُ وَاحد, وَتوَالِيفُ ابْنِ حَزْم, وَابنِ عَبْدِ البَرِّ، وَأَبِي الوَلِيْدِ الباجي, طافحةً بروايات قاسم بن أصبغ.
مَاتَ بقُرْطُبَةَ فِي جُمَادَى الأُولَى سنَةَ أَرْبَعِيْنَ وثلاث مائة, وكان من أبناء التسعين.

سير أعلام النبلاء - شمس الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي

 

 

قاسم بن أصبغ بن محمد بن يوسف البياني القرطبي:
محدّث الأندلس. أصله من بيّانة، من أعمال قرطبة. سكن قرطبة ومات بها. وكان جده من موالي بني أمية.
له " مسند مالك " و " بر الوالدين " و " الصحيح " على هيأة صحيح مسلم، و " الأنساب " و " أحكام القرآن " و " الناسخ والمنسوخ " و " بديع الحسن " و " المجتبى " على نحو كتاب المنتقي لابن الجارود، و " فضائل قريش " .

-الاعلام للزركلي-
 

قاسم بن أصبغ بن محمد البياني المالكي - وبنانة من أعمال قرطبة.
سمع من بقي بن مخلد، وبمكة من محمد بن إسماعيل الصائغ، ودخل عراق وبغداد، وسمع بها من عبد الله بن الإمام أحمد، والحارث بن أسامة، وسمع بمصر وبالقيروان، وانصرف إلى الأندلس بعلم كثير، فمال الناس إليه، وكان بصيرًا بالحديث والرجال، نبيلاً في النحو والغريب والشعر، صنف على كتاب "السنن" لأبي داود كتابًا في الحديث، وفيه من الحديث المسند ألفان وأربع مئة وتسعون حديثًا في سبعة أجزاء، حكى القرطبي في "تفسيره": أنه قال: أخذتُ عن بكر بن حماد حديثَ مسدد، فقرأت عليه: أنه قدم عليه قوم من مضر مجتابي النِّمار، فقال: إنما هو مجتابي الثمار، فقلت: إنما هو النِّمار، فسألت الشيخ، فقال كما قلتُ، وهم قوم كانوا يلبسون الثياب مشققة جيوبُهم أمامهم، فقال بكر - وأخذ بأنفه -: رغمَ أنفي للحق، قال المَقَّري: وهذه الحكاية دالة على عظيم قدر الرجلين.

التاج المكلل من جواهر مآثر الطراز الآخر والأول - أبو الِطيب محمد صديق خان البخاري القِنَّوجي.


كتبه

  • فضائل قريش
  • المجتبى
  • بديع الحسن
  • الناسخ والمنسوخ
  • أحكام القرآن
  • الأنساب
  • الصحيح
  • بر الوالدين
  • مسند مالك
  • أمين
  • إمام فقيه
  • حافظ
  • عالم بالعربية والشعر
  • محدث
  • مصنف

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022