عبد الملك بن أبي سليمان أبي محمد العرزمي الكوفي

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاة145 هـ
أماكن الإقامة
  • الكوفة-العراق

الأساتذة


الطلاب


نبذة

عبد الملك بن أبي سليمان الإِمَامُ, الحَافِظُ, أبي مُحَمَّدٍ وَقِيْلَ: أبي عَبْدِ اللهِ, وَأبي سُلَيْمَانَ العَرْزَمِيُّ الكُوْفِيُّ نَزلَ جَبَّانَةَ عَرْزَمٍ فَنُسِبَ إِلَيْهَا وَعَرْزَمٌ: إِنْسَانٌ أَسْوَدُ. وَاسْمُ أَبِي سُلَيْمَانَ: مَيْسَرَةُ


الترجمة

عبد الملك بن أبي سليمان
الإِمَامُ, الحَافِظُ, أبي مُحَمَّدٍ وَقِيْلَ: أبي عَبْدِ اللهِ, وَأبي سُلَيْمَانَ العَرْزَمِيُّ الكُوْفِيُّ نَزلَ جَبَّانَةَ عَرْزَمٍ فَنُسِبَ إِلَيْهَا وَعَرْزَمٌ: إِنْسَانٌ أَسْوَدُ. وَاسْمُ أَبِي سُلَيْمَانَ: مَيْسَرَةُ.
حَدَّثَ عَنْ: أَنَسِ بنِ مَالِكٍ, وَسَعِيْدِ بنِ جُبَيْرٍ, وَعَطَاءٍ, وَأَنَسِ بنِ سِيْرِيْنَ, وَأَبِي الزُّبَيْرِ, وَعَبْدِ اللهِ بنِ كَيْسَانَ, وَعَبْدِ المَلِكِ بنِ أَعْيَنَ, وَمُسْلِمِ بنِ يَنَّاقَ, وَزُبَيْدٍ اليَامِيِّ, وَسَلَمَةَ بنِ كُهَيْلٍ, وَعَبْدِ اللهِ بنِ عَطَاءٍ, وَأَبِي حَمْزَةَ اليَمَانِيِّ.
لَمْ يَزدْ صَاحِبُ "تَهْذِيْبِ الكَمَالِ" عَلَى هَؤُلاَءِ.
وَعَنْهُ: الثَّوْرِيُّ, وَزَائِدَةُ, وَابْنُ المُبَارَكِ, وَعِيْسَى بنُ يُوْنُسَ, وَعَلِيُّ بنُ مُسْهِرٍ, وَهُشَيْمٌ, وَيَحْيَى القَطَّانُ, وَخَالِدُ بنُ عَبْدِ اللهِ, وَحَفْصُ بنُ غِيَاثٍ وَإِسْحَاقُ بنُ يُوْسُفَ, وَابْنُ نُمَيْرٍ, وَابْنُ فُضَيْلٍ, وَيَزِيْدُ بنُ هَارُوْنَ, وَيَعَلَى بنُ عُبَيْدٍ, وَخَلْقٌ آخِرُهُمْ مَوْتاً: عَبْدُ الرَّزَّاقِ, وَلَيْسَ هُوَ بِالمُكْثِرِ وكان يوصف بالحفظ.
ابْنُ المَدِيْنِيِّ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ, قَالَ: كَانَ شُعْبَةُ يَعجَبُ مِنْ حِفْظِ عَبْدِ المَلِكِ.
وَرَوَى نَوْفَلُ بنُ المُطَهَّرِ، عَنِ ابْنِ المُبَارَكِ، عَنْ سُفْيَانَ, قَالَ: حُفَّاظُ النَّاسِ: إِسْمَاعِيْلُ بنُ أَبِي خَالِدٍ, وَعَبْدَ المَلِكِ بنَ أَبِي سليمان, ويحيى بنُ سَعِيْدٍ الأَنْصَارِيُّ, وَحُفَّاظُ البَصْرِيِّينَ ثَلاَثَةٌ سُلَيْمَانُ التَّيْمِيُّ, وَعَاصِمٌ الأَحْوَلُ, وَدَاوُدُ بنُ أَبِي هِنْدٍ, وكان عاصم أحفظهم.
وَقَالَ سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ: حَدَّثَنِي المِيْزَانُ: عَبْدُ المَلِكِ بنُ أَبِي سُلَيْمَانَ -وَأَشَارَ سُفْيَانُ بِيَدِهِ كَأَنَّهُ يَزِنُ, وَقَالَ ابْنُ المُبَارَكِ عَبْدُ المَلِكِ بنُ أَبِي سُلَيْمَانَ مِيْزَانٌ.
وَقَالَ أبي دَاوُدَ: قُلْتُ لأَحْمَدَ: عَبْدُ المَلِكِ بنُ أَبِي سُلَيْمَانَ? قَالَ ثقة. قلت: يخطىء? قَالَ: نَعَمْ, وَكَانَ مِنْ أَحْفَظِ أَهْلِ الكُوْفَةِ إلَّا أَنَّهُ رَفعَ أَحَادِيْثَ، عَنْ عَطَاءٍ.
وَسُئِلَ يَحْيَى بنُ مَعِيْنٍ، عَنْ حَدِيْثِ عَطَاءٍ، عَنْ جَابِرٍ، عَنِ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فِي الشُّفْعَةِ فَقَالَ: لَمْ يُحَدِّثْ بِهِ إلَّا عَبْدُ المَلِكِ, وَقَدْ أَنْكَرهُ عَلَيْهِ النَّاسُ, وَلَكِنَّ عَبْدَ المَلِكِ ثِقَةٌ, صَدُوْقٌ, لاَ يُردُّ عَلَى مِثْلِهِ. قُلْتُ: تَكَلَّمَ فِيْهِ شُعْبَةُ لِهَذَا الحَدِيْثِ.
وَرَوَى عَبْدُ اللهِ بنُ أَحْمَدَ، عَنْ أَبِيْهِ قال: هذا حديث منكر قال محمد ابن عُثْمَانَ بنِ أَبِي صَفْوَانَ: عَنْ أُمَيَّةَ بنِ خالد: قلت لشعبة: مالك لاَ تُحدِّثُ، عَنْ عَبْدِ المَلِكِ بنِ أَبِي سُلَيْمَانَ فَقَالَ: تَرَكتُ حَدِيْثَهُ قُلْتُ: تُحدِّثُ عَنْ محمد ابن عُبَيْدِ اللهِ العَرْزَمِيِّ, وَتَدعُ عَبْدَ المَلِكِ, وَقَدْ كَانَ حَسَنَ الحَدِيْثِ قَالَ: مِنْ حَسَنِهَا فَررتُ.
قَالَ الخَطِيْبُ: أَسَاءَ شُعْبَةُ فِي اخْتِيَارِه لِمُحَمَّدٍ, وَتَركِهِ عَبْدَ المَلِكِ, لأَنَّ مُحَمَّدَ بنَ عُبَيْدِ اللهِ لَمْ يَخْتَلِفْ أَئِمَّةُ الأَثرِ فِي ذَهَابِ حَدِيْثِهِ, وَسُقوطِ رِوَايَتِهِ وَثنَاؤُهُم عَلَى عَبْدِ المَلِكِ مُسْتفِيضٌ.
وَرَوَى عَبْدُ اللهِ بنُ أَحْمَدَ، عَنْ أَبِيْهِ: أَنَّهُ ثِقَةٌ. وَقَالَ العِجْلِيُّ: ثِقَةٌ ثَبْتٌ. وَقَالَ ابْنُ عَمَّارٍ: ثِقَةٌ حُجَّةٌ وَقَالَ أبي نُعَيْمٍ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ عَبْدِ المَلِكِ, ثُمَّ قَالَ الفَسَوِيُّ: ثِقَةٌ, مُتْقِنٌ, فَقِيْهٌ.
قَالَ أبي نُعَيْمٍ: مَاتَ سَنَةَ خَمْسٍ وَأَرْبَعِيْنَ وَمائَةٍ.
أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بنُ عَبْدِ الكَرِيْمِ، أَنْبَأَنَا نَصْرُ بنُ جَرْوٍ، أَنْبَأَنَا أبي طَاهِرٍ السِّلَفِيُّ، أَنْبَأَنَا أبي البَقَاءِ الحَبَّالُ، أَنْبَأَنَا زَيْدُ بنُ جَعْفَرٍ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بنُ عَلِيِّ بنِ دُحَيْمٍ حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بنُ حَازِمٍ، أَنْبَأَنَا يَعَلَى بنُ عُبَيْدٍ، عَنْ عبد الملك بن أبي سليمان، عن عطاء، عَنْ زَيْدِ بنِ خَالِدٍ الجُهَنِيِّ, قَالَ: قَالَ رَسُوْلُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم: "لا تتخذوا بيوتكم قبورا وصلوا فيها".
سير أعلام النبلاء - لشمس الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي
 


 

عبد الملك بن أبي سُلَيْمَان الْفَزارِيّ الْعَرْزَمِي الْكُوفِي كنيته أَبُو عبد الله وَاسم أبي سُلَيْمَان ميسرَة عَم مُحَمَّد بن عبد الله بن أبي سُلَيْمَان الْعَرْزَمِي مولى بني فَزَارَة وَيُقَال عَرْزَم إِنْسَان أسود مولى النخع
قَالَ عَمْرو بن عَليّ مَاتَ سنة خمس وَأَرْبَعين وَمِائَة
روى عَن سعيد بن جُبَير فِي الصَّلَاة وَعَطَاء بن أبي رَبَاح فِي الْإِيمَان وَالصَّلَاة وَالْحج وَأبي الزبير فِي الزَّكَاة وَالدُّعَاء وَسَلَمَة بن كهيل فِي الزَّكَاة وعبد الله بن عَطاء الْمَكِّيّ فِي الصَّوْم وَأنس بن سِيرِين فِي الطَّلَاق وعبد الله بن مولى أَسمَاء بنت أبي بكر فِي اللبَاس وَمُسلم بن يناق فِي اللبَاس
روى عَنهُ يحيى الْقطَّان وَابْن الْمُبَارك وَابْن أبي زَائِدَة وَابْن نمير وعبد الرزاق فِي الزَّكَاة وَإِسْحَاق بن يُوسُف وهشيم وخَالِد بن عبد الله وَعِيسَى بن يُونُس وَيزِيد بن هَارُون وَعلي بن مسْهر وَحَفْص بن غياث وعبد الرحيم بن سُلَيْمَان.

رجال صحيح مسلم - لأحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو بكر ابن مَنْجُويَه.

 

 

 

عبد الملك بن أبى سليمان العرزمي مولى فزارة واسم أبى سليمان ميسرة وكنية عبد الملك أبو عبد الله مات سنة خمس وأربعين ومائة
مشاهير علماء الأمصار وأعلام فقهاء الأقطار - محمد بن حبان، أبو حاتم، الدارمي، البُستي (المتوفى: 354هـ).


  • إمام
  • تابعي
  • ثقة
  • حافظ للحديث
  • راوي للحديث
  • صدوق
  • ممن روى له مسلم
  • مولى

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021