أحمد بن عثمان بن محمد بن جعفر بن بويان الخراساني البغدادي الحربي

"ابن بويان أحمد"

مشاركة

الولادة260 هـ
الوفاة344 هـ
العمر84
أماكن الإقامة
  • بغداد-العراق

نبذة

هو: أحمد بن عثمان بن محمد بن جعفر بن بويان الخراساني البغدادي الحربي. ذكره «الذهبي» ت 748 هـ ضمن علماء الطبقة الثامنة من حفاظ القرآن. كما ذكره «ابن الجزري» ت 833 هـ ضمن علماء القراءات. تلقى «ابن بويان» القراءة على مشاهير العلماء


الترجمة

 ابن بويان
هو: أحمد بن عثمان بن محمد بن جعفر بن بويان الخراساني البغدادي الحربي.
ذكره «الذهبي» ت 748 هـ ضمن علماء الطبقة الثامنة من حفاظ القرآن.
كما ذكره «ابن الجزري» ت 833 هـ ضمن علماء القراءات.
ولد «ابن بويان» سنة ستين ومائتين من الهجرة.
تلقى «ابن بويان» القراءة على مشاهير العلماء، وفي مقدمتهم: ادريس بن عبد الكريم، وأحمد بن الأشعث، ومحمد بن أحمد بن واصل، وأبي عيسى موسى بن إبراهيم الزينبي، والحسن بن العباس بن أبي مهران الجمال، وغير هؤلاء.
تصدر «ابن بويان» لتعليم القرآن الكريم، وذاع صيته في الآفاق، وأقبل عليه طلاب العلم يأخذون عنه حروف القرآن فتتلمذ عليه الكثيرون: إبراهيم بن أحمد الطبري، وإبراهيم بن عمر البغدادي، وأحمد بن نصر الشذائي، وطالب بن عثمان النحوي، وعبيد الله بن محمد بن أبي مسلم الفرضي، وعلي بن عمر الدارقطني، ومحمد بن الحسن الآدمي، والحسن بن محمد بن الحباب، وأحمد بن الحسين بن مهران وغيرهم كثير.كما أخذ «ابن بويان» حديث الهادي البشير صلى الله عليه وسلّم عن عدد من علماء السنة المطهرة. فقد سمع «محمد بن علي الوراق، المعروف بحمدان، وكان عنده عنه جزء واحد من حسنه «علي بن أبي طالب» رضي الله عنه، كما سمع من موسى بن هارون الحافظ وادريس بن عبد الكريم الحداد.
كما تصدر «ابن بويان» لرواية حديث النبي عليه الصلاة والسّلام. ومن الذين حدثوا عنه: أبي الحسن بن رزقويه، وأبي نصر أحمد بن محمد بن حسنود، وابن المفضل القطان وأحمد بن عمر الدلال.
اشتهر «ابن بويان» بالحفظ، والثقة وصحة الضبط، وفي هذا يقول أبي عمرو الداني ت 444 هـ: «كان «ابن بويان» ثقة حافظا ضابطا مشهورا» .
توفي «ابن بويان» سنة أربع وأربعين وثلاثمائة من الهجرة. بعد حياة حافلة بتعليم القرآن وسنة النبي عليه الصلاة والسّلام. رحم الله «ابن بويان» رحمة واسعة، إنه سميع مجيب.

معجم حفاظ القرآن عبر التاريخ

 

أَحْمَد بْن عُثْمَان بْن بويان، أَبُو الحسين المقري:
سمع مُحَمَّد بْن عَلِيّ الوراق الْمَعْرُوف بحمدان، وَكَانَ عنده عَنْهُ جزء واحد من مسند عَلِيّ بن أبي طالب، وسمع أيضا من مُوسَى بْن هارون الْحَافِظُ، وإدريس بْن عَبْد الكريم الحداد. وقرأ القرآن على أَبِي حسان أَحْمَد بْن مُحَمَّد الأشعث بحرف نافع، وقرأ أَيْضًا على أَبِي العبّاس واصل، وحيون المزوق، وغيرهم. حَدَّثَنَا عَنْهُ أَبُو الْحَسَن بْن رزقويه وأَبُو نَصْرٍ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ حَسْنُونَ النَّرْسِيُّ، وابن المفضّل القطّان، وأحمد ابن عُمَر الدلال.
وَكَانَ ابْن رزقويه يسمى أباه عُمَر، ويهم فِي ذلك. وَكَانَ ابن بويان ثقة. فقال لي أَبُو نصر بْن حسنون النرسي: توفي أَبُو الْحُسَيْن بْن بويان فِي سنة أربع وأربعين وثلاثمائة.
قُلْتُ: وبلغني أن مولده كَانَ فِي سنة ستين ومائتين

ــ تاريخ بغداد وذيوله للخطيب البغدادي ــ.


  • ثقة ضابط
  • حافظ للقرآن الكريم
  • راوي للحديث
  • عالم بالقراءات
  • معلم القرآن الكريم

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022