جابر بن زيد الأزدي أبي الشعثاء اليحمدي البصري الخوفي

مشاركة

الولادةعمان-الأردن
الوفاة93 هـ
أماكن الإقامة
  • عمان-الأردن
  • البصرة-العراق

نبذة

أَبُو الشَّعْثَاءِ، جَابِرُ بْنُ زَيْدٍ الأَزْدِيُّ الْيَحْمَدِيُّ، مَوْلاهُمُ، الْبَصْرِيُّ الْخَوْفِيُّ(وَالْخَوْفُ نَاحِيَةٌ مِنْ عُمَانَ). مِنْ كِبَارِ أَصْحَابِ ابْنِ عَبَّاسٍ. تابعي فقيه. مات سنة ثلاث ومائة وقيل: سنة ثلاث وتسعين. قَالَ ابْن عَبَّاس لَو أَن أهل الْبَصْرَة نزلُوا عِنْد قَول جَابر بن زيد لأوسعهم علما من كتاب الله. لما مات جابر ابن زيد قال قتادة: اليوم مات أعلم أهل العراق.


الترجمة

أبو الشعثاء جابر بن زيد الأزدي: مات سنة ثلاث ومائة وقيل: سنة ثلاث وتسعين. وروى عمرو بن دينار عن ابن عباس أنه قال: لو أن أهل البصرة سألوا جابر بن زيد عما في كتاب الله ثم نزلوا عند قوله وسعهم، أو قال: كفاهم. وقال عمرو بن دينار: ما رأيت أحداً أعلم من أبي الشعثاء.

- طبقات الفقهاء / لأبو اسحاق إبراهيم بن علي الشيرازي -.

 

 

جَابر بن زيد أَبُو الشعْثَاء الْأَزْدِيّ اليحمدي الجوفي

قَالَ ابْن عَبَّاس لَو أَن أهل الْبَصْرَة نزلُوا عِنْد قَول جَابر بن زيد لأوسعهم علما من كتاب الله
وَقَالَ الزيات سَأَلت ابْن عَبَّاس عَن شَيْء فَقَالَ تَسْأَلُونِي وَفِيكُمْ جَابر بن زيد وَهُوَ أحد الْعلمَاء
مَاتَ سنة ثَلَاث وَتِسْعين أَو ثَلَاث وَمِائَة أَو أَربع وَمِائَة

طبقات الحفاظ - لجلال الدين السيوطي.

 

 

جابر بن زيد الأزدي البصري، أبو الشعثاء:
تابعي فقيه، من الأئمة. من أهل البصرة. أصله من عُمان. صحب ابن عباس. وكان من بحور العلم، وصفه الشماخي (وهو من علماء الإباضية) بأنه أصل المذهب وأسه الّذي قامت عليه آطامه. نفاه الحجاج إلى عمان. وفي كتاب الزهد للإمام أحمد: لما مات جابر ابن زيد قال قتادة: اليوم مات أعلم أهل العراق.

-الاعلام للزركلي-

 

 

ع: أَبُو الشَّعْثَاءِ، جَابِرُ بْنُ زَيْدٍ الأَزْدِيُّ الْيَحْمَدِيُّ، مَوْلاهُمُ، الْبَصْرِيُّ الْخَوْفِيُّ. [الوفاة: 91 - 100 ه]
وَالْخَوْفُ نَاحِيَةٌ مِنْ عُمَانَ
كَانَ مِنْ كِبَارِ أَصْحَابِ ابْنِ عَبَّاسٍ.
وَرَوَى عَنْهُ: عَمْرُو بْنُ دِينَارٍ، وَقَتَادَةُ، وَأَيُّوبُ السَّخْتِيَانِيُّ. [ص:1200]
قَالَ عَطَاءٌ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: لَوْ أَنَّ أَهْلَ الْبَصْرَةِ نَزَلُوا عِنْدَ قَوْلِ جَابِرِ بْنِ زَيْدٍ لأَوْسَعَهُمْ عِلْمًا عَمَّا فِي كِتَابِ اللَّهِ.
وَعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: تَسْأَلُونِي عَنْ شَيْءٍ وَفِيكُمْ جَابِرُ بْنُ زَيْدٍ؟!
وَعَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ، قَالَ: مَا رَأَيْتُ أَحَدًا أَعْلَمَ مِنْ أَبِي الشَّعْثَاءِ.
وَقَالَ ابْنُ الأَعْرَابِيُّ: كَانَتْ لِأَبِي الشَّعْثَاءِ حَلْقَةٌ فِي جَامِعِ الْبَصْرَةِ يُفْتِي فِيهَا قَبْلَ الْحَسَنِ، وَكَانَ مِنَ الْمُجْتَهِدِينَ فِي الْعِبَادَةِ. وَكَانُوا يُفَضِّلُونَ الْحَسَنَ عَلَيْهِ، حَتَّى خَفَّ الْحَسَنُ فِي أَمْرِ ابْنِ الأَشْعَثِ.
وَقَالَ أَيُّوبُ: رَأَيْتُ أَبَا الشَّعْثَاءِ وَكَانَ لَبِيبًا.
وَقَالَ قَتَادَةُ يَوْمَ مَوْتِهِ: الْيَوْمَ دُفِنَ عِلْمُ أَهْلِ الْبَصْرَةِ، أَوْ قَالَ: عَالِمُ الْعِرَاقِ.
وَعَنْ إِيَاسِ بْنِ مُعَاوِيَةَ، قَالَ: أَدْرَكْتُ أَهْلَ الْبَصْرَةِ وَمُفْتِيهِمْ جَابِرُ بْنُ زَيْدٍ.
وَقَالَ أَبُو الشَّعْثَاءِ: لَوِ ابتليت بِالْقَضَاءِ لَرَكِبْتُ رَاحِلَتِي وَهَرَبْتُ.
وَقَالَ أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ، وَالْفَلَّاسُ، وَالْبُخَارِيُّ، وَغَيْرُهُمْ: تُوُفِّيَ سَنَةَ ثلاثٍ وَتِسْعِينَ.
وَقَالَ بَعْضُهُمْ: سَنَةَ ثلاثٍ وَمِائَةٍ.

تاريخ الإسلام وَوَفيات المشاهير وَالأعلام - لشمس الدين أبو عبد الله بن قَايْماز الذهبي.

 

 

ع: جَابِرُ بْنُ زَيْدٍ أَبُو الشَّعْثَاءِ، [الوفاة: 101 - 110 ه]
فَقِيهُ أَهْلِ الْبَصْرَةِ، قَدْ مَرَّ.
وَقَالَ ابْنُ سَعْدٍ: تُوُفِّيَ سَنَةَ ثلاثٍ وَمِائَةٍ.

تاريخ الإسلام وَوَفيات المشاهير وَالأعلام - لشمس الدين أبو عبد الله بن قَايْماز الذهبي.

 

 

جَابر بن زيد أَبُو الشعْثَاء الْأَزْدِيّ اليحمدي الجوفي نَاصِيَة حمان الْبَصْرِيّ
قَالَ عَمْرو بن عَليّ مَاتَ جَابر بن زيد سنة ثَلَاث وَسبعين ويكنى أَبَا الشعْثَاء وَهُوَ من الأزد من مَوضِع يُقَال لَهُ درب الْجوف بِالْبَصْرَةِ
ورى عَن ابْن عَبَّاس فِي الْوضُوء وَالصَّلَاة وَالنِّكَاح
روى عَنهُ عَمْرو بن دِينَار وَقَتَادَة.

رجال صحيح مسلم - لأحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو بكر ابن مَنْجُويَه.

 

 

جابر بن زيد، [أبو الشعثاء، الذي قال فيه ابن عباس: لو أن أهل البصرة نزلوا على قول أبي الشعثاء لأوسعهم علماً عما في كتاب الله عز وجل، مات سنة ثلاث وتسعين].

سلم الوصول إلى طبقات الفحول - حاجي خليفة.

 

 

 جابر بن زيد: الأزدي البصري، أبي الشعثاء، تابعي فقيه من الأئمة من أهل البصرة، أصله من عمان، صحب ابن عباس، قال عنه: لو نزل أهل البصرة عند قول جابر بن زيد لوسعهم عمّا في كتاب الله علما. وكان من بحور العلم، لما مات قال قتادة: اليوم مات اعلم أهل العراق.توفي سنة  (103هـ). (ينظر: الطبقات الكبرى لابن سعد7/179).

 

 

أبو الشعثاء اسمه جابر بن زيد الازدي اليحمدي كان مولده بالحرقة ناحية بالقرب من عمان فاستوطن بالبصرة ونزل بها في الازد كان من علماء التابعين بالقرآن وفقهاء أهل البصرة في الدين مات هو وأنس بن مالك في جمعة واحدة سنة ثلاث وتسعين
مشاهير علماء الأمصار وأعلام فقهاء الأقطار - محمد بن حبان، أبو حاتم، الدارمي، البُستي (المتوفى: 354هـ).


  • إمام
  • تابعي
  • حاد الذكاء
  • راوي للحديث
  • عابد
  • عالم بالتفسير
  • عالم فقيه
  • علوم القرآن الكريم
  • معلم
  • مفتي
  • ممن روى له البخاري ومسلم
  • مولى

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021