محمد بن وليد بن محمد الأموي أبي عبد الله

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاة309 هـ
أماكن الإقامة
  • قرطبة-الأندلس
  • القيروان-تونس

نبذة

مُحَمَّد بن وليد بن محمد بن عَبْد الله بن عُبَيْد: من أهل قُرْطُبَة؛ يُكَنَّى: أبا عَبْد الله، سمع من العُتْبِيّ وغيره. ورحل مع أسلم بن عبد العزيز فسمع: من يونس بن عبد الأعلى، والمُزَنِيّ، والرَّبيع المؤَذن صاحب الشافعي، ومُحَمَّد بن عَبْد الله بن عبد الحكم، وآبن عبد الرحيم البرقي ونظرائهم. وشارك أسلم في أكثر رجاله.


الترجمة

مُحَمَّد بن وليد بن محمد بن عَبْد الله بن عُبَيْد: من أهل قُرْطُبَة؛ يُكَنَّى: أبا عَبْد الله، سمع من العُتْبِيّ وغيره.
ورحل مع أسلم بن عبد العزيز فسمع: من يونس بن عبد الأعلى، والمُزَنِيّ، والرَّبيع المؤَذن صاحب الشافعي، ومُحَمَّد بن عَبْد الله بن عبد الحكم، وآبن عبد الرحيم البرقي ونظرائهم. وشارك أسلم في أكثر رجاله.
وكان: حافِظاً للفقه، عالماً بالشروط، مشاوراً في الأحكام، وكان متقدماً عند أحمد بن محمد بن زياد القاضي، وكانت للأمير عَبْد الله به عناية، وكان طويل اللسان، كثير الملق.
قال أحمد: كان يضع الأحاديث ويكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم صح ذلك عندي في غير ما حديث. وكان يرفع الأحايث إلى الأمير عَبْد الله رحمه الله. وقال لي إسماعيل: قال خالد: محمد بن وليد كَذَّاب، وقد روى الناس عنه وسمعوا منه.
قال أحمد: وتُوفِّي: في النصف من ذي القعدة سنة تسع وثلاث مائة.
-تاريخ علماء الأندلس لابن الفرضي-

 

 

محمد بن محمد بن وليد الأموي أبي عبد الله سمع من العتبي وغيرهم ولقي بالقيروان محمد بن سحنون ولقي محمد بن عبد الحكم وغيرهم قال: بن سهل وكان متهماً بوضع الأحاديث. توفي سنة تسع وثلاثمائة
الديباج المذهب في معرفة أعيان علماء المذهب - ابن فرحون، برهان الدين اليعمري


  • رحالة
  • فقيه
  • مالكي
  • متهم بالوضع
  • مستمع
  • مشاور

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022