أبي أمامة أسعد بن سهل بن حنيف الأنصاري

"أبي أمامة أسعد"

مشاركة

الولادة9 هـ
الوفاةالمدينة المنورة-الحجاز عام 100 هـ
العمر91
أماكن الإقامة
  • المدينة المنورة-الحجاز

الأساتذة


الطلاب


نبذة

أسعد بن سهل بن حنيف بن وَاصل بن غنم بن ثَعْلَبَة بن مجدعة بن الْحَارِث بن عَمْرو بن خِدَاش بن عَوْف بن عَمْرو بن عَوْف وَيُقَال ابْن حنيف بن واهب بن حَكِيم بن ثَعْلَبَة بن حَارِثَة بن مجدعة بن عَمْرو بن حَنش بن عَوْف بن مَالك بن الْأَوْس الْأنْصَارِيّ الْمَدِينِيّ أَبُو أُمَامَة الْحَارِثِيّ أدْرك النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَيُقَال أَنه سَمَّاهُ وكناه باسم جده وكنيته وَلم يسمع من النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم شَيْئا مَاتَ سنة مائَة.


الترجمة

أسعد بن سهل بن حنيف بن وَاصل بن غنم بن ثَعْلَبَة بن مجدعة بن الْحَارِث بن عَمْرو بن خِدَاش بن عَوْف بن عَمْرو بن عَوْف وَيُقَال ابْن حنيف بن واهب بن حَكِيم بن ثَعْلَبَة بن حَارِثَة بن مجدعة بن عَمْرو بن حَنش بن عَوْف بن مَالك بن الْأَوْس الْأنْصَارِيّ الْمَدِينِيّ أَبُو أُمَامَة الْحَارِثِيّ أدْرك النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَيُقَال أَنه سَمَّاهُ وكناه باسم جده وكنيته وَلم يسمع من النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم شَيْئا مَاتَ سنة مائَة
روى عَن الْمسور بن مخرمَة فِي الْوضُوء وَعمر بن أبي سَلمَة فِي الصَّلَاة وَأنس بن مَالك فِي الصَّلَاة وَأبي هُرَيْرَة فِي الْجَنَائِز وَأبي سعيد الْخُدْرِيّ فِي الْجِهَاد وفضائل عمر وَأَبِيهِ سهل بن حنيف فِي الْجِهَاد وَالْأَدب وعبد الله بن عَبَّاس فِي الذَّبَائِح
روى عَنهُ عُثْمَان بن حَكِيم بن عباد بن حنيف وَيحيى بن سعيد الْأنْصَارِيّ وَأَبُو بكر بن عُثْمَان بن سهل بن حنيف وَالزهْرِيّ وَسعد بن إِبْرَاهِيم وَابْنه سهل بن أبي أُمَامَة وَمُحَمّد بن الْمُنْكَدر
ذكر من اسْمه أَشْعَث.

رجال صحيح مسلم - لأحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو بكر ابن مَنْجُويَه.

 

 

ع: أَبُو أُمَامَةَ بْنُ سَهْلِ بْنِ حُنَيْفٍ الأَنْصَارِيُّ الأَوْسِيُّ الْمَدَنِيُّ، وَاسْمُهُ أَسْعَدُ، وَإِنَّمَا يُعْرَفُ بِالْكُنْيَةِ، وَسُمِّيَ بِجَدِّهِ أَسْعَدَ بْنِ زُرَارَةَ النَّقِيبِ [الوفاة: 91 - 100 ه]
وُلِدَ فِي حَيَاةِ رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَرَآهُ، وَحَدَّثَ عَنْ: أَبِيهِ، وَعُمَرَ، وَعُثْمَانَ، وَزَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ، وَمُعَاوِيَةَ، وَابْنِ عَبَّاسٍ.
رَوَى عَنْهُ: الزُّهْرِيُّ، وَسَعْدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، وَأَبُو حازم، وَأَبُو الزِّنَادِ، وَمُحَمَّدُ بْنُ الْمُنْكَدِرِ، وَيَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ، وَيَعْقُوبُ بْنُ الأَشَجِّ، وَابْنَاهُ: مُحَمَّدٌ، وَسَهْلٌ.
وَكَانَ مِنْ عُلَمَاءِ الْمَدِينَةِ.
قَالَ أَبُو مَعْشَرٍ نَجِيحٌ: رَأَيْتُهُ، وَقَدْ رَأَى النَّبِيَّ - صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم -. 
وَقَالَ الزُّهْرِيُّ: أَخْبَرَنِي أَبُو أُمَامَةَ وَكَانَ مِنْ عِلِّيَّةِ الأَنْصَارِ وَعُلَمَائِهِمْ وَمِنْ أَبْنَاءِ الَّذِينَ شَهِدُوا بَدْرًا.
وَحَسَّنَ التِّرْمِذِيُّ فِي جَامِعِهِ مِنْ حَدِيثِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْحَارِثِ، عَنْ حَكِيمُ بْنُ حَكِيمِ بْنِ عَبَّادِ بْنِ حُنَيْفٍ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ بْنِ سَهْلٍ قَالَ: كَتَبَ مَعِي عُمَرُ إِلَى أَبِي عُبَيْدَةَ: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - قَالَ: " اللَّهُ وَرَسُولُهُ مَوْلَى مَنْ لا مَوْلَى لَهُ، وَالْخَالُ وَارِثُ مَنْ لا وَارِثَ لَهُ ".
وَقَالَ يُوسُفُ بْنُ الْمَاجِشُونِ، عَنْ عُتْبَةَ بْنِ مُسْلِمٍ، قَالَ: آخِرُ خرجةٍ خَرَجَهَا عُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ، فَلَمَّا اسْتَوَى عَلَى الْمِنْبَرِ حَصَبَهُ النَّاسُ، فَحِيلَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ الصَّلاةِ، فَصَلَّى لِلنَّاسِ يومئذٍ أَبُو أُمَامَةَ بْنُ سَهْلِ بْنِ حُنَيْفٍ.
قَالُوا: تُوُفِّيَ سَنَةَ مِائَةٍ.

تاريخ الإسلام وَوَفيات المشاهير وَالأعلام - لشمس الدين أبو عبد الله بن قَايْماز الذهبي.

 

 

أسعد بن سهل
أسعد بْن سهل بْن حنيف ويذكر باقي نسبه عند أبيه، إن شاء اللَّه.
ولد في حياة النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قبل وفاته بعامين، وأتى به أبوه النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فحنكه، وسماه باسم جده لأمه أسعد بْن زرارة، وكناه بكنيته، وهو أحد الأئمة العلماء.
روى عنه مُحَمَّد، وسها ابناه، والزُّهْرِيّ، ويحيى بْن سَعِيد الأنصاري، وسعد بْن إِبْرَاهِيم، ولم يرو عن النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حديثًا.
وقال ابن أَبِي داود: صحب النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وبايعه، وبارك عليه، وحنكه، والأول أصح.
روى سفيان بْن عيينة، ويونس، ومعمر، عن الزُّهْرِيّ، عن أَبِي أمامة بْن سهل بْن حنيف، قال: رَأَى عامر بْن ربيعة سهل بْن حنيف وهو يغتسل، فقال: لم أر كاليوم ولا جلد مخبأة، قال: فلبط به، فأتوا النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فقالوا: أدرك سهلًا، وذكر الحديث.
أخرجه ثلاثتهم.

أسد الغابة في معرفة الصحابة - عز الدين ابن الأثير.

 

 

أبو أمامة أسعد بن سهل بن حنيف الأنصاري، المتوفى بالمدينة سنة مائة وهو ابن نيف وتسعين سنة.
كان من كبار التابعين ولد على عهد رسول الله -عليه السلام- قبل وفاته بعامين وأتي به [إلى] النبي -عليه السلام- فدعا له وسماه باسم جده وكناه بكنيته. ولم يسمع منه شيئًا ولا صحبه وأبوه سهل من كبار الصحابة من أهل بدر. كذا في "الاستيعاب". وقال غيره: سمع أباه وأبا سعيد الخدرِي وابن عباس وعنه محمد وسهل ابناه والزهري.
سلم الوصول إلى طبقات الفحول - حاجي خليفة.

 

 

أبو أمامة بن سهل: بن حنيف الأنصاري  ، اسمه أسعد. تقدم.
الإصابة في تمييز الصحابة - أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن حجر العسقلاني.

 

 

أَبُو أمامة بْن سهل بْن حنيف بْن وهب الأنصاري.
من بني عمرو بن عوف ابن مالك بْن الأوس، اسمه أسعد، سماه رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ باسم جده أبي أمامة أسعد بْن زرارة أبي أمه، وكناه بكنيته، ودعا له وبرك عَلَيْهِ. توفي أبو أمامة بن سهل بن حنيف سنة مائة، وَهُوَ ابْن نيف وتسعين سنة. روى الليث بْن سعد، عَنْ يونس، عَنِ ابْن شهاب، قَالَ: أخبرني أَبُو أمامة بْن سهل ابن حنيف، وَكَانَ ممن أدرك النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. قَالَ أَبُو عمر: يعد فِي كبار التابعين

الاستيعاب في معرفة الأصحاب - أبو عمر يوسف بن عبد الله ابن عاصم النمري القرطبي.

 

 

أسعد بن سهل بن حنيف الأنصاري أبي أمامة،وهو مشهور بكنيته، ولد على عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قبل وفاته بعامين، وأتى به النبي صَلَّى الله عليه وَسَلَّمَ فدعا له وسماه باسم جده أبي أمه أبي أمامة سعد بن  زرارة، وكناه بكنيته، وهو أحد الجلة من العلماء من كبار التابعين بالمدينة، ولم يسمع من النبي صلّى الله عليه وسلم شيئا ولا صحبه، وإنما ذكرناه لإدراكه النبيّ صلّى الله عليه وَسَلَّمَ بمولده، وهو شرطنا، وأبوه سهل بن حنيف من كبار
الصحابة من أهل بدر، وسيأتي ذكره في بابه من هذا الكتاب إن شاء الله تعالى.
وتوفي أبو أمامة بن سهل بن حنيف سنة مائة، وهو ابن نيف وتسعين سنة

الاستيعاب في معرفة الأصحاب - أبو عمر يوسف بن عبد الله ابن عاصم النمري القرطبي.

 

 

أبو أمامة بن سهل

أَبُو أمامة بن سهل بن حنيف تقدم نسبه عند أبيه، وهو أنصاري أوسي، واسمه أسعد، سماه رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ باسم جده لأمه أسعد بن زرارة، وكناه بكنيته، ودعا لَهُ، وبرك عَلَيْهِ.
وتوفي أَبُو أمامة بن سهل سنة مائة، وهو ابن نيف وتسعين سنة.
أخرجه أبو عمر، وَأَبُو موسى، وقال أبو عمر: هُوَ من كبار التابعين.

أسد الغابة في معرفة الصحابة - عز الدين ابن الأثير.

 

يوجد له ترجمة في كتاب: (بغية الطلب في تاريخ حلب - لكمال الدين ابن العديم)

 

 

أبو أمامة بن سهل بن حنيف الانصاري سماه النبي صلى الله عليه وسلم أسعد مات سنة مائة بالمدينة
مشاهير علماء الأمصار وأعلام فقهاء الأقطار - محمد بن حبان، أبو حاتم، الدارمي، البُستي (المتوفى: 354هـ).


  • أنصاري
  • إمام
  • تابعي
  • راوي
  • صحابي جليل
  • عالم
  • له رواية
  • مدني
  • ممن روى له مسلم

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021