عبد الرحمن بن القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق

"أبي محمد عبد الرحمن بن القاسم"

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاةحوران-سوريا عام 126 هـ
أماكن الإقامة
  • المدينة المنورة-الحجاز
  • بلاد الشام-بلاد الشام

الطلاب


نبذة

أبو محمد عبد الرحمن بن القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق رضي الله عنهم: مات بالشام سنة ست وعشرين ومائة


الترجمة

أبو محمد عبد الرحمن بن القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق رضي الله عنهم:

مات بالشام سنة ست وعشرين ومائة. قال مالك حين رأى ابنه يحيى يدخل ويخرج ولا يجلس، ما يهون هذا علي إلا أن هذا الشأن لا يورث وأن أحداً لم يخلف أباه في مجلسه إلا عبد الرحمن بن القاسم.

- طبقات الفقهاء / لأبو اسحاق إبراهيم بن علي الشيرازي -.

 

 

عَبْدِ الرَّحْمَنِ بنِ القَاسِمِ بنِ مُحَمَّدِ بنِ خَلِيْفَةِ رَسُوْلِ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- أَبِي بكر الصديق, الإِمَامُ الثَّبْتُ الفَقِيْهُ أبي مُحَمَّدٍ, القُرَشِيُّ, التَّيْمِيُّ, البَكْرِيُّ, المَدَنِيُّ.
سَمِعَ: أَبَاهُ وَأَسْلَمَ العُمَرِيَّ, وَمُحَمَّدَ بنَ جَعْفَرِ بنِ الزُّبَيْرِ, وَطَائِفَةً سِوَاهُم, وَمَا عَلِمْتُ لَهُ رِوَايَةً، عَنْ أَحَدٍ مِنَ الصَّحَابَةِ, وَعِدَادُهُ فِي صِغَارِ التَّابِعِيْنَ.
حَدَّثَ عَنْهُ شُعْبَةُ, وَسُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ, وَالأَوْزَاعِيُّ, وَمَالِكٌ, وَسُفْيَانُ بنُ عُيَيْنَةَ, وَآخَرُوْنَ, وَكَانَ إِمَاماً حُجَّةً وَرِعاً فَقِيْهَ النَّفسِ كَبِيْرَ الشَّأْنِ.
رَوَى البُخَارِيُّ فِي كِتَابِ الحَجِّ، عَنْ عَلِيٍّ، عَنِ ابْنِ عُيَيْنَةَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ القَاسِمِ, وَكَانَ أَفْضَلَ أَهْلِ زَمَانِهِ.
قُلْتُ: وَهُوَ خَالُ جَعْفَرِ بنِ مُحَمَّدٍ الصَّادِقِ مَوْلِدُهُ: فِي خِلاَفَةِ مُعَاوِيَةَ, وَأَنَا أَتَعَجَّبُ كَيْفَ لَمْ يَحْمِلْ، عَنْ جَابِرٍ وَسَهْلِ بنِ سَعْدٍ؟!
وَقَدْ طَلَبَهُ الخَلِيْفَةُ الفَاسِقُ الوَلِيْدُ بنُ يَزِيْدَ الى الشام في جماعة لِيَسْتَفْتِيَهُم, فَأَدْرَكَهُ أَجَلُهُ بِحَوْرَانَ فِي سَنَةِ سِتٍّ وَعِشْرِيْنَ وَمائَةٍ وَهُوَ فِي عَشْرِ السَّبْعِيْنَ.
قَرَأْتُ عَلَى أَبِي المَعَالِي أَحْمَدَ بنِ إِسْحَاقَ, أَخْبَرَكُم مُحَمَّدُ بنُ أَبِي الفَرَجِ هِبَةِ اللهِ بنِ عَبْدِ العَزِيْزِ, أَخْبَرَنَا عَمِّي مُحَمَّدُ بنُ عَبْدِ العَزِيْزِ الدِّيْنَوَرِيُّ, أَخْبَرَنَا عَاصِمُ بنُ الحَسَنِ, أَخْبَرَنَا عَبْدُ الوَاحِدِ بن محمد بن مهدي, حَدَّثَنَا الحُسَيْنُ بنُ إِسْمَاعِيْلَ القَاضِي, حَدَّثَنَا الحَسَنُ بنُ مُحَمَّدٍ الزَّعْفَرَانِيُّ, حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بنُ عُيَيْنَةَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُرْوَةَ، عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ: "حاضت صفية بنت حيي بعدما أَفَاضَتْ فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لِرَسُوْلِ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فَقَالَ: أَحَابِسَتُنَا هِيَ? فَقُلْتُ: يَا رَسُوْلَ اللهِ إِنَّهَا قَدْ أَفَاضَتْ ثُمَّ حَاضَتْ بَعْدَ ذَلِكَ قَالَ: "فَلْتَنْفِرْ إِذاً".
وَبِهِ, إِلَى الزَّعْفَرَانِيِّ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بنِ القَاسِمِ، عَنْ أَبِيْهِ، عَنْ عَائِشَةَ، عَنِ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- مِثْلَهُ إلَّا أَنَّهُ قَالَ: "فَلاَ إِذاً".
أَخْرَجَ الأَوَّلَ: النَّسَائِيُّ, وَالثَّانِيَ: مسلم, كلاهما من حديث ابن عيينة.
سير أعلام النبلاء - لشمس الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي

 

 

عبد الرَّحْمَن بن الْقَاسِم بن مُحَمَّد بن أبي بكر الصّديق رَضِي الله عَنْهُمَا الْمدنِي الْفَقِيه
روى عَن أَبِيه وَأسلم مولى عمر وَسَعِيد بن الْمسيب وعدة
وَعنهُ مَالك وَسماك بن حَرْب وَأَيوب وَالزهْرِيّ وَحميد الطَّوِيل والسفيانان وَخلق
وَثَّقَهُ أَحْمد وَغير وَاحِد مَاتَ بِالشَّام سنة سِتّ وَعشْرين وَمِائَة

طبقات الحفاظ - لجلال الدين السيوطي.


 

 

عبد الرحمن بن الْقَاسِم بن مُحَمَّد بن أبي بكر الصّديق التَّيْمِيّ الْقرشِي الْمدنِي كنيته أَبُو مُحَمَّد وَأمه أَسمَاء بنت عبد الرحمن بن أبي بكر يُقَال كَانَ أفضل أهل زَمَانه مَاتَ بِالْمَدِينَةِ سنة سِتّ وَعشْرين وَمِائَة
روى عَن أَبِيه فِي الْوضُوء وَالصَّلَاة وَالزَّكَاة وَالصَّوْم وَغَيرهَا وَمُحَمّد بن جَعْفَر بن الزبير فِي الصَّوْم
روى عَنهُ مَالك وَشعْبَة وَعَمْرو بن الْحَارِث وَهِشَام بن عُرْوَة فِي الزَّكَاة وَسماك بن حَرْب فِي الزَّكَاة وسُفْيَان بن عُيَيْنَة وَيحيى بن سعيد الْأنْصَارِيّ فِي الصَّوْم وعبيد الله بن عَمْرو وَمَنْصُور بن زَاذَان وعبد العزيز بن أبي سَلمَة الْمَاجشون وَحَمَّاد بن سَلمَة فِي الْحَج وَأَيوب السّخْتِيَانِيّ وسُفْيَان الثَّوْريّ وَاللَّيْث بن سعد وَبُكَيْر بن الْأَشَج.

رجال صحيح مسلم - لأحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو بكر ابن مَنْجُويَه.

 

 

عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ القَاسِم بن مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ، وَاسْمُهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي قُحافة، وَاسْمُهُ عُثْمَانُ بْنُ عَامِرِ بْنِ عَمْرِو بْنِ كَعْبِ بْنِ سَعْدِ بْنِ تَيْم بْنِ مُرَّة. (وَأُمُّهُ قُرَيْبَةُ بِنْتُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي بَكْرٍ) الصِّدِّيقِ. فَوَلَدَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ الْقَاسِمِ: إِسْمَاعِيلَ، وَأَسْمَاءَ وَأُمُّهُمَا حَبَّانة بِنْتُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ سَهْلِ بْنِ زَيْدِ بْنِ كَعْبِ بْنِ عَامِرِ بْنِ عَدِيِّ بْنِ مَجْدَعَةَ بْنِ حَارِثَةَ بْنِ الْحَارِثِ مِنَ الْأَنْصَارِ ثُمَّ مِنَ الْأَوْسِ، وَعَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَبْدِ الرحمن ولي القضاء بالمدينة{وكان ذلك سنة تسع وأربعين ومائة}لِلْحَسَنِ بْنِ زَيْدِ بْنِ حَسَنِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ فِي خِلَافَةِ أَبِي جَعْفَرٍ الْمَنْصُورِ. وَأُمُّهُ عَاتِكَةُ بِنْتُ صَالِحِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ بن عبد الرحمن بن عوف. وكان عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ الْقَاسِمِ يُكْنَى أَبَا مُحَمَّدٍ.
أَخْبَرَنَا عارِم بْنُ الْفَضْلِ، قَالَ: حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَفْلَحُ بْنُ حُمَيْدٍ قَالَ: "كَانَ نَقْشُ خَاتَمِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْقَاسِمِ عَلَيْهِ اسْمُهُ وَاسْمُ أَبِيهِ".
أَخْبَرَنَا مَعْنُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا مَالِكُ بْنُ أَنَسٍ: أَنَّهُ رَأَى عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ الْقَاسِمِ عَلَيْهِ قَمِيصٌ هَرَوِيٌّ{ وهي نسبة إلى مدينة هراة إحدى مدن خراسان المشهورة بكثرة علمائها} أَصْفَرُ وَرِدَاءٌ مورَّد.
أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي الزِّنَادِ، قَالَ: "كَانَ الْوَلِيدُ بْنُ يَزِيدَ بْنِ عَبْدِ الْمَلِكِ لَمَّا اسْتُخْلِفَ{استخلف خمسة أشهر، سنة ست وعشرين ومائة} بَعَثَ إِلَى أَبِي، أَبِي الزِّنَادِ، وَإِلَى عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْقَاسِمِ، وَمُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ، وَرَبِيعَةَ، فَقَدِمُوا عَلَيْهِ الشَّامَ فَمَرِضَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ الْقَاسِمِ، وَمَاتَ{وكان موته سنة ست وعشرين ومائة} بِالْفُدَّيْنِ{ وهي قرية في حوران من أرض سوريا} مِنْ أَرْضِ الشَّامِ فَشَهِدُوهُ. وَكَانَ وَرِعًا كَثِيرَ الحديث {وقال ابن حجر: "ثقة جليل، وقال ابن عيينة: كان أفضل أهل زمانه. وقد أخرج له الجماعة"}.

ـ الطبقات الكبرى لابن سعد البصري البغدادي ـ

 

 

 

عبد الرحمن بن القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق التيمي القرشي، أبو محمد:
من سادات أهل المدينة، فقها وعلما وديانة، وحفظا للحديث، وإتقانا. توفي في الشام .

-الاعلام للزركلي-

 

 

عبد الرحمن بن القاسم بن محمد بن أبى بكر الصديق من سادات أهل المدينة ومتقنيهم وعباد قريش وصالحيهم مات بالمدينة سنة ست وعشرين ومائة
مشاهير علماء الأمصار وأعلام فقهاء الأقطار - محمد بن حبان، أبو حاتم، الدارمي، البُستي (المتوفى: 354هـ).


  • إمام محدث حجة
  • ثبت
  • ثقة ضابط
  • خليفة
  • صالح
  • عابد
  • عالم فقيه
  • قرشي
  • كثير الحديث
  • متقن
  • ورع

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021