عطية بن سعد بن جنادة العوفي الجدلي القيسي أبي الحسن الكوفي

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاةالكوفة-العراق عام 111 هـ
أماكن الإقامة
  • خراسان-إيران
  • الكوفة-العراق

نبذة

عطيّة بْن سعد بْن جُنَادة العَوْفي، أَبُو الحَسَن الكوفيُّ. عَنْ: ابن عَبَّاس. وأَبِي سَعِيد الْخُدْرِيِّ، وابن عُمَر، وغيرهم. وَعَنْهُ: ابنه الحَسَن، وأبان بْن تَغْلِب، وحَجَّاج بْن أرطأة، وقُرّة بْن خَالِد، وزكريّا بْن أَبِي زائدة، ومُحَمَّد بْن جُحَادة، ومِسْعَر بْن كِدام، وفُضَيْل بْن مرزوق، وآخرون. ضعيف يُكتب حديثُه. تُوُفِّي سنة إحدى عشرة ومائة.


الترجمة

د ت ق: عطيّة بْن سعد بْن جُنَادة العَوْفي، أَبُو الحَسَن الكوفيُّ [الوفاة: 111 - 120 ه]
عَنْ: ابن عَبَّاس. وأَبِي سَعِيد الْخُدْرِيِّ، وابن عُمَر، وغيرهم.
وَعَنْهُ: ابنه الحَسَن، وأبان بْن تَغْلِب، وحَجَّاج بْن أرطأة، وقُرّة بْن خَالِد، وزكريّا بْن أَبِي زائدة، ومُحَمَّد بْن جُحَادة، ومِسْعَر بْن كِدام، وفُضَيْل بْن مرزوق، وآخرون.
قَالَ أَبُو حاتم: ضعيف يُكتب حديثُه، وكذا ضعّفه غير واحد.
وَيُرْوَى أنّ الحَجَّاج ضربه أربع مائة سوطٍ، على أن يلعن علياً، فلم يفعل، وكان شيعيًّا - رحمَه اللَّه، ولا رحِم الحَجَّاج -.
قَالَ مُطَيِّن: تُوُفِّي سنة إحدى عشرة ومائة.
وقَالَ خليفة: مات سنة سبعٍ وعشرين ومائة، وهذا القول غَلَط.

تاريخ الإسلام وَوَفيات المشاهير وَالأعلام - لشمس الدين أبو عبد الله بن قَايْماز الذهبي.

 

 

عطية بن سعد بن جنادة العوفيّ الجدلي القيسي الكوفي، أبو الحسن:
من رجال الحديث. كان يعدّ من شيعة أهل الكوفة. خرج مع ابن الأشعث، فكتب الحجاج إلى محمد بن القاسم الثقفي: ادع عطية، فان سب علي بن أبي طالب وإلا فاضربه 400 سوط واحلق رأسه ولحيته، فدعاه وأقرأه كتاب الحجاج، فأبى أن يفعل، فضربه ابن القاسم الأسواط وحلق رأسه ولحيته. ثم لجأ إلى فارس. واستقر بخراسان بقية أيام الحجاج، فلما ولي العراق عمر بن هبيرة أذن له في القدوم فعاد إلى الكوفة، وتوفي بها .

-الاعلام للزركلي-

 


  • تابعي
  • راوي للحديث
  • شيعي
  • ضعيف

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021