محمد بن صالح بن أبي العوام أبي جعفر الصائغ

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاةغير معروف
أماكن الإقامة
  • بغداد-العراق

نبذة

محمد بن صالح بن أبي العوام، أبي جعفر الصائغ: حدث عن: إبراهيم بن سعيد الجوهري، وأحمد بن منيع البغوي، وخلاد بن أسلم، وأبي هشام الرفاعي، وسوار بن عبد الله العنبري. روى عنه: عمر بن محمّد ابن حميد بن بهتة. أَخْبَرَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ بْن بُكير الْمُقْرِئ، أَخْبَرَنَا عُمَرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ حُمَيْدِ بْنِ بهتة المناشر، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ صَالِحِ بْنِ أَبِي الْعَوَّامِ- أبي جعفر الصّائغ-، حدّثنا إبراهيم بن سعيد، حَدَّثَنَا أَبُو دَاوُدَ الْحَفَرِيُّ، عَنْ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ، عَنِ التَّيْمِيِّ، عَنْ عَاصِمٍ، عَنْ كَعْبِ بْنِ عُجْرَةَ قَالَ: خَرَجَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ- وَنَحْنُ تِسْعَةُ نَفَرٍ- وَبَيْنَنَا وِسَادَةُ أُدْمٍ فَقَالَ: «إِنَّهُ سَيَكُونُ أُمَرَاءُ يَكْذِبُونَ وَيَظْلِمُونَ، فَمَنْ صَدَّقَهُمْ بِكِذْبِهِمْ وَأَعَانَهُمْ عَلَى ظُلْمِهِمْ؛ فَلَيْسَ مِنِّي وَلا أَنَا مِنْهُ، وَلا يَرِدُ عَلَيَّ الْحَوْضَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، وَمَنْ لَمْ يُصَدِّقْهُمْ بِكِذْبِهِمْ وَلَمْ يُعِنْهُمْ عَلَى ظُلْمِهِمْ؛ فَهُوَ مِنِّي وَأَنَا مِنْهُ وَيَرِدُ عَلَيَّ الْحَوْضَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ».


الترجمة

محمد بن صالح بن أبي العوام، أبي جعفر الصائغ:
حدث عن: إبراهيم بن سعيد الجوهري، وأحمد بن منيع البغوي، وخلاد بن أسلم، وأبي هشام الرفاعي، وسوار بن عبد الله العنبري. روى عنه: عمر بن محمّد ابن حميد بن بهتة.
أَخْبَرَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ بْن بُكير الْمُقْرِئ، أَخْبَرَنَا عُمَرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ حُمَيْدِ بْنِ بهتة المناشر، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ صَالِحِ بْنِ أَبِي الْعَوَّامِ- أبي جعفر الصّائغ-، حدّثنا إبراهيم بن سعيد، حَدَّثَنَا أَبُو دَاوُدَ الْحَفَرِيُّ، عَنْ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ، عَنِ التَّيْمِيِّ، عَنْ عَاصِمٍ، عَنْ كَعْبِ بْنِ عُجْرَةَ قَالَ: خَرَجَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ- وَنَحْنُ تِسْعَةُ نَفَرٍ- وَبَيْنَنَا وِسَادَةُ أُدْمٍ فَقَالَ: «إِنَّهُ سَيَكُونُ أُمَرَاءُ يَكْذِبُونَ وَيَظْلِمُونَ، فَمَنْ صَدَّقَهُمْ بِكِذْبِهِمْ وَأَعَانَهُمْ عَلَى ظُلْمِهِمْ؛ فَلَيْسَ مِنِّي وَلا أَنَا مِنْهُ، وَلا يَرِدُ عَلَيَّ الْحَوْضَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، وَمَنْ لَمْ يُصَدِّقْهُمْ بِكِذْبِهِمْ وَلَمْ يُعِنْهُمْ عَلَى ظُلْمِهِمْ؛ فَهُوَ مِنِّي وَأَنَا مِنْهُ وَيَرِدُ عَلَيَّ الْحَوْضَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ».
الْمَحْفُوظُ: عَنْ سُفْيَانَ، عَنْ أَبِي حُصَيْنٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ عَاصِمٍ وَهُوَ الْعَدَوِيُّ. [الصائغ: هذه النسبة إلى عمل «الصياغة» وهو صوغ الذهب (الأنساب 8/23)] ــ

تاريخ بغداد وذيوله للخطيب البغدادي ــ.


  • محدث

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022