أبي القاسم عبد الله بن محمد بن عبد الله البغدادي

"ابن الثلاج"

مشاركة

الولادة307 هـ
الوفاة387 هـ
العمر80
أماكن الإقامة
  • بغداد-العراق

نبذة

ابن الثَّلَّاج : الشَّيْخُ المُسْنِدُ المُحَدِّثُ, أَبُو القَاسِمِ, عَبْدُ اللهِ بنُ مُحَمَّدِ بنِ عَبْدِ اللهِ بنِ إِبْرَاهِيْمَ البَغْدَادِيُّ, ابْنُ الثَّلاَّجِ الشَّاهدُ, أَصلُهُ مِنْ حُلْوَانَ. وُلِدَ سَنَةَ سَبْعٍ وَثَلاَثِ مائَةٍ. وحدَّث عَنِ البَغَوِيِّ، وَأَبِي بَكْرٍ بنُ أَبِي دَاوُدَ, وَيَحْيَى بنُ صَاعِدٍ، وَخَلْقٍ بَعْدَهُمْ, وَكَانَ مكثِرًا.


الترجمة

ابن الثَّلَّاج :
الشَّيْخُ المُسْنِدُ المُحَدِّثُ, أَبُو القَاسِمِ, عَبْدُ اللهِ بنُ مُحَمَّدِ بنِ عَبْدِ اللهِ بنِ إِبْرَاهِيْمَ البَغْدَادِيُّ, ابْنُ الثَّلاَّجِ الشَّاهدُ, أَصلُهُ مِنْ حُلْوَانَ.
وُلِدَ سَنَةَ سَبْعٍ وَثَلاَثِ مائَةٍ.
وحدَّث عَنِ البَغَوِيِّ، وَأَبِي بَكْرٍ بنُ أَبِي دَاوُدَ, وَيَحْيَى بنُ صَاعِدٍ، وَخَلْقٍ بَعْدَهُمْ, وَكَانَ مكثِرًا.
رَوَى عَنْهُ أَبُو عَبْدِ اللهِ الصَّيْمَرِيُّ, وَأَبُو العَلاَءِ مُحَمَّدُ بنُ عَلِيٍّ الوَاسِطِيُّ، وَأَبُو القَاسِمِ التَّنُوْخِيُّ, وَآخرُوْنَ.
وَلَيْسَ بِثِقَةٍ.
قَالَ التَّنُوْخِيُّ: قَالَ لِي: مَا بَاعَ أَحدٌ مِنْ أَسلاَفِي ثَلْجاً, وَإِنَّمَا كَانَ جَدِّي مُترفاً يَجمعُ لَهُ ثَلْجاً كَثِيْراً, فمَرَّ بَعْضُ الخُلَفَاءِ بِحُلوَانَ فَطَلبَ ثَلْجاً, فَمَا وَجَدَهُ إلَّا عِنْدَ جَدِّي, فَوَقَعَ مِنْهُ بِمَوقعٍ، وَقَالَ: اطلبُوا عَبْدَ اللهِ الثلَّاج, فَعُرِفَ بِهِ.
قَالَ عُبَيْدُ اللهِ الأَزْهَرِيُّ: كَانَ ابْنُ الثّلَّاج يضعُ الحَدِيْثَ.
وَقَالَ الدَّارَقُطْنِيُّ: لاَ يشتغلُ بِهِ, يضع الأحاديث والأسانيد.
مَاتَ فِي رَبِيْعٍ الأَوَّلِ سَنَةَ سَبْعٍ وَثَمَانِيْنَ وثلاث مائة.

سير أعلام النبلاء - شمس الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي


  • شيخ
  • متهم بالوضع
  • محدث
  • مسند

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022