أحمد بن محمد بن الصباح بن بكر أبي عيسى اللخمي الأنباري

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاة321 هـ
أماكن الإقامة
  • بغداد-العراق

نبذة

أَحْمَد بْن مُحَمَّد بْن الصباح بْن بكر بْن بشار بْن قيس، أَبُو عيسى اللخمي: أنباري الأصل، حدث عَنِ الفتح بْن شخرف العابد، وأَبِي بكر بْن أَبِي الدُّنْيَا.


الترجمة

أَحْمَد بْن مُحَمَّد بْن الصباح بْن بكر بْن بشار بْن قيس، أَبُو عيسى اللخمي:
أنباري الأصل، حدث عَنِ الفتح بْن شخرف العابد، وأَبِي بكر بْن أَبِي الدُّنْيَا.
روى عنه يوسف بْن عمر القواس، وغيره. وروى عنه ابْن شاهين فقال: حَدَّثَنَا أحمد ابن محمود بْن أَحْمَد بْن الصباح.
حَدَّثَنِي الْحَسَنُ بْنُ أبي طالب، حدّثنا يوسف بن عمر بن مسرور، حَدَّثَنَا أَبُو عِيسَى أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الصباح بن بكر بن بشار بن قيس اللخمي، حدّثنا أبو بكر بن أبي الدنيا، حدّثنا الحسن بن جهور، حدّثنا مصعب بن المقدام، حَدَّثَنَا إِسْرَائِيلُ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنْ حَارِثَةَ بْنِ مُضَرِّبٍ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ قَالَ: قِيمَةُ كُلُّ امْرِئٍ مَا يُحْسِنُ. قال ابن أَبِي الدُّنْيَا: قَالَ عمرو بْن بحر: لا أعلم فِي كلام الناس كلمة أحكم من هذه الكلمة

ــ تاريخ بغداد وذيوله للخطيب البغدادي ــ.

 

 

أَحْمَد بْن محمود بْن أَحْمَد بْن الصباح بْن بكير بْن سنان، أَبُو عِيسَى اللخمي الأنباري:
حدث ببغداد عَن عَلِيّ بْن حرب الموصلي، وأبي عتبة أَحْمَد بْن الفرج الحمصي، وأَبِي بَكْر بْن أَبِي الدُّنْيَا. روى عنه أَبُو حفص بْن شاهين، وإبراهيم بْن سَعِيد الزّهريّ.
وَقَالَ غيرهما: هو أَحْمَد بْن مُحَمَّد بْن الصباح.
أَخْبَرَنِي الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ التَّمِيمِيُّ وَمُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ الْقُرَشِيُّ قَالا: أَخْبَرَنَا عُمَرُ ابن أحمد الواعظ، حدثنا أحمد بن محمود بن أحمد بن الصّبّاح اللخمي، حدّثنا أحمد بن الفرج، حدّثنا بقية، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: «لا هجر فَوْقَ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ، فَمَنْ هَجَرَ فَوْقَ ثَلاثٍ أَوْ بَعْدَ ذَلِكَ دَخَلَ النَّارَ».

حَدَّثَنِي عُبَيْدُ اللَّه بْن عُمَرَ بْن شَاهِينَ عَن أبيه قال: مات أبو عيسى أحمد بن محمود اللخمي في سنة إحدى وعشرين وثلاثمائة

ــ تاريخ بغداد وذيوله للخطيب البغدادي ــ.


  • راوي للحديث

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022