شمس الدين أبي المعالي محمد بن أحمد بن إبراهيم القرشي المصري

"ابن القماح محمد"

مشاركة

الولادة656 هـ
الوفاةالقاهرة-مصر عام 741 هـ
العمر85
أماكن الإقامة
  • مكة المكرمة-الحجاز
  • القاهرة-مصر

الطلاب


نبذة

صَاحب المجاميع المفيدة مولده سنة سِتّ وَخمسين وسِتمِائَة وَسمع من إِبْرَاهِيم بن عمر بن مُضر وَإِسْمَاعِيل بن عبد الْقوي بن عزون والنجيب عبد اللَّطِيف والعز عبد الْعَزِيز ابنى عبد الْمُنعم الْحَرَّانِي وَابْن خطيب المزة وَغَيرهم


الترجمة

 مُحَمَّد بن أَحْمد بن إِبْرَاهِيم بن حيدرة شَيخنَا فِي صَحِيح مُسلم القَاضِي شمس الدّين أَبُي الْمَعَالِي ابْن القماح
صَاحب المجاميع المفيدة
مولده سنة سِتّ وَخمسين وسِتمِائَة
وَسمع من إِبْرَاهِيم بن عمر بن مُضر وَإِسْمَاعِيل بن عبد الْقوي بن عزون والنجيب عبد اللَّطِيف والعز عبد الْعَزِيز ابنى عبد الْمُنعم الْحَرَّانِي وَابْن خطيب المزة وَغَيرهم
وَكَانَ ذكي القريحة قوي الحافظة حَافِظًا لكثير من الْفِقْه حسن الْحِفْظ لِلْقُرْآنِ كثير التِّلَاوَة
وَحكم بِالْقَاهِرَةِ مُدَّة نِيَابَة
توفّي فِي ربيع الأول سنة إِحْدَى وَأَرْبَعين وَسَبْعمائة بِالْقَاهِرَةِ
ووالده الشَّيْخ علم الدّين أَحْمد بن إِبْرَاهِيم كَانَ أَيْضا من أهل الْعلم والديانة المتينة وَله النّظم البديع وامتحن مرّة بمحنة ذكر أَنه نظم فِيهَا أبياتا فِي لَيْلَة لم ينفلق فجرها إِلَّا وَقد فرج عَنهُ والأبيات

 (اصبر على حُلْو الْقَضَاء ومره ... وَاعْلَم بِأَن الله بَالغ أمره)
(فالصدر من يلقى الخطوب بصدره ... وبصبره وَبِحَمْدِهِ وبشكره)
(وَالْحر سيف والذنُوب لصفوه ... صدأ وصيقله نَوَائِب دهره)
(لَيْسَ الْحَوَادِث غير أَعمال امْرِئ ... يجزى بهَا من خَيره أَو شَره)
(فَإِذا أصبت بِمَا أصبت فَلَا تقل ... أوذيت من زيد الزَّمَان وعمره)
(واثبت فكم أَمر أمضك عسره ... لَيْلًا فبشرك الصَّباح بيسره)
(وَلكم على نَاس أَتَى فرج الْفَتى ... من سر غيب لَا يمر بفكره)
(فاضرع إِلَى الله الْكَرِيم وَلَا تسل ... بشرا فَلَيْسَ سواهُ كاشف ضره)
(واعجب لنظمي والهموم شواغل ... يلهين عَن نظم الْكَلَام ونثره)
وَمَا أحسن قَول شَاعِر الْعَصْر الشَّيْخ جمال الدّين ابْن نباتة فِي هَذَا الْمَعْنى
(لَا تخش من غم كغيم عَارض ... فلسوف يسفر عَن إضاءة بدره)
(إِن تمس عَن عَبَّاس حالك رَاوِيا ... فكأنني بك رَاوِيا عَن بشره)
(وَلَقَد تمر الحادثات على الْفَتى ... وتزول حَتَّى مَا تمر بفكره)
(هون عَلَيْك فَرب أَمر هائل ... دفعت قواه بدافع لم تدره)
(ولرب ليل بالهموم كدمل ... صابرته حَتَّى ظَفرت بفجره)

طبقات الشافعية الكبرى - تاج الدين السبكي

 

 

محمد بن أحمد بن إبراهيم بن حيدرة، أبو عبد الله، ابن القماح القرشي الشافعيّ المصري: مفسر، من فقهاء الشافعية. ناب في الحكم بجامع الصالح (بالقاهرة) ونسب إلى التساهل في الأحكام، فامتنع عز الدين ابن جماعة من استنابته. فأقبل على تدريس الفقه إلى أن مات.
له " مجاميع " كثيرة، مشتملة على فوائد، وكتاب في " تفسير القرآن - خ " .

-الاعلام للزركلي-


كتبه

  • مجاميع
  • تفسير القرآن
  • حاد الذكاء
  • حافظ للقرآن الكريم
  • عالم بالتفسير
  • فقيه شافعي
  • قرشي
  • قوة حفظ
  • كثير التلاوة
  • مدرس
  • مستمع
  • مصنف
  • نائب في الحكم

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021