أحمد بن سليمان بن أبي الربيع الإلبيري

مشاركة

الولادةغير معروف
الوفاةإلبيرة-الأندلس عام 287 هـ
أماكن الإقامة
  • إلبيرة-الأندلس

نبذة

أحمدُ بن سُلَيمان بن أبي الرَّبيعِ: من أهلِ إلبيرَةَ. هو: أحدث السَّبعةِ الذين كانوا بها في وقتٍ واحدٍ: من رُواة سُحنون بن سعيدٍ. ورَوى: عن سَعيدِ بن حسّانٍ، وحارِث بن مِسْكينٍ. وكان: فَقيهاً. توفّي (رحمه الله) بحاضِرةِ إلْبِيرَةَ: سنةَ سبعٍ وثمانين ومائتينِ؛ بعد ابن وضّاحٍ: بأشْهرٍ.


الترجمة

أحمدُ بن سُلَيمان بن أبي الرَّبيعِ: من أهلِ إلبيرَةَ.
هو: أحدث السَّبعةِ الذين كانوا بها في وقتٍ واحدٍ: من رُواة سُحنون بن سعيدٍ. ورَوى: عن سَعيدِ بن حسّانٍ، وحارِث بن مِسْكينٍ. وكان: فَقيهاً.
توفّي (رحمه الله) بحاضِرةِ إلْبِيرَةَ: سنةَ سبعٍ وثمانين ومائتينِ؛ بعد ابن وضّاحٍ: بأشْهرٍ. قرأتُ ذلك بخطّ بعضِ أصحابِنا، عن سعيدِ بن فَحْلونٍ.
تاريخ علماء الأندلس لابن الفرضي-

 

 

 


أحمد بن سليمان بن أبي الربيع الإلبيري:
الفقيه. أحد السبعة من الرواة عن سحنون بإلبيرة.
روى عن يحيى بن يحيى، وسعيد بن حسان، وسحنون بن سعيد، وغيرهم.
قال ابن حارث: كان فقيها حافظا. وقال ابن الفرضي: كان فقيها.
توفي بحاضرة إلبيرة سنة سبع وثمانين ومئتين.
جمهرة تراجم الفقهاء المالكية

 

 

أحمد بن سليمان بن أبي الربيع البيري أحد السبعة الذين كانوا بأفريقية في وقت واحد من رواة سحنون. روى عن يحيى بن يحيى وسعد بن حسان والحارث بن مسكين وسحنون كان فقيهاً حافظاً توفي بألبيرة سنة سبع وثمانين ومائتين رحمه الله تعالى
الديباج المذهب في معرفة أعيان علماء المذهب - ابن فرحون، برهان الدين اليعمري.


  • حافظ
  • راوي
  • عالم
  • فقيه
  • مالكي

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2023