محمد بن عبد اللطيف جسوس أبي عبد الله

مشاركة

الولادةفاس-المغرب
الوفاةفاس-المغرب عام 1273 هـ
أماكن الإقامة
  • فاس-المغرب

نبذة

محمد بن عبد اللطيف جسوس، من أولاد جسوس المعروفين بفاس. كان خيرا دينا مدرسا له نصرة الفقير في التصوف متداول؛ وله النصح العام لكل من قال ربّي الله ثم استقام جعله في السماع والذكر


الترجمة

محمد بن عبد اللطيف جسوس
وفي عاشر رجب (عام ثلاثة وسبعين ومائتين وألف) توفي محمد بن عبد اللطيف جسوس، من أولاد جسوس المعروفين بفاس.
كان خيرا دينا مدرسا له نصرة الفقير في التصوف متداول؛ وله النصح العام لكل من قال ربّي الله ثم استقام جعله في السماع والذكر، فرغ منه في أواخر عام ستين ومائتين وألف؛ وله كناشة حافلة، إلى غير ذلك. دفن بروضتهم بالقباب.

إتحاف المطالع بوفيات أعلام القرن الثالث عشر والرابع- لعبد السلام بن عبد القادر ابن سودة.

 

 

 

 

محمد بن عبد اللطيف،، أبو عبد الله جسوس:
فقيه مالكي، من أهل فاس، مولدا ووفاة. كان يدرس رسالة ابن أبي زيد. وصنف كتبا،
منها (النصح العام لكل من قال ربي الله ثم استقام - خ) في الرباط (80 ك) و (نصرة الفقير) في مناصرة الفقراء .

-الاعلام للزركلي-

 

 

 

أبو عبد الله محمَّد بن الطيب جسوس: الفقيه العلامة الإِمام الصوفي القدوة الفهّامة. أخذ عن أعلام ولقي الشيخين العربي الدرقاوي وأحمد التجاني وتبرك بهما واستفاد من علومهما. ألّف نصرة الفقير. توفي سنة 1273 هـ[1856 م].

شجرة النور الزكية في طبقات المالكية_ لمحمد مخلوف


كتبه

  • النصح العام لكل من قال ربي الله ثم استقام
  • نصرة الفقير في التصوف
  • إمام فقيه
  • صاحب فهم واسع
  • صوفي
  • عالم
  • فقيه مالكي
  • قدوة
  • كريم
  • مؤلف
  • متدين
  • مدرس

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2021