محمد بن نجيح أبي معشر بن عبد الرحمن أبي عبد الملك المدني

مشاركة

الولادة143 هـ
الوفاة244 هـ
العمر101
أماكن الإقامة
  • المدينة المنورة-الحجاز
  • بغداد-العراق

نبذة

محمد بن أبي معشر السندي، واسم أبي معشر نجيح بن عَبْد الرَّحْمَن المدني: أشخصه المهدي أمير المؤمنين من المدينة إلى بغداد فسكنها وأعقب بها، ويكنى محمد: أبا عبد الملك، رأى ابن أبي ذئب، وأبا بكر الهذلي. وسمع من أبيه كتاب «المغازي» ، وغيره. روى عنه: ابناه: داود والحسين، وأبو حاتم الرازي، ومحمد بن الليث الجوهري، وأبو يعلى الموصلي. وَقَالَ أبو حاتم الرّازيّ: محله الصدق.


الترجمة

محمد بن أبي معشر السندي، واسم أبي معشر نجيح بن عَبْد الرَّحْمَن المدني:
أشخصه المهدي أمير المؤمنين من المدينة إلى بغداد فسكنها وأعقب بها، ويكنى محمد: أبا عبد الملك، رأى ابن أبي ذئب، وأبا بكر الهذلي. وسمع من أبيه كتاب «المغازي» ، وغيره. روى عنه: ابناه: داود والحسين، وأبو حاتم الرازي، ومحمد بن الليث الجوهري، وأبو يعلى الموصلي.
وَقَالَ أبو حاتم الرّازيّ: محله الصدق.

حدّثنا أَبُو أَحْمَدَ الْحُسَيْنُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ مُحَمَّدٍ بن نصر الأسدآباذي- بها- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ حَمْدَانَ الْقَطِيعِيُّ- ببغداد- حدّثنا محمّد بن اللّيث الجوهريّ، حدّثنا محمّد بن أبي معشر المدنيّ، حَدَّثَنَا أَبِي، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «كُلُّ مُسْكِرٍ خَمْرٌ، وَمَا أَسْكَرَ كَثِيرُهُ فَقَلِيلُهُ حَرَامٌ» .
قَالَ محمد بن أبي الفوارس: حدّثنا محمّد بن حميد المخرميّ، حدثنا علي بن الحسين بن حبان قال: وجدتُ فِي كتاب أبي بِخط يده: سألتُ أبا زكريا- وهو يحيى بن معين- عن ابن أبي معشر أبي عبد الملك فقال: قدم علينا المِصِّيصَةَ على بناء مسجدها، فسألت حجاجا عنه فسكت ثم قَالَ لي: ما كنت أحب أن أتكلم بهذا فأما إذ سألتني فلا بد لي من أن أخبرك، اعلم أنه جاءني فطلب مني كتبا مما سمعت من أبيه، فأخذها فنسخها وما سمعها مني.
حَدَّثَنِي أَبُو طَالِبٍ يَحْيَى بْنُ عَلِيِّ بْنِ الطَّيِّبِ بن الدسكري- بحلوان- حدّثنا أبو بكر بن المقرئ- بأصبهان- حَدَّثَنَا أَبُو يَعْلَى أَحْمَدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ الْمُثَنَّى قَالَ: محمد بن أبي معشر أبو عبد الملك ثقة.
حدّثنا السّمسار، حدّثنا الصفار، حَدَّثَنَا ابن قانع: أن محمد بن أبي معشر المدني مات في سنة أربع وأربعين ومائتين.
وأنبأنا محمّد بن الحسين القطّان، حدّثنا أحمد بن كامل القاضي، حَدَّثَنِي دَاوُدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي مَعْشَرٍ- نَجِيح بن عَبْد الرَّحْمَن مولى بني هاشم قَالَ: توفي محمد أبو عبد الملك- يعني أباه- سنة سبع وأربعين ومائتين، وهو ابن تسع وتسعين سنة وثمانية أيام

ــ تاريخ بغداد وذيوله للخطيب البغدادي ــ.


  • ثقة
  • راوي للحديث
  • صدوق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022