إسحاق بن بشر بن محمد بن عبد الله بن سالم الهاشمي أبي حذيفة

مشاركة

الولادةبلخ-أفغانستان
الوفاةبخارى-أوزبكستان عام 206 هـ
أماكن الإقامة
  • بلخ-أفغانستان
  • بخارى-أوزبكستان
  • بغداد-العراق

نبذة

أبي حذيفة: الشَّيْخُ العَالِمُ القَصَّاصُ الضَّعِيْفُ التَّالِفُ أبي حُذَيْفَةَ إسحاق بن بِشْرِ بنِ مُحَمَّدِ بنِ عَبْدِ اللهِ بنِ سَالِمٍ الهَاشِمِيُّ مَوْلاَهُمْ، البُخَارِيُّ مُصَنِّفُ كِتَابِ المُبْتَدَأِ، وَهُوَ كِتَابٌ مَشْهُوْرٌ فِي مُجَلَّدَتَيْنِ يَنْقُلُ مِنْهُ ابْنُ جَرِيْرٍ فَمَنْ دُوْنَهُ، حَدَّثَ فِيْهِ بِبَلاَيَا وَمَوْضُوْعَاتٍ.


الترجمة

أبي حذيفة:
الشَّيْخُ العَالِمُ القَصَّاصُ الضَّعِيْفُ التَّالِفُ أبي حُذَيْفَةَ إسحاق بن بِشْرِ بنِ مُحَمَّدِ بنِ عَبْدِ اللهِ بنِ سَالِمٍ الهَاشِمِيُّ مَوْلاَهُمْ، البُخَارِيُّ مُصَنِّفُ كِتَابِ المُبْتَدَأِ، وَهُوَ كِتَابٌ مَشْهُوْرٌ فِي مُجَلَّدَتَيْنِ يَنْقُلُ مِنْهُ ابْنُ جَرِيْرٍ فَمَنْ دُوْنَهُ، حَدَّثَ فِيْهِ بِبَلاَيَا وَمَوْضُوْعَاتٍ.
عَنْ: الأَعْمَشِ وَابْنِ أَبِي خَالِدٍ، وَابْنِ جريج وابن إسحاق، وعبد الله بن طاوس، وَجُوَيْبِرِ بنِ سَعِيْدٍ وَمُقَاتِلِ بنِ سُلَيْمَانَ وَعَدَدٍ كَثِيْرٍ.
وَعَنْهُ: سَلَمَةُ بنُ شَبِيْبٍ وَأَحْمَدُ بنُ حَفْصٍ وَمُحَمَّدُ بنُ يَزِيْدَ النَّيْسَأبيرِيُّوْنَ وَمُحَمَّدُ بنُ قُدَامَةَ البُخَارِيُّ وَإِسْمَاعِيْلُ بنُ عِيْسَى العَطَّارُ، وَعَلِيُّ بنُ حَرْبٍ الجُنْدَيْسَأبيرِيُّ.
قَالَ مَكِّيُّ بنُ عَبْدَانَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بنُ عُمَرَ الدَّارَبْجَرْدِيُّ حَدَّثَنَا أبي حُذَيْفَةَ البُخَارِيُّ ثِقَةٌ عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنِ ابْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ: عَنِ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: "مَنْ طَافَ بِالبَيْتِ فَلْيَسْتَلِمِ الأَرْكَانَ كُلَّهَا".
قُلْتُ: لاَ يُفْرَحُ بِتَوثِيقِ هَذَا الرَّجُلِ فَالحَدِيْثُ كَمَا تُشَاهِدُ بَاطِلٌ.
قَالَ مُسْلِمٌ: أبي حُذَيْفَةَ تَرَكُوا حَدِيْثَهُ.
وَقَالَ ابْنُ المَدِيْنِيِّ: كَذَّابٌ كَانَ يُحَدِّثُ عَنِ ابن طاوس وابن طاووس مات قبل أن يولد.
وَقَالَ الدَّارَقُطْنِيُّ: مَتْرُوْكُ الحَدِيْثِ.
وَقَالَ أَحْمَدُ بنُ سَيَّارٍ: يَرْوِي عَمَّنْ لَمْ يُدرِكْ، وَكَانَ يُزَنُّ بِحِفْظٍ.
وَقَالَ ابْنُ حِبَّانَ: كَانَ يَضَعُ الحَدِيْثَ عَلَى الثِّقَاتِ قَدْ رَوَى عَنِ: الثَّوْرِيِّ عَنْ هِشَامِ بنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيْهِ عَنْ عَائِشَةَ عَنِ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "مَرَضُ يَوْمٍ يُكَفِّرُ ثَلاَثِيْنَ سَنَةً".
قُلْتُ: خَلَطَ ابْنُ حِبَّانَ تَرْجَمَةَ هَذَا بِتَرْجَمَةِ إِسْحَاقَ بنِ بِشْرٍ الكَاهِلِيِّ الكُوْفِيِّ، أَحَدِ الهَلْكَى أَيْضاً.
مَاتَ أبي حُذَيْفَةَ: بِبُخَارَى فِي رَجَبٍ سَنَةَ سِتٍّ وَمائَتَيْنِ. قاله: غنجار.
سير أعلام النبلاء - شمس الدين أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي

 

 

 

إسحاق بن بشر بن محمد بن عبد الله بن سالم الهاشمي بالولاء، أبو حذيفة البخاري:
 مؤرخ. ولد ببلخ واستوطن بخارى. واشتغل بالحديث فوصم بالكذب. استقدمه هارون الرشيد إلى بغداد، فحدّث بها. وعاد إلى بخارى فتوفي فيها. له كتاب (المبتدإ - خ) الجزء الرابع منه، في المجموع 71 بالظاهرية، صنّفه في بدء الخلق، وكتاب في (الفتوح) .

-الاعلام للزركلي-


كتبه

  • المبتدإ
  • راوي للحديث
  • شيخ
  • قصاص
  • مؤرخ
  • متروك الحديث
  • مصنف
  • من المشتغلين بالحديث

جميع الحقوق محفوظة لموقع تراجم عبر التاريخ © 2022